الإمبراطورية البيزنطية: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل شهر واحد
←‏الحروب ضد البلغار: تغيير المصطلح حسب النقاش في صفحة الترشيح
(←‏السلالة الجستينية: تغيير المصطلح حسب النقاش في صفحة الترشيح)
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
(←‏الحروب ضد البلغار: تغيير المصطلح حسب النقاش في صفحة الترشيح)
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
==== الحروب ضد البلغار ====
[[ملف:Basilios II.jpg|تصغير|يسار|200px|الإمبراطور باسيل الثاني (حكم 976–1025).]]
استمر النزاع التقليدي مع [[الكرسي الرسولي|كرسي روما]] خلال العهد المقدوني، وأثارته مسألة السيادة الدينية على دولة [[الإمبراطورية البلغارية الأولى|بلغاريا]] المسيحية الجديدة.<ref name="Browning-1992-95" /> غزا [[تسار]] البلغار القوي سيميون الأول عام 894 بيزنطة منهيًا هدنةً دامت ثمانين عامًا بين الطرفين، ولكن البيزنطيين نجحوا في صده، فقد أرسلوا أسطولهم ليبحر عبر [[البحر الأسود]] لمهاجمة البلغار من الخلف، كما استعانوا [[مجريون|بالمجريين]].<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Browning|1992|p=100}}.</ref> إلا أن البيزنطيين هُزموا في {{وإو|معركة بولغاروفيغون|Battle of Boulgarophygon}} (896)، وأجبرواوأُجبروا على دفع مساعداتأتاوات سنوية للبلغار.<ref name="B101">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Browning|1992|p=101}}.</ref> توفي [[ليو السادس الحكيم|ليو الحكيم]] عام 912 وسرعان ماتجددت العداوات حيث زحف سيميون على القسطنطينية على رأس جيش كبير.<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Browning|1992|pp=102–103}}.</ref> ومع أن جدران المدينة كانت منيعة جدًا، إلا أن الإدارة البيزنطية كانت مشتتة ووجهت الدعوة لسيميون لدخول المدينة حيث منح التاج الإمبراطوري لبلغاريا وزوّج إحدى بناته من الإمبراطور اليافع [[قسطنطين السابع]]. عندما أدى تمرد في القسطنطينية إلى إيقاف مشروع السلالة التي خطط لها، غزا تراقيا مجددًا واحتل [[أدرنة|أدريانوبولي]].<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Browning|1992|pp=103–105}}.</ref> واجهت الإمبراطورية حينها مشكلة وجود دولة مسيحية قوية على مسيرة أيام من القسطنطينية.<ref name="Browning-1992-95"/> بالإضافة إلى القتال على جبهتين.<ref name="B101"/>
 
أرسلت بعثة إمبراطورية كبيرة تحت إمرة [[ليون فوقاس الأكبر]] و[[رومانوس الأول|رومانوس الأول ليكابينوس]] وانتهت مجددًا بهزيمة بيزنطية مدوية في [[معركة أخيلوس (917)]]، كما كان البلغار أحرارًا لاحقًا ذلك العام في نهب شمال اليونان. نُهبَت أدريانوبولي مرة أخرى في عام 923 وفرض الجيش البلغاري الحصار على القسطنطينية في العام التالي. إلا أن سيميون توفي فجأة عام 927 وانهارت القوة البلغارية معه. أصبحت بلغاريا محمية بيزنطية وتحررت يدا الإمبراطورية للتركيز على الجبهة الشرقية ضد المسلمين.<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Browning|1992|pp=106–107}}.</ref> عام 968 تعرضت بلغاريا لغزو ال[[روس]] تحت إمرة [[سفياتوسلاف الأول]]، ولكن بعد ثلاث سنوات نجح يوحنا الأول تزيميسكيس في [[معركة دوروستولون|هزيمة الروس]] وأعاد ضم شرق بلغاريا إلى الإمبراطورية البيزنطية.<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Browning|1992|pp=112–113}}.</ref>