أصفهان (مدينة): الفرق بين النسختين

أُضيف 70 بايت ، ‏ قبل 3 أشهر
ط
استرجاع تعديلات 156.204.118.170 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Manar Kurdia
وسوم: مُسترجَع تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
ط (استرجاع تعديلات 156.204.118.170 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Manar Kurdia)
وسم: استرجاع
ويعد [[الدولة الصفوية|العهد الصفوي]] هو البداية التي أخذت بالمدينة إلى عصرها الذهبي في أواخر القرن السابع عشر الميلادي. وقد أخذت المدينة زخرفها وازينت تحت حكم الحكام الجدد خاصة في عهد [[الشاه عباس الكبير]]، وذاع صيتها في أرجاء العالم المتحضر. وقد حكم الملوك الصفويون زهاء قرن ونصف من الزمان وكانت أصفهان طيلة هذا الزمان عاصمة لهم.
 
وفيويسود الإسلامالاعتقاد هيالشعبي بأنها المدينة التي يظهر فيها [[الدجال (إسلام)|الدجال]] ويتبعه [[اليهود]] في هذه المدينة.
 
== من معالم أصفهان ==
 
=== العلماء ===
نبغ في أصفهان خلق لا يحصون من العلماء في كل علم وفن، ولا سيما الحفاظ ورجال الحديث. ولقد كانت أصفهان درة في تاريخ فارس، ومركزا حضاريا حين انطوت تحت راية الإسلام. وممن لمعوا في سماء أصفهان من أئمة الحديث [[أبو محمد عبد الله بن حيان الأصفهاني]]، و[[جمال الدين الجواد الأصفهاني]] الوزير، و[[عماد الدين الكاتب الأصفهاني]]. ومن المفسرين [[أبو مسلم الأصفهاني|محمد بن بحر الأصفهاني]]. ومن المؤرخين [[ابن حمزة بن الحسين الأصفهاني]]، و[[الحسن بن عبد الله الأصفهاني]]. ومن الأدباء واللغويين [[أبو الفرج الأصفهاني]]، و[[محمد بن داود الأصفهاني]]. ومن الفلكيين [[صدر الدين الخجندي]].
ووحه عمر بن الخطاب عبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعي إلى أصبهان سنة ثلاث وعشرين ويقال بل كتب عمر إلى أبي موسى الأشعري يأمره بتوجيه جيش إلى أصبهان فوجهه ففتح عبد الله بن بديل جى صلحًا بعد قتال على أن يؤدي أهلها الخراج والجزية.