لويس باستور: الفرق بين النسختين