أكروكانثوصور: الفرق بين النسختين

أُضيف 2٬276 بايت ، ‏ قبل شهرين
 
لا تتناسق [[رسغ اليد|عظام الرسغ]] معا بدقة، مما يشير إلى وجود كمية كبيرة من الغضاريف في الرسغ، وهذا من شأنه أن يزيد من صلابتها. جميع الأصابع قادرة على التمدد المفرط (الانحناء للخلف) حتى أنها تكاد تلامس الرسغ. عند ثنيها يتقارب الإصبع الأوسط مع الإصبع الأول بينما ينحرف الإصبع الثالث للداخل. ويحمل الإصبع الأول أكبر مخلب، والذي يتم ثنيه بشكل دائم بحيث ينحني للخلف باتجاه الجانب السفلي من اليد. وبطريقة مماثلة، قد يكون المخلب الأوسط مثنيا بشكل دائم، بينما المخلب الثالث الأصغر قادرا على الانثناء والتمديد.<ref name="senterrobins2005" />
 
بعد تحديد نطاق الحركة في مفاصل الأطراف الأمامية فقد استمرت الدراسة في وضع [[فرضية]] حول عادات الافتراس للأكروكانثوصور. لا تستطع الأطراف الأمامية التأرجح إلى الأمام بشكل كبير، حتى أنها غير قادرة حتى على خدش رقبة الحيوان. وبالتالي، من المحتمل أن الأكروكانثوصور لم يكن يستخدم أطرافه الأمامية في القبضة الأولي على الفريسة وربما كان يستخدم فمه عند الصيد. من ناحية أخرى، فإن الأطراف الأمامية كانت قادرة على التراجع نحو الجسم بقوة كبيرة، وبمجرد القبض على الفريسة بالفكين تقوم الأطراف الأمامية القوية بمهمة السحب وإمساك الفريسة بإحكام ومنعها من الهروب. كما أن محاولة الفريسة بالابتعاد مستحيلة بسبب تعلقها بالمخالب المثنية بشكل دائم لأول إصبعين. قد تكون قابلية التمدد المفرطة للأصابع تكيفت لتسمح للأكروكانثوصور بالاحتفاظ بالفريسة تكافح دون الخوف من أن تخلع الأصابع. وبمجرد ضم الفريسة قد يكون الأكروكانثوصور قد اطبق عليها بفكيه. يقول الاحتمال الآخر بأن الأكروكانثوصور قد يحتجز فريسته بفكيه، بينما يسحب أطرافه الأمامية بشكل متكرر لتنتج جروح كبيرة بسبب مخالبه.<ref name=senterrobins2005/> اقترحت نظريات أخرى لكنها أقل احتمالا بأن يكون نطاق الحركة للأطراف الأمامية قادرا على الإمساك بجانب الفريسة والتشبث بإسقاط الفرائس ذات القامات الأصغر، وبالرغم من أن هذا غير مرجح بسبب امتلاك الأكروكانثوصور لهيكل ساق قوي إلى حد ما مقارنة بوحشيات الأرجل الأخرى ذات البنية المماثلة.
 
== اقرأ أيضا ==
33٬764

تعديل