قصف داروين (فبراير 1942): الفرق بين النسختين

تم إضافة 2 بايت ، ‏ قبل 21 يومًا
لا يوجد ملخص تحرير
(اقتراحات الروابط: 9 مقبولة، 1 مرفوضة، 0 مُتخطَّاة.)
 
أطلقت [[حاملة طائرات|حاملات الطائرات]] اليابانية الأربعة 188 طائرة في صباح 19 فبراير. كان الهدف الرئيس لطواقمها مهاجمة السفن ومرافق الموانئ في ميناء داروين. تألفت الطائرات من 81 [[قاذفة خفيفة]] من طراز ناكاجيما بي 5 إن (المسماة «كيت») و71 [[قاذفة انقضاضية]] من طراز آيتشي دي 3 إيه («فال») وحامية مكونة من 36 مقاتلة من طراز ميتسوبيشي إيه 6 إم («زيرو»). صممت طائرة بي 5 إن لتكون قاذفة طوربيد، إلا أنها قادرة أيضًا على حمل قرابة 800 كليوغرام (1800 رطلًا) من القنابل ولا دليل على استخدام الطوربيدات في هذه الحادثة؛ كانت طائرة دي 3 إيه قادرة على حمل قرابة 514 كيلوغرام (1133 رطلًا) من القنابل. انطلقت كل هذه الطائرات الساعة 8:45 صباحًا. قاد هذه الموجة المقدم ميتسو فوكيدا والذي قاد أيضًا الموجة الأولى من المهاجِمات خلال الغارة على ميناء بيرل.<ref name="Hiromi">Hiromi (1997)</ref>
 
أسقطت طائرات زيرو في طريقها إلى داروين طائرة [[كونسوليتيدكونسوليديتد بي بي واي كاتالينا]] تابعة [[بحرية الولايات المتحدة|للبحرية الأمريكية]] وهاجمت طائرة [[دوغلاس سي-47 سكاي ترين]] تابعة لسلاح الجو الأمريكي متواجدة على الأرض بالقرب من جزيرة ملفيل. في الساعة 9:35 صباحًا، أرسل الأب ماكغراث من إرسالية القلب المقدس في جزيرة باتهيرست -والذي كان أيضًا من مراقبي الساحل الأستراليين- رسالة باستخدام راديو يعمل بالدواسة إلى محطة راديو أمالغاميتيد البريدية اللاسلكية في داروين مفادها أن عددًا كبيرًا من الطائرات كانت تحلق في السماء وتتجه جنوبًا. نُقلت الرسالة إلى عمليات القوات الجوية الملكية الأسترالية في الساعة 9:37 صباحًا. لم يطلق أي إنذار عام حتى الساعة 10 صباحًا تقريبًا لأن ضباط [[القوات الجوية الملكية الأسترالية]] هناك اعتبروا خطًا أن الطائرات المرصودة هي طائرات بّي-40 الأمريكية العشرة العائدة إلى داروين بعد أن أجبرتها تقارير عن سوء الأحوال الجوية على إلغاء رحلة إلى جزيرة جاوة عبر كوبانغ الواقعة غرب جزيرة تيمور. لذا لم تطلق صفارات الإنذار بالغارات الجوية في داروين قبل الغارة.<ref>Grose (2009), pp. 84–87</ref>
 
انفصل الرقيب يوشيكازو ناغاهاما -الذي كان يحلق في مقاتلة زيرو مرافقة- عن سربه في أثناء مهاجمته [[طائرة قارب]] بي بي واي ووصل إلى سماء المدينة وحيدًا قبل القوة الضاربة التي كانت تنعطف لتهاجم من الجنوب. اشتبك مع خمس مقاتلات بّي-40 وارهوك تابعة لسلاح الجو الأمريكي وأسقط أربعةً منها.<ref>Lewis and Ingman {{استشهاد مختصر منقوص البيانات|date=May 2017}}</ref>