مارغريت هابسبورغ (دوقة بارما): الفرق بين النسختين

ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V5.3
ط
وسمان: تعديل مصدر 2017 وصلات صفحات توضيح
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V5.3)
[[File:Jacopo Pontormo 056.jpg|thumb|يمين|أليساندرو دي ميديشي دوق فلورنسا.|186x186بك]]
[[File:Ottavio Farnese 1521-1586.jpg|يمين|150px|thumb|أوتافيو فارنيزي دوق بارما.]]
كانت والدتها يوها'''نا ماريا فان دير غاينست''' خادمة إحدى بارونات [[فلمنك|الفلمنكيين]] المحليين، نشأت مارغريت في [[ميشيلين]]<ref name=Niwa/> تحت إشراف اثنين من أقاربها من [[هابسبورغ|عائلة هابسبورغ]] عمتها الكبرى [[مارغريت دوقة سافوي|الأرشيدوقة مارغريت]] وعمتها [[ماري من المجر (حاكمة هولندا)|ماري ملكة المجر الأرملة]] اللتان كانا حاكمتا متعاقبتين [[الأراضي المنخفضة الهابسبورجية|لهولندا]] من 1507 إلى 1530 ومن 1530 إلى 1555 على التوالي،<ref>{{Citeاستشهاد bookبكتاب|titleعنوان=The Rise of the Dutch Republic: A History, Vol. 1|lastالأخير=Motley|firstالأول=John|publisherناشر=Harper and Brothers|yearسنة=1883|locationمكان=New York, New York|pagesصفحات=227}}</ref> اتبعت حياتها المبكرة روتينًا صارمًا وضعه والدها شارلكان، الذي استخدم ابنته كجزء من خططه لتأمين إمبراطوريته.<ref>{{Citeاستشهاد bookبكتاب|titleعنوان=Margaret of Parma: A Life|lastالأخير=Steen|firstالأول=Charles|publisherناشر=BRILL|yearسنة=2013|pagesصفحات=10–12}}</ref>
 
في عام 1527 مع بلوغها الخامسة عاماً أصبحت مخطوبة [[ألساندرو دي ميديشي|لأليساندرو دي ميديشي دوق فلورنسا]] ابن شقيق [[بابوية كاثوليكية|البابا]] [[كليمنت السابع]] وذلك لمساعدة طموح والدها في اكتساب نفوذ في إيطاليا، بدأت مفاوضات الزواج منذ عام 1526، وفي عام 1529 تم توقيع الاتفاقية رسميًا من قبل والدها والبابا، وأيضا اعترف بها والدها رسمياً وبذلك أصبحت تحمل اسم ''مارغريت من النمسا''، ومع بلوغها الحادية عشر عاماً في عام 1533 انتقلت للعيش في إيطاليا وتلقت تعليمها في بلاط [[فلورنسا]] و[[روما]] و[[بارما]]،<ref name=Steen>[http://www.brill.com/products/book/margaret-parma-life Steen, Charlie R., ''Margaret of Parma: A Life'', Brill, 2013] {{ISBN|9789004257443}} {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170726174940/http://www.brill.com/products/book/margaret-parma-life |date=26 يوليو 2017}}</ref> وهناك تم تعليمها المهارات التي ساعدتها على النمو لتصبح امرأة مستقلة،<ref>{{Citeاستشهاد bookبكتاب|titleعنوان=Margaret of Parma: A Life|lastالأخير=Steen|firstالأول=Charles|publisherناشر=BRILL|yearسنة=2013|pagesصفحات=23}}</ref> نظرًا لأن مارغريت لم تقض الكثير من الوقت مع زوجها ،إلا أنها استطعت هذه المرة التعرف على الثقافة الإيطالية المحيطة،<ref>{{Citeاستشهاد bookبكتاب|titleعنوان=Margaret of Parma: A Life|lastالأخير=Steen|firstالأول=Charles|publisherناشر=BRILL|yearسنة=2013|pagesصفحات=20}}</ref> وعلى الرغم من أنها كانت متعددة اللغات، إلا أنها فضلت استخدام [[اللغة الإيطالية]] لبقية حياتها.
 
ومع عام 1536 تزوجت أخيراً من [[ألساندرو دي ميديشي|أليساندرو]] الذي اغتيل مع أوائل عام 1537، وفي 4 نوفمبر 1538 تزوجت مارغريت البالغة من العمر 15 عامًا من [[أوتافيو فارنيزي|أوتافيو فارنيزي دوق بارما]] حفيد [[بابوية كاثوليكية|البابا]] [[بولس الثالث]] البالغ من العمر 14 عامًا، في البداية رفضت الزواج منه على الرغم من أن هذا الزواج أثبت أنه غير مريح، إلا أن اكسبها سنوات من الخبرة في روما، وأنجبت له توأمان ، توفي أحدهما بعد أقل شهر من ولادته، وكذلك واصلت دراستها للفنون والسياسة أثناء زواجها من أوتافيو، إلا أنهم عاشوا بشكل منفصل لمعظم حياتهما، وتمكنت من المحافظة على بلاطها وكنيستها الخاصة،<ref name=Niwa>{{Citeاستشهاد journalبدورية محكمة|lastالأخير=Niwa|firstالأول=Seishiro|dateتاريخ=February 2005|titleعنوان='Madama' Margaret of Parma's patronage of music|doi=10.1093/em/cah039|journalصحيفة=Early Music|volumeالمجلد=33|pagesصفحات=25–38|doi-access=free}}</ref> كانت في موقف صعب إلى حد ما عندما تصارع البابا والإمبراطور حول السلطة على بارما، في عام 1555 اعترفت إسبانيا [[فارنيزي|بعائلة فارنيزي]] كحكام مقابل حضانة ابنها.
[[ملف:Vaenius - Alexander Farnese.png|يمين|تصغير|188x188بك|ابنها أليساندرو فارنيزي]]
كذلك في نفس العام غادرت إيطاليا متوجهة إلى [[الأراضي المنخفضة الهابسبورجية|هولندا]]، في حين تركت ابنها في رعاية أخيها غير الشقيق [[فيليب الثاني ملك إسبانيا|فيليب الثاني]]، لاحقاً عينها أخيها فيليب حاكماً على هولندا عندما غادر المنطقة عام 1559 متوجهاً إلى إ<nowiki/>[[إسبانيا|سبانيا]]، بصفتها الحاكمة واجهت عاصفة من السخط المتزايد ضد [[محاكم التفتيش]] والاستبداد الإسباني، ولكن سلطتها كانت الاسمية، وكانت مصممة على اتباع مسار التعسفي والذي أدى إلى اندلاع [[الثورة الهولندية|ثورة هولندا]]، أُجبرت على تعديل نفسها وفقًا لنصيحة <span lang="en">الكاردينال جرانفيل</span> اختياره فيليب ليكون رئيس مجلسها ومع ذلك سينمو ليصبح مكروهًا إلى حد كبير في هولندا، ونفيه لاحقاً من هولندا عام 1564 ، أُجبرت مارجريت على الاعتماد على النبلاء في مجلسها،<ref>{{citeاستشهاد bookبكتاب|authorمؤلف=Davies, C.M.|author-linkوصلة مؤلف=Charles Maurice Davies|titleعنوان=The history of Holland and the Dutch nation: from the beginning of the tenth century to the end of the eighteenth; including an account of the municipal institutions, commercial pursuits, and social habits of the people; the rise and progress of the Protestant reformation, in Holland; the intestine dissensions, foreign wars, &c|dateتاريخ=1851|publisherناشر=G. Willis|urlمسار=https://archive.org/details/cu31924071190817|quoteاقتباس=siege of Valenciennes 1567.|websiteموقع=Internet Archive|access-dateتاريخ الوصول=June 3, 2018}}, pp. 511-520</ref> وفي عام 1565 تم تشكيل حزب معارض من طبقة النبلاء الهولنديين ومع ذلك تلقت مارغريت شكاويهم ووعدت بوقف القمع الديني بسبب عدم وجود جيش فعلي لقمع المنشقين، إلا أن عام 1566 اندلعت أعمال الشغب متمردة في جميع أنحاء هولندا لكنها تمكنت من اخمادها، مع مساعدة [[ستاتهاودر]] [[فيليب أوف نويركارميس|فيليب من نويركارميس]] لها الذي أخضع مدن [[تورناي]] و<nowiki/>[[فالنسيان]] في [[هينو]] وكذلك استطاع إخضاع [[ويليام الصامت|ويليام أورانج]] في [[هولندا]]، وفي العام التالي أرسل فيليب مساعدة العسكرية بقيادة [[فرناندو ألفاريز دي توليدو (دوق ألبا الثالث)|دوق ألبا]]، إلا أن مارغريت حذرت فيليب من أن تصرفات ألبا ستؤدي إلى كارثة، ولكن بدلاً من محاولة إيقاف ألبا، قدمت استقالت عندما علمت بتوكيل دوق ألبا في منصبها.<ref>{{Citeاستشهاد bookبكتاب|titleعنوان=The Rise of the Dutch Republic, A History Vol. 2|lastالأخير=Motley|firstالأول=John|publisherناشر=David Mckay|yearسنة=1855|locationمكان=Philadelphia, PA|pagesصفحات=119–124}}</ref>
 
في عام 1567 تقاعدت مارغريت في [[لاكويلا]] في إيطاليا، وتم تعيينها حاكمًا [[أبروزو|لأبروتسو]]،<ref name=Steen/> بحيث ورثتها من زوجها الراحل، وعملت كمستشارة لابنها ولأخيها الغير الشقيق [[دون خوان النمساوي|الدون خوان]]، وفي عام 1578 تم تعيين ابنها [[ألساندرو فارنيزي|أليساندرو فارنيزي]] في منصب [[قائمة حكام عوام مقاطعات البلدان المنخفضة|الحاكم العام لهولندا]]،عيّنها أخيها [[فيليب الثاني ملك إسبانيا|فيليب]] كوصية هناك، قصدًا منه أن يوازن كل منهما الآخر. ومع ذلك أصبحت غير قادرة على الإدارة، وتقاعد إلى [[نامور]] في 1582، أُعطي لها الإذن من قبل فيليب بالعودة إلى إيطاليا في 1583. وتوفيت في [[أورتونا]] في عام 1586 ودفنت في '''كنيسة سان سيستو''' في بياتشينزا.
|-
{{S-off}}
{{Successionصندوق boxتعاقب|title=[[قائمة حكام عوام مقاطعات البلدان المنخفضة|محافظ هولندا]]|before=[[إيمانويل فيليبير|إيمانويل فيليبير دوق سافوي]]|after=[[فرناندو ألفاريز دي توليدو (دوق ألبا الثالث)|دوق ألبا]]|years=1559–1567}}
{{Successionصندوق boxتعاقب|title=[[قائمة حكام عوام مقاطعات البلدان المنخفضة|محافظ هولندا]]|before=[[دون خوان النمساوي|الدون خوان هابسبورغ]]|after= [[ألساندرو فارنيزي|أليساندرو فارنيزي دوق بارما]]|alongside=[[ألساندرو فارنيزي]]|years=1578–1582}}
{{S-end}}{{شريط بوابات|السياسة|بلجيكا|أعلام|المرأة|النمسا|إسبانيا|إيطاليا|هولندا}}
{{تصنيف كومنز|Margaret of Parma}}