التهاب القصبات الحاد: الفرق بين النسختين

وسوم: تحرير من المحمول تعديل في تطبيق الأجهزة المحمولة تعديل بتطبيق أندرويد
وسوم: تحرير من المحمول تعديل في تطبيق الأجهزة المحمولة تعديل بتطبيق أندرويد
 
== العلاج الطّبّي ==
=== المضادّات الحيويّة ===
لعلاج الالتهاب الشّعبيّ الحادّ النّاتج عن عدوى بكتيريّة أو لمجرّد الوقاية، يمكن استعمال المضادّات الحيويّة. لكن في معظم الحالات، يكون سبب الالتهاب الشّعبيّ الحادّ الفيروسات وليس البكتيريا، لذلك فإنّ الحالة المرضيّة تختفي دون اللّجوء إلى استعمال المضادّات الحيويّة. غير أنّ أحد التّحليلات أثبت أنّ المضادّات الحيويّة تنقص من أعراض هذا المرض إلى النّصف باليوم.
 
=== الإقلاع عن التّدخين ===
يساعد التّوقّف عن التّدخين شعب القصبة الهوائيّة على الشّفاء بسرعة كما يمنع الالتهاب الشّعبيّ من التّزايد في خطورته. يجب على المدخّنين أن ينقصوا من عدد السّجائر المستهلكة يوميّا أو يتوقّفوا عن التّدخين نهائيّا لإعطاء فرصة للرّئتين لاستعادة صحّتهما.
 
=== المضادّات الهيستامينيّة ===
لا يجب استعمال المضادّات الهيستامينيّة من دون علم الطّبيب لعلاج الالتهاب الشّعبيّ. من أحد تأثيرات المضادّات الهيستامينيّة تثخين الإفرازات المخاطيّة. قد يفيد إفراز المخاط المصاب بالعدوى بواسطة السّعال في التّخلّص من الالتهاب الشّعبيّ. إذا تمّ تثخين هذا المخاط، فإنّ ذلك يساعد على عمليّة إفرازه. غير أنّ المضادّات الهيستامينيّة يمكن أن تساعد البكتيريا على البقاء والتّكاثر في الرّئتين بتوفير مخاط ثخين ذو الحرارة والرّطوبة الملاءمتينالملائمتين. يمكن أن يكون استعمال المضادّات الهيستامينيّة إلى جانب مشروب منخّم ضدّ السّعال مؤذيا بنسبة الضّعف. لأنّ المشروب المنخّم ضدّ السّعال يشجّع على إفراز المخاط بينما تقوم المضادّات الهيستامينيّة بتثخين هذا المخاط. المخاط الكثير والمثخّن يساعد البكتيريا على النّموّ والتّكاثر. يمكن أن يكون المشروب المنخّم ضدّ السّعال مفيدا إذا استعمل وحده بحيث يقوم بطرد البكتيريا من الرّئتين. لكن إذا استعمل المشروب مع المضادّ الهيستاميني فإنّ هذا الأخير يحول دون فعاليّة المشروب المنخّم ضدّ السّعال.
 
== تطوّر المرض ==