الحرب في أفغانستان (2001–2021): الفرق بين النسختين

 
== التاريخ ==
[[ملف:Neotaliban insurgency 2002-2006 en.png|تصغير|خريطة تفصيلية توضح انتشار [[تمرد طالبان]] في أفغانستان 2002-2006]]
{{مفصلة|تاريخ الحرب في أفغانستان (2001–2021)}}
[[ملف:ISAF.png|تصغير|فرق إيساف الرائدة في إعادة الإعمار، والقيادات الإقليمية بقيادة الناتو (ليست بقيادة الولايات المتحدة) بدءًا من 2006]]
[[ملف:Slovenian Humvee-ISAF.jpg|تصغير|همفي [[سلوفينيا|سلوفيني]] في أفغانستان]]
[[ملف:Neotaliban insurgency 2002-2006 en.png|تصغير|خريطة تفصيلية توضح انتشار [[تمرد طالبان]] في أفغانستان 2002-2006]]
[[ملف:Flickr - The U.S. Army - Black Hawk boarding (1).jpg|تصغير|جنود من الجيش الأمريكي يستقلون [[سيكورسكي يو إتش-60 بلاك هوك|مروحية بلاك هوك]] 2012]]
[[ملف:U.S. Army CH-47 Chinook helicopter pilots fly near Jalalabad, Afghanistan, April 5, 2017.jpg|تصغير|طيارو القوات الجوية الأمريكية يقودون طائرة من طراز CH-47 Chinook بالقرب من [[جلال أباد]]، أبريل 2017]]
 
=== 2002-2001 الغزو والعمليات الأولى ===
{{مفصلة|غزو الولايات المتحدة لأفغانستان}}
{{seealso|معركة تورا بورا|عملية أناكوندا}}
[[ملف:DeltaSBSTora.jpg|تصغير|يمين|مشغلي [[القوات الخاصة الأمريكية]] والبريطانية في [[معركة تورا بورا|تورا بورا]] 2001]]
[[ملف:US soldiers on horseback 2001 Afghanistan.jpg|تصغير|[[القوات الخاصة الأمريكية]] ومراقبي القوات الجوية الأمريكية مع قوات [[التحالف الشمالي]] على ظهور الخيل في [[ولاية سمنكان]]]]
بعد هجمات 11 سبتمبر مباشرة، اقترح الجنرال [[تومي فرانكس]] القائد العام [[القيادة المركزية للولايات المتحدة|للقيادة المركزية]] آنذاك (CENTCOM) على الرئيس [[جورج دبليو بوش]] ووزير الدفاع [[دونالد رامسفيلد]] أن تغزو الولايات المتحدة [[أفغانستان]] باستخدام قوة تقليدية قوامها 60 ألف جندي، مع الحاجة إلى ستة أشهر من التحضير. خشي رامسفيلد وبوش من أن الغزو التقليدي لأفغانستان يمكن أن يتعثر كما حدث [[الحرب السوفيتية في أفغانستان|للسوفييت سنة 1979]] و{{وإو|لغ=en|تر=1842 retreat from Kabul|عر=الانسحاب من كابل 1842|نص=البريطانيين في 1842}}. فرفض رامسفيلد خطة فرانكس قائلا "أريد رجالا على الأرض الآن!" عاد فرانكس في اليوم التالي بخطة استخدام [[القوات الخاصة الأمريكية]].<ref name=zimmerman>{{استشهاد ويب|الأخير1=Zimmerman|الأول1=Dwight Jon|عنوان=21st Century Horse Soldiers – Special Operations Forces and Operation Enduring Freedom|مسار= http://www.defensemedianetwork.com/stories/operation-enduring-freedom-the-first-49-days-4/|تاريخ الوصول=11 September 2015|تاريخ=16 September 2011|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210419123816/https://www.defensemedianetwork.com/stories/operation-enduring-freedom-the-first-49-days-4/|تاريخ أرشيف=2021-04-19}}</ref> في 26 سبتمبر أي بعد خمسة عشر يومًا من هجوم 11 سبتمبر، دخل أفغانستان سرا أعضاء من [[قسم الأنشطة الخاصة]] ب[[وكالة المخابرات المركزية]]، وشكلوا فريق الاتصال بشمال أفغانستان فتواصلوا مع التحالف الشمالي في [[وادي بنجشير]].<ref>{{استشهاد ويب|الأخير1=Moore|الأول1=J. Daniel|عنوان=Review of First In: An Insider's Account of How the CIA Spearheaded the War on Terror in Afghanistan|مسار=https://www.cia.gov/library/center-for-the-study-of-intelligence/csi-publications/csi-studies/studies/vol49no4/War_on_Terror_9.htm|تاريخ الوصول=21 July 2021|حالة المسار=dead|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20090211214827/https://www.cia.gov/library/center-for-the-study-of-intelligence/csi-publications/csi-studies/studies/vol49no4/War_on_Terror_9.htm|تاريخ أرشيف=11 February 2009}}</ref>
 
وفي أكتوبر بدأت فرق القوات الخاصة المكونة من 12 فردًا في الوصول إلى أفغانستان للعمل مع وكالة المخابرات المركزية والتحالف الشمالي. في غضون أسابيع قليلة، استولى التحالف الشمالي بمساعدة القوات البرية والجوية الأمريكية، على العديد من المدن الرئيسية من طالبان.<ref name=gresham>{{استشهاد ويب|الأخير1=Gresham|الأول1=John|عنوان=The Campaign Plan – Special Operations Forces and Operation Enduring Freedom|مسار= http://www.defensemedianetwork.com/stories/operation-enduring-freedom-the-first-49-days-2/|تاريخ الوصول=11 September 2015|تاريخ=12 September 2011|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210717095801/https://www.defensemedianetwork.com/stories/operation-enduring-freedom-the-first-49-days-2/|تاريخ أرشيف=2021-07-17}}</ref>
 
[[ملف:DeltaSBSTora.jpg|تصغير|مشغلي [[القوات الخاصة الأمريكية]] والبريطانية في [[معركة تورا بورا|تورا بورا]] 2001]]
أطلقت الولايات المتحدة رسميًا [[عملية الحرية الدائمة]] في 7 أكتوبر 2001، بمساعدة المملكة المتحدة. وانضمت إلى الاثنين فيما بعد دول أخرى. طردت الولايات المتحدة وحلفاؤها طالبان من السلطة وبنت قواعد عسكرية بالقرب من المدن الكبرى في جميع أنحاء البلاد. لم يتم القبض على معظم عناصر القاعدة وطالبان، حيث هربوا إلى باكستان المجاورة أو تراجعوا إلى المناطق الجبلية الريفية أو النائية.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=http://www.thedailybeast.com/articles/2014/03/16/how-al-qaeda-escaped-afghanistan-and-lived-to-fight-another-day|عنوان=How Al Qaeda Escaped Afghanistan and Lived to Fight Another Day|الأول=Yaniv|الأخير=Barzilai|تاريخ=30 January 2017|موقع=The Daily Beast|تاريخ الوصول=28 June 2017| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20171012043858/https://www.thedailybeast.com/how-al-qaeda-escaped-afghanistan-and-lived-to-fight-another-day | تاريخ أرشيف = 12 أكتوبر 2017 }}</ref>
 
=== 2003–2005 تمرد طالبان ===
{{أيضا|تمرد طالبان|عصيان خيبر بختونخوا}}
[[ملف:US 10th Mountain Division soldiers in Afghanistan.jpg|تصغير|جنود أمريكيون يستقلون طائرة هليكوبتر في ولاية زابل، 2003]]
[[ملف:3rd Battalion, 3rd Marines - Afghanistan.jpg|تصغير|يمين|جندي في البحرية الأمريكية يبحث عن مقاتلي طالبان في [[مهترلام]] ربيع 2005.]]
[[ملف:US Navy 041230-M-4697Y-045 Marines assigned to Weapons Company, 3rd Battalion, 3rd Marine Regiment, conduct a mounted patrol in the cold and snowy weather of the Khowst-Gardez Pass, Afghanistan.jpg|تصغير|عربات للبحرية الأمريكية عند [[ممر خوست-جارديز]]، 2004]]
ظهرت منشورات من قبل طالبان وجماعات أخرى متناثرة في البلدات والريف في أوائل 2003 تحث المؤمنين على الانتفاضة ضد القوات الأمريكية والجنود الأجانب الآخرين في جهاد مقدس.<ref>{{استشهاد بخبر|عنوان=Leaflet War Rages in Afghan Countryside |وكالة=Associated Press |تاريخ=14 February 2003 |مسار=http://www.intellnet.org/news/2003/02/14/16788-1.html |تاريخ الوصول=6 October 2017|حالة المسار=dead |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20070928142619/http://www.intellnet.org/news/2003/02/14/16788-1.html |تاريخ أرشيف=28 September 2007 }}</ref> وفي 27 يناير 2003 أثناء عملية النمس، هاجمت القوات الأمريكية فرقة من المقاتلين تمركزت في مجمّعٍ ضمن كهوف جبال هدي غار على بعد {{حول|15|mi|km|abbr=on|order=flip|round=5}} شمال سبين بولداك.<ref name="www_globalsecurity_org1">{{استشهاد ويب |مسار=http://www.globalsecurity.org/military/library/news/2003/02/mil-030211-afps01.htm|عنوان=globalsecurity.org |تاريخ الوصول=27 September 2007| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20210203211511/https://www.globalsecurity.org/military/library/news/2003/02/mil-030211-afps01.htm | تاريخ أرشيف = 3 فبراير 2021 }}</ref> وذُكر مصرع 18 مقاتل من طالبان، بينما لم تُذكر أي إصابات في صفوف قوات الولايات المتحدة. اشُتبه بكَوْنِ الموقع قاعدةً للإمدادات والمقاتلين القادمين من باكستان. كانت الهجمات الأولى المعزولة ضخمة نسبيًا. ظهرت فرق طالبان أيضًا ضمن الأهداف الأفغانية في تلك الفترة تقريبًا.
 
 
في غضون ذلك تحول الاهتمام الأمريكي عن أفغانستان عندما [[حرب العراق|غزت القوات الأمريكية العراق]] في مارس 2003.<ref>{{استشهاد ويب|تاريخ=2021-07-06|عنوان=Timeline: US intervention in Afghanistan|مسار= https://www.france24.com/en/live-news/20210706-timeline-us-intervention-in-afghanistan|تاريخ الوصول=2021-09-14|موقع=France 24|لغة=en|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210912211024/https://www.france24.com/en/live-news/20210706-timeline-us-intervention-in-afghanistan|تاريخ أرشيف=2021-09-12}}</ref>
 
[[ملف:US 10th Mountain Division soldiers in Afghanistan.jpg|تصغير|جنود أمريكيون يستقلون طائرة هليكوبتر في ولاية زابل، 2003]]
[[ملف:3rd Battalion, 3rd Marines - Afghanistan.jpg|تصغير|يمين|جندي في البحرية الأمريكية يبحث عن مقاتلي طالبان في [[مهترلام]] ربيع 2005.]]
وخلال صيف 2003، ازدادت هجمات طالبان. وقتل العشرات من جنود الحكومة الأفغانية وعاملي المنظمات غير الحكومية في [[مساعدات إنسانية|المجال الإنساني]] والعديد من الجنود الأمريكيين في الغارات والكمائن والهجمات الصاروخية. إلى جانب حرب العصابات بدأ مقاتلو طالبان في حشد القوات في منطقة دايجوبان في [[ولاية زابل]]. قررت طالبان التمركز هناك. فانتقل في فصل الصيف حوالي 1000 مقاتل إلى هناك. وقُتل أكثر من 220 شخصًا من بينهم عشرات من الشرطة الأفغانية في أغسطس 2003.<ref name="The Associated Press"/>
 
=== 2009-2006 تصاعد الحرب وتحشيد الناتو ===
[[ملف:M112 Demolition Charge.jpg|تصغير|يمين|عدد من الذخائر جاهزة للتدمير، وفوقها مركب [[سي فور (مادة)|C-4]].]]
[[ملف:ISAF.png|تصغير|فرق إيساف الرائدة في إعادة الإعمار، والقيادات الإقليمية بقيادة الناتو (ليست بقيادة الولايات المتحدة) بدءًا من 2006]]
بدأت فرقة متعددة الجنسيات في إيساف لتحل محل القوات الأمريكية في جنوب أفغانستان مع بداية يناير 2006. وشكل لواء الهجوم الجوي البريطاني السادس عشر (الذي عززته لاحقًا مشاة البحرية الملكية) جوهر القوة، إلى جانب القوات وطائرات الهليكوبتر من أستراليا وكندا وهولندا ودنمارك وأستونيا. وفي يناير 2006 كان تركيز الناتو في جنوب أفغانستان على تشكيل فرق إعادة إعمار إقليمية بقيادة البريطانيين في هلمند بينما تقود هولندا وكندا عمليات نشر مماثلة في أورزجان وقندهار على التوالي. تعهدت شخصيات محلية من طالبان بالمقاومة.<ref name="news_bbc_co_uk8">{{استشهاد بخبر |مسار=http://news.bbc.co.uk/2/hi/south_asia/5057154.stm|عنوان=Taleban vow to defeat UK troops| تاريخ الوصول=27 September 2007|تاريخ=7 June 2006|عمل=BBC News| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20210819070434/http://news.bbc.co.uk/2/hi/south_asia/5057154.stm | تاريخ أرشيف = 19 أغسطس 2021 }}</ref>