الحرب في أفغانستان (2001–2021): الفرق بين النسختين

ط
بوت:التعريب V4
ط (بوت:التعريب V4)
وفي نهاية 2008 بدا أن طالبان قطعت ما تبقى من العلاقات مع القاعدة.<ref name="edition.cnn.com">{{استشهاد بخبر |مؤلف=Nic Robertson |وصلة مؤلف=Nic Robertson |مسار= http://edition.cnn.com/2008/WORLD/asiapcf/10/06/afghan.saudi.talks/?iref=mpstoryview |عنوان=Sources: Taliban split with al Qaeda, seek peace |ناشر=CNN |تاريخ الوصول=9 February 2010|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210225131524/http://edition.cnn.com/2008/WORLD/asiapcf/10/06/afghan.saudi.talks/?iref=mpstoryview|تاريخ أرشيف=2021-02-25}}</ref> طبقاً لمسؤولين كبار في المخابرات العسكرية الأمريكية، ربما بقي أقل من 100 من أعضاء القاعدة في أفغانستان.<ref>{{استشهاد بخبر | الأخير=Partlow | الأول=Joshua | مسار= https://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/article/2009/11/10/AR2009111019644.html | عنوان=In Afghanistan, Taliban surpasses al-Qaeda | تاريخ=11 November 2009 | newspaper=The Washington Post | تاريخ الوصول=20 September 2018 |مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20201114223354/https://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/article/2009/11/10/AR2009111019644.html|تاريخ أرشيف=2020-11-14}}</ref>
 
استجابةً للمخاطر المتزايدة في إرسال الإمدادات عبر باكستان، بدأ العمل على إنشاء شبكة توزيع شمالية (NDN) عبر جمهوريات روسيا وآسيا الوسطى. فبدأ منح الإذن المبدئي لنقل الإمدادات عبر المنطقة في 20 يناير 2009، بعد زيارة للمنطقة قام بها الجنرال [[ديفيد بتريوس]].<ref name="PermissionRussiaNYT">{{citeاستشهاد newsبخبر |lastالأخير=Oppel |firstالأول=Richard A. |urlمسار=https://www.nytimes.com/2009/01/21/world/asia/21pstan.html |titleعنوان=U.S. secures new supply routes to Afghanistan |locationمكان=Afghanistan;Khyber Pass;Russia |workعمل=The New York Times |dateتاريخ=20 January 2009 |access-dateتاريخ الوصول=2 August 2011}}</ref> غادرت الشحنة الأولى على طول طريق NDN في 20 فبراير من [[ريغا]] في [[لاتفيا]]، فعبرت {{convertحول|3212|mi|km|abbr=on|order=flip}} إلى مدينة [[ترمذ]] [[الأوزبك|الأوزبكية]] على الحدود الأفغانية.<ref name=ISN-NDN /> ثم أضيف إلى ريغا الموانئ [[بوتي (جورجيا)]] و[[فلاديفوستوك]] الروسية.<ref name="cnn" /> وفي 2011 تعاملت شبكة NDN مع حوالي 40٪ من حركة المرور المتجهة إلى أفغانستان مقابل 30٪ عبر باكستان.<ref name="cnn">{{citeاستشهاد newsبخبر |titleعنوان=To Afghanistan, on the slow train |urlمسار=http://articles.cnn.com/2011-11-29/asia/world_asia_afghanistan-military-railroad_1_pakistani-routes-freight-trains-roll-afghanistan?_s=PM:ASIA |publisherناشر=CNN |access-dateتاريخ الوصول=5 December 2011 |archive-urlمسار أرشيف=https://www.webcitation.org/63iEkFhnQ?url=http://articles.cnn.com/2011-11-29/asia/world_asia_afghanistan-military-railroad_1_pakistani-routes-freight-trains-roll-afghanistan?_s=PM:ASIA |archive-dateتاريخ أرشيف=5 December 2011 |dateتاريخ=29 November 2011 |url-status=dead |df=dmy-all }}</ref>
 
في 4 سبتمبر 2009 أثناء [[مكافحة التمرد في شمال أفغانستان|حملة ولاية قندوز]]، شن الناتو [[غارة قندوز الجوية|غارة جوية مدمرة]] على بعد 7 كيلومترات جنوب غرب قندوز بعدما استولى مقاتلو طالبان على صهاريج وقود، مما أسفر عن مقتل حوالي 179 شخصًا، ومن ضمنهم أكثر من 100 مدني.<ref name="spiegel-20100806">{{citeاستشهاد newsبخبر |urlمسار=http://www.spiegel.de/international/germany/aftermath-of-an-afghanistan-tragedy-germany-to-pay-500-000-for-civilian-bombing-victims-a-710439.html |titleعنوان=Germany to Pay $500,000 for Civilian Bombing Victims |authorمؤلف=Matthias Gebauer |workعمل=Der Spiegel |dateتاريخ=6 August 2010 |access-dateتاريخ الوصول=9 August 2010}}</ref>
 
==== تجديد الالتزامات الدولية وزيادة القوات ====
[[ملف:Afghanistan Troop Strength.svg|تصغير|يمين|رسم يوضح زيادة قوة الإيساف]]
في مارس 2007 نشرت الولايات المتحدة خلال [[إدارة جورج دبليو بوش|إدارة بوش]] أكثر من 3500 جندي آخر في أفغانستان لتوسيع القتال ضد طالبان.<ref>{{citeاستشهاد newsبخبر |urlمسار=https://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/article/2007/03/10/AR2007031001397.html |newspaper=The Washington Post |access-dateتاريخ الوصول=31 May 2008 |authorمؤلف=Baker, Peter |dateتاريخ=11 March 2007 |pageصفحة=A11 |titleعنوان=Additional Troop Increase Approved}}</ref> وقال الأدميرال [[مايك مولن]] [[رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية|رئيس هيئة الأركان المشتركة]]: إنه في حين أن الوضع في أفغانستان محفوف بالمخاطر وعاجل، فإن القوات الإضافية التي يبلغ عددها 10 آلاف لن تكون متوفرة بأي حال ما لم يتم الانسحاب [[حرب العراق 2003|من العراق]]. ولكن كانت الأولوية للعراق ثم أفغانستان بعدها.<ref>{{citeاستشهاد newsبخبر |urlمسار=https://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/article/2008/07/22/AR2008072202942_2.html?nav=hcmodule&sid=ST2008072203343&pos= |titleعنوان=Obama Shifts the Foreign Policy Debate |workعمل=The Washington Post |authorمؤلف=Karen DeYoung |author-linkوصلة مؤلف=Karen DeYoung |author2مؤلف2=Jonathan Weisman |dateتاريخ=23 July 2008 |access-dateتاريخ الوصول=29 July 2008 |pageصفحة=A08}}</ref> في الأشهر الخمسة الأولى من 2008 زاد عدد القوات الأمريكية في أفغانستان بأكثر من 80٪ بزيادة 21,643 جنديًا إضافيًا، ليصبح المجموع من 26,607 في يناير إلى 48,250 في يونيو. وفي سبتمبر 2008 أعلن الرئيس بوش انسحاب أكثر من 8000 شخص من العراق وزيادة أخرى تصل إلى 4500 في أفغانستان.<ref>''[[The Guardianالغارديان]]''. 'Bush announces withdrawal of 8,000 troops from Iraq'. [https://www.theguardian.com/world/2008/sep/09/iraq.usa] Retrieved 1 October 2008.</ref> وفي يونيو 2008 أعلن رئيس الوزراء البريطاني [[جوردون براون]] أن عدد القوات البريطانية التي تخدم في أفغانستان سيرتفع إلى 8030 جنديًا - بزيادة 230. وفي الشهر نفسه فقدت المملكة المتحدة جنديها رقم 100.<ref>{{citeاستشهاد newsبخبر |urlمسار=http://news.bbc.co.uk/2/hi/uk_news/7443331.stm |titleعنوان=Brown in tribute to Afghan dead |dateتاريخ=9 June 2008 |workعمل=BBC News |access-dateتاريخ الوصول=1 December 2011}}</ref>
 
في يناير 2009 انتقل حوالي 3000 جندي أمريكي إلى [[ولاية لوكر|ولايات لوكر]] و[[ولاية وردك|وردك]] و[[ولاية كنر|كنر]]. حارب الحرس الفيدرالي الأفغاني إلى جانبهم. كانت القوات هي الموجة الأولى من الزيادة المتوقعة في التعزيزات التي أمر بها الرئيس بوش في الأصل وزادها الرئيس [[أوباما]].<ref>{{citeاستشهاد newsبخبر |urlمسار=https://www.chicagotribune.com/news/nationworld/sns-ap-as-afghan-surge-begins,0,2351712.story |titleعنوان=Newest US troops in Afghanistan seeing combat in dangerous region south of Kabul |workعمل=Chicago Tribune |authorمؤلف=Jason Straziulo |agency=Associated Press |dateتاريخ=16 February 2009 |archive-urlمسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20090221010650/http://www.chicagotribune.com/news/nationworld/sns-ap-as-afghan-surge-begins,0,2351712.story |archive-dateتاريخ أرشيف=21 February 2009 |access-dateتاريخ الوصول=29 January 2014}}</ref> وفي منتصف فبراير 2009 أُعلن أنه سيتم نشر 17 ألف جندي إضافي.<ref>{{cite web |url=http://www.iht.com/articles/ap/2009/02/17/america/NA-US-Afghanistan.php |archive-url=https://archive.today/20090605095638/http://www.iht.com/articles/ap/2009/02/17/america/NA-US-Afghanistan.php |url-status=dead |archive-date=5 June 2009 |title=Obama OKs 17,000 more US troops for Afghanistan |work=International Herald Tribune |date=29 March 2009 |access-date=2 August 2011}}</ref> ودعا قائد إيساف الجنرال [[ديفيد ماكيرنان]] إلى إرسال 30 ألف جندي إضافي، مما ضاعف عدد القوات بشكل فعال.<ref>{{citeاستشهاد newsبخبر |urlمسار=https://www.usatoday.com/news/world/2009-02-17-afghanistan-forces_N.htm?csp=34|titleعنوان=Obama OKs adding Afghanistan forces|workعمل=USA Today|dateتاريخ=16 February 2009|first1الأول1=Susan|last1الأخير1=Page|access-dateتاريخ الوصول=27 May 2010}}</ref> في 23 سبتمبر تضمن تقييم سري أجراه [[ستانلي مكريستال|الجنرال ماكريستال]] استنتاجه بأن استراتيجية [[مكافحة التمرد]] الناجحة ستتطلب نصف مليون جندي وخمس سنوات.<ref>{{citeاستشهاد newsبخبر |urlمسار=https://www.huffingtonpost.com/tom-andrews/classified-mcchrystal-rep_b_298528.html |titleعنوان=Tom Andrews: Classified McChrystal Report: 500,000 Troops Will Be Required Over Five Years in Afghanistan |workعمل=Huffington Post |access-dateتاريخ الوصول=9 February 2010 |dateتاريخ=24 September 2009}}</ref>
 
في 1 ديسمبر 2009 أعلن أوباما في [[الأكاديمية العسكرية الأمريكية]] في [[ويست بوينت]] أن الولايات المتحدة سترسل 30 ألف جندي إضافي.<ref>{{citeاستشهاد newsبخبر |lastالأخير=Baker |firstالأول=Peter |dateتاريخ=5 December 2009 |titleعنوان=How Obama Came to Plan for 'Surge' in Afghanistan |urlمسار=https://www.nytimes.com/2009/12/06/world/asia/06reconstruct.html?pagewanted=all&_r=0 |newspaper=The New York Times |access-dateتاريخ الوصول=16 March 2015}}</ref> فجاء رد المنظمات المناهضة للحرب في الولايات المتحدة سريعًا، حيث شهدت المدن في جميع أنحاء الولايات المتحدة احتجاجات في 2 ديسمبر.<ref name="Fight Back! News">{{citeاستشهاد newsبخبر |urlمسار=http://www.fightbacknews.org/2009/12/1/anti-war-leaders-blast-escalation-afghanistan-war|titleعنوان=Anti-war Leaders Blast Escalation of Afghanistan War|publisherناشر=Fight Back! News|dateتاريخ=1 December 2009}}</ref> قارن العديد من المتظاهرين قرار نشر المزيد من القوات في أفغانستان بتوسيع [[حرب فيتنام]] تحت [[ليندون جونسون|إدارة جونسون]].<ref>"[http://www.dallasnews.com/sharedcontent/dws/news/nation/stories/DN-afghanlbj_06met.ART.State.Edition2.4ba1fa7.html Obama's Afghanistan decision evokes LBJ's 1965 order on Vietnam buildup]"</ref>
[[ملف:Bundeswehr in Afghanistan, August 2011.jpg|تصغير|يمين|جندي من [[الجيش الألماني]]، جزء من القيادة الإقليمية الشمالية لإيساف في معسكر مارمال]]
[[ملف:Burning hashish seized in Operation Albatross.jpg|تصغير|upright|حرق حشيش مصادر في عملية مشتركة للمسؤولين الأفغان وحلف شمال الأطلسي و[[إدارة مكافحة المخدرات]].]]
 
====النشاط الأمريكي في باكستان====
{{رئيسيمفصلة|المناوشات بين باكستان والولايات المتحدة}}
[[ملف:Barack Obama, Hamid Karzai & Asif Ali Zardari after trilateral meeting 5-6-09 1.jpg|تصغير|باراك أوباما مع الرئيس الأفغاني [[حامد كرزاي]] والرئيس الباكستاني [[آصف علي زرداري]] سنة 2009.]]