الحرب في أفغانستان (2001–2021): الفرق بين النسختين

تم إضافة 9٬047 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
 
=== 2001-2002 الغزو والعمليات الأولى ===
{{رئيسي|غزو الولايات المتحدة لأفغانستان}}
{{seealso|معركة تورا بورا|عملية أناكوندا}}
[[ملف:US soldiers on horseback 2001 Afghanistan.jpg|تصغير|[[القوات الخاصة الأمريكية]] ومراقبي القوات الجوية الأمريكية مع قوات [[التحالف الشمالي]] على ظهور الخيل في [[ولاية سمنكان]]]]
بعد هجمات 11 سبتمبر مباشرة، اقترح الجنرال [[تومي فرانكس]] القائد العام [[القيادة المركزية للولايات المتحدة|للقيادة المركزية]] آنذاك (CENTCOM) على الرئيس [[جورج دبليو بوش]] ووزير الدفاع [[دونالد رامسفيلد]] أن تغزو الولايات المتحدة [[أفغانستان]] باستخدام قوة تقليدية قوامها 60 ألف جندي، مع الحاجة إلى ستة أشهر من التحضير. خشي رامسفيلد وبوش من أن الغزو التقليدي لأفغانستان يمكن أن يتعثر كما حدث [[الحرب السوفيتية في أفغانستان|للسوفييت سنة 1979]] و{{وإو|لغ=en|تر=1842 retreat from Kabul|عر=الانسحاب من كابل 1842|نص=البريطانيين في 1842}}. فرفض رامسفيلد خطة فرانكس قائلا "أريد رجالا على الأرض الآن!" عاد فرانكس في اليوم التالي بخطة استخدام [[القوات الخاصة الأمريكية]].<ref name=zimmerman>{{cite web|last1=Zimmerman|first1=Dwight Jon|title=21st Century Horse Soldiers – Special Operations Forces and Operation Enduring Freedom|url=http://www.defensemedianetwork.com/stories/operation-enduring-freedom-the-first-49-days-4/|access-date=11 September 2015|date=16 September 2011}}</ref> في 26 سبتمبر أي بعد خمسة عشر يومًا من هجوم 11 سبتمبر، دخل أفغانستان سرا أعضاء من [[قسم الأنشطة الخاصة]] ب[[وكالة المخابرات المركزية]]، وشكلوا فريق الاتصال بشمال أفغانستان فتواصلوا مع التحالف الشمالي في [[وادي بنجشير]].<ref>{{cite web|last1=Moore|first1=J. Daniel|title=Review of First In: An Insider's Account of How the CIA Spearheaded the War on Terror in Afghanistan|url=https://www.cia.gov/library/center-for-the-study-of-intelligence/csi-publications/csi-studies/studies/vol49no4/War_on_Terror_9.htm|access-date=21 July 2021|url-status=dead|archiveurl=https://web.archive.org/web/20090211214827/https://www.cia.gov/library/center-for-the-study-of-intelligence/csi-publications/csi-studies/studies/vol49no4/War_on_Terror_9.htm|archivedate=11 February 2009}}</ref>
 
وفي أكتوبر بدأت فرق القوات الخاصة المكونة من 12 فردًا في الوصول إلى أفغانستان للعمل مع وكالة المخابرات المركزية والتحالف الشمالي. في غضون أسابيع قليلة، استولى التحالف الشمالي بمساعدة القوات البرية والجوية الأمريكية، على العديد من المدن الرئيسية من طالبان.<ref name=gresham>{{cite web|last1=Gresham|first1=John|title=The Campaign Plan – Special Operations Forces and Operation Enduring Freedom|url=http://www.defensemedianetwork.com/stories/operation-enduring-freedom-the-first-49-days-2/|access-date=11 September 2015|date=12 September 2011}}</ref>
[[ملف:DeltaSBSTora.jpg|تصغير|مشغلي [[القوات الخاصة الأمريكية]] والبريطانية في [[معركة تورا بورا|تورا بورا]] 2001]]
أطلقت الولايات المتحدة رسميًا [[عملية الحرية الدائمة]] في 7 أكتوبر 2001، بمساعدة المملكة المتحدة. وانضمت إلى الاثنين فيما بعد دول أخرى. طردت الولايات المتحدة وحلفاؤها طالبان من السلطة وبنت قواعد عسكرية بالقرب من المدن الكبرى في جميع أنحاء البلاد. لم يتم القبض على معظم عناصر القاعدة وطالبان، حيث هربوا إلى باكستان المجاورة أو تراجعوا إلى المناطق الجبلية الريفية أو النائية.<ref>{{cite news|url=http://www.thedailybeast.com/articles/2014/03/16/how-al-qaeda-escaped-afghanistan-and-lived-to-fight-another-day|title=How Al Qaeda Escaped Afghanistan and Lived to Fight Another Day|first=Yaniv|last=Barzilai|date=30 January 2017|website=The Daily Beast|access-date=28 June 2017}}</ref>
 
في 20 ديسمبر 2001 أنشئت الأمم المتحدة [[قوات المساعدة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان]] ([[إيساف]])، مع تفويض لمساعدة الأفغان في الحفاظ على الأمن في كابل والمناطق المحيطة بها. تم إنشاؤه في البداية من المقر الرئيسي للفرقة الميكانيكية الثالثة البريطانية بقيادة اللواء [[جون ماكول (عسكري)|جون ماكول]]، ولم يتجاوز عددها في سنواتها الأولى 5000.<ref name="cdi1">[http://www.cdi.org/terrorism/isaf.cfm ISAF in Afghanistan] CDI, Terrorism Project – 14 February 2002. {{webarchive |url=https://web.archive.org/web/20120414182423/http://www.cdi.org/terrorism/isaf.cfm |date=14 April 2012}}</ref> ولم يمتد تفويضها إلى ما وراء منطقة كابل في السنوات القليلة الأولى.<ref name="ISAF Chronology">{{cite web |url=http://www.nato.int/isaf/topics/chronology/index.html |title=ISAF Chronology |publisher=Nato.int |access-date=2 August 2011}}</ref> وساهمت ثمانية عشر دولة في القوة في فبراير 2002.
 
في مؤتمر بون في ديسمبر 2001 تم اختيار [[حامد كرزاي]] لرئاسة [[الإدارة الأفغانية المؤقتة]]، والتي أصبحت بعد اجتماع اللويا جيرغا في كابل 2002 [[الإدارة الأفغانية الانتقالية]]. في [[انتخابات الرئاسة الأفغانية 2004]] انتخب كرزاي رئيسًا للبلاد، والتي سميت [[جمهورية أفغانستان الإسلامية]].<ref name="dx">{{cite journal |last1=Felbab-Brown |first1=Vanda | author-link = Vanda Felbab-Brown|year=2012 |title=Slip-Sliding on a Yellow Brick Road: Stabilization Efforts in Afghanistan |journal=Stability: International Journal of Security and Development |volume=1 |issue=1|pages=4–19 |doi=10.5334/sta.af|doi-access=free }}</ref>
 
من أهم المعارك الرئيسية في المرحلة الأولى من الحرب: [[معركة تورا بورا]] (ديسمبر 2001) و[[عملية أناكوندا]] (مارس 2002).
[[ملف:US humvee crossing a small river in Afghanistan.jpg|تصغير|سيارة [[هامفي]] أمريكية تعبر النهر سنة 2002]]
في أعقاب معركة شاهي كوت أقام مقاتلو القاعدة ملاذات على الحدود الباكستانية، حيث شنوا غارات عبر الحدود ابتداء من صيف 2002. ويتراوح عدد وحدات حرب العصابات بين 5 و 25 رجلاً، ويعبرون الحدود بانتظام لإطلاق الصواريخ على قواعد التحالف وتكمن للقوافل والدوريات والاعتداء على [[المنظمات غير الحكومية]]. وشهدت المنطقة المحيطة بقاعدة شكين في [[ولاية بكتيكا]] بعضا من أعنف الهجومات.
 
وظل مقاتلو طالبان مختبئين في المناطق الريفية لأربع مقاطعات جنوبية: قندهار وزابل وهلمند وأوروزغان. بعد أناكوندا طلبت وزارة الدفاع نشر [[مشاة البحرية الملكية البريطانية]]، المدربين تدريباً عالياً في [[حرب الجبال]]. فنشرت البحرية الملكية كتيبة كوماندوز 45 تحت الاسم الرمزي العملي لعملية Jacana في أبريل 2002. قاموا بعمليات عسكرية على مدى عدة أسابيع بنتائج متفاوتة. وقد تجنبت طالبان القتال قدر المستطاع.<ref>{{cite news|title=U.S. remains on trail of bin Laden, Taliban leader |publisher=CNN |date=14 March 2002 |url=http://articles.cnn.com/2002-03-14/us/ret.osama.whereabouts_1_mullah-mohammed-omar-taliban-leader-bin?_s=PM:US |access-date=29 January 2014 |url-status=dead |archive-url=https://web.archive.org/web/20130117094334/http://articles.cnn.com/2002-03-14/us/ret.osama.whereabouts_1_mullah-mohammed-omar-taliban-leader-bin?_s=PM:US |archive-date=17 January 2013}}</ref>
 
=== تمرد طالبان 2003–2005 ===
 
=== 2018 ===
ذكرت [[هيئة الإذاعة البريطانية]] (بي بي سي) في يناير أن حركة طالبان كانت نشطة علنيًا في 70٪ من البلاد (حيث سيطرت بالكامل على 14 مقاطعة ولديها حضور ووجود نشط ومفتوح في 263 أخرى)، وأن [[تنظيم الدولة الإسلامية]] كان أكثر نشاطًا في البلاد من من أي وقت مضى. بعد الهجمات التي شنتها حركة طالبان (بما في ذلك [[تفجير كابل الانتحاري يناير 2018|تفجير انتحاري بسيارة إسعاف]] في كابل يوم 27 يناير، وأسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص) وتنظيم الدولة الإسلامية الذي قتل عشرات المدنيين، قرر الرئيس ترامب والمسؤولون الأفغان استبعاد أي محادثات مع طالبان.<ref>{{استشهاد ويب|مسار=https://www.bbc.co.uk/news/world-asia-42863116|عنوان=Taliban threaten 70% of Afghanistan, BBC finds|ناشر=BBC|تاريخ=31 January 2018|تاريخ الوصول=21 July 2018|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20180814141430/https://www.bbc.co.uk/news/world-asia-42863116|تاريخ أرشيف=14 August 2018|حالة المسار=live}}</ref>