النشاطات البحرية لدول المحور في المياه الأسترالية: الفرق بين النسختين

لا يوجد ملخص تحرير
(روبوت - إضافة لشريط البوابات :بوابة:ملاحة)
 
كان الدفاع عن محطة أستراليا الشغل الشاغل [[البحرية الملكية الأسترالية|للبحرية الملكية الأسترالية]] طيلة الحرب.<ref>Gill (1957). Page 51.</ref> في الوقت الذي كانت فيه سفن ران RAN تخدم خارج المياه الأسترالية أغلب الأوقات، كانت سفن المرافقة [[كاسحة ألغام (سفينة)|وكاسحات الألغام]] متاحة لحماية الملاحة في محطة أستراليا في جميع الأوقات. دُعمت سفن المرافقة هذه من قبل عدد صغير من السفن الحربية الكبيرة، مثل [[طراد|الطرادات]] والطرادات التجارية المسلحة، للحماية من السفن التجارية المسلحة.<ref>Alastair Cooper (2001). ''[http://www.awm.gov.au/events/conference/2001/cooper.htm Raiders and the Defence of Trade: The Royal Australian Navy in 1941]''. Paper delivered to the Australian War Memorial conference [http://www.awm.gov.au/events/conference/2001/index.htm Remembering 1941]. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20080318220349/http://www.awm.gov.au/events/conference/2001/cooper.htm |date=18 مارس 2008}}</ref> في حين أرسلت [[قافلة أمنية|مرافقة]] مع تحركات الملاحة العسكرية المهمة منذ بداية الحرب، لم تُنشأ القوافل في المياه الأسترالية حتى يونيو 1942. إلا أن السلطات البحرية الأسترالية أغلقت الموانئ أمام الملاحة في أوقات مختلفة بعد مشاهد حقيقية أو مشتبه بها لسفن حربية معادية أو ألغام قبل يونيو 1942.
 
كانت [[القوات الجوية الملكية الأسترالية]] مسؤولة أيضًا عن حماية الملاحة ضمن محطة أستراليا.<ref>Douglas Gillison (1962) [https://www.awm.gov.au/images/collection/pdf/RCDIG1070724--1-.pdf ''Australia in the War of 1939–1945. Series 3 – Air. Volume I – Royal Australian Air Force, 1939–1942''.] Australian War Memorial, Canberra. Pages 93–94. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160304082313/https://www.awm.gov.au/images/collection/pdf/RCDIG1070724--1-.pdf |date=4 مارس 2016}}</ref> طوال فترة الحرب، رافقت طائرات القوى الجوية الملكية الأسترالية القوافل وأجرت دوريات استطلاعية ودوريات مكافحة الغواصات من قواعد حول أستراليا. كانت الأنواع الرئيسية من الطائرات المستخدمة هي [[أفرو أنسون]] وبريستول بوفورت [[كونسوليتيد بي بي واي كاتالينا|وكونسوليديتيدكونسوليديتد بي بي واي كاتالينا]] [[لوكهيد هدسون|ولوكهيد هودسون]]. في أعقاب اندلاع [[حرب المحيط الهادئ]]، تمركزت الأسراب المقاتلة من القوى الجوية الملكية الأسترالية لحماية الموانئ الأسترالية الرئيسية ورافقت الملاحة في المناطق التي كان يخشى فيها من هجوم جوي.
 
شهدت أعداد قوات الحلفاء البحرية المخصصة لمحطة أستراليا زيادة كبيرة بعد دخول اليابان في الحرب وبداية الحشد العسكري للولايات المتحدة في أستراليا. دُعمت هذه القوات البحرية بزيادة كبيرة في قوى [[دورية بحرية|الدوريات البحرية]] التابعة للقوى الجوية الملكية الأسترالية ووصول طائرات الدوريات [[بحرية الولايات المتحدة|البحرية الأمريكية]]. بعد الهجمات الأولى للغواصات اليابانية، أنشئ نظام قافلة بين الموانئ الأسترالية، وبحلول نهاية الحرب رافقت القوى الجوية الملكية الأسترالية وسفن ران RAN ما يزيد عن 1100 قافلة على امتداد الساحل الأسترالي.<ref>{{استشهاد ويب