قصبة الوداية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 27 بايت ، ‏ قبل 3 أشهر
لا يوجد ملخص تحرير
ط (بوت:أضاف 1 تصنيف.)
كانت قصبة الوداية في الأصل قلعة محصنة، تم تشييدها من طرف [[الدولة المرابطية|المرابطين]]<ref>[http://www.abdelazizbenabdallah.org/Articles/Docs/Art_maqal_Oudayas.pdf قصبة لأوداية] عبد العزيز بن عبد الله {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160303174046/http://www.abdelazizbenabdallah.org/Articles/Docs/Art_maqal_Oudayas.pdf |date=03 مارس 2016}}</ref> لمحاربة قبائل [[بورغواطة|برغواطية]]، في عهد [[يوسف بن تاشفين]]،.<ref>ابن عذارى ج3 ص 20 طبعة الرباط</ref><ref>تاريخ تطوان ج1 ص 217</ref> ازدادت أهميتها في عهد [[موحدون (توضيح)|الموحدين]]، الذين جعلوا منها رباطا على مصب نهر [[أبو رقراق|أبي رقراق]]، وأطلقوا عليها اسم المهدية. بعد الموحدين أصبحت مهملة إلى أن استوطنها [[مورسكيون|الموريسكيون]] [[هورناتشوس|الحرناشيون]]، الذين طردوا من الأندلس في مطلع القرن السابع عشر، فأعادوا إليها الحياة بتدعيمها بأسوار محصنة. بين [[1627]] و[[1668]]، كانت قصبة الأوداية عاصمة للكيان السياسي، الذي عرف ب[[جمهورية بورقراق]]، و الذي اعتمد على [[مخترق|القرصنة]] البحرية.<ref>[http://habous.gov.ma/daouat-alhaq/item/1670 جمهورية بورقراق. مجلة دعوة الحق، عدد 75. موقع وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية المغربية] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170916170125/http://www.habous.gov.ma/daouat-alhaq/item/1670 |date=16 سبتمبر 2017}}</ref>
 
وفي عهد [[علويون (توضيح)|العلويين]] عرفت قصبة الأوداية عدة تغييرات وإصلاحات ما بين سنة (1757-1789)، وكذلك ما بين سنة (1790 و 1792)، من بينها ترميم برج الصراط على يد المهندس المعماري [[أحمد الإنجليزي]]. وقد عرف هذا الموقع تاريخا متنوعا ومتميزا، يتجلى خصوصا في المباني التي تتكون منها قصبة الأوداية فسورها الموحدي وبابها الأثري ([[باب الوداية||الباب الكبير]]) يعتبران من رموز الفن المعماري الموحدي بالإضافة إلى مسجدها المعروف ب[[الجامع العتيق (توضيح)|الجامع العتيق]]، أما المنشآت العلوية فتتجلى في الأسوار الرشيدية، و[[القصر الأميري]] الذي يقع غربا وكذلك منشئتها العسكرية برج صقالة
 
== معرض ==