الرقابة على الإنترنت في المغرب: الفرق بين النسختين

لا يوجد ملخص تحرير
ط (بوت: إصلاح خطأ فحص ويكيبيديا 61)
 
{{مصادر أكثر}}
 
سياسة [[المغرب]] في ما يتعلق [[الرقابة على الإنترنت|بالوصول إلى الإنترنت]] كانت حتى وقت قريب جد ليبرالية، حيث شجعت [[حكومة المغرب|الحكومة]] على تطوير هذا المجال، ومع ذلك فمنذ أكثر من سنتين لوحظ اتجاه عكسي في ما يخص حالات الرقابة التي أصبحت أكثر تواترا.
 
حَظْر [[جوجل إيرث]] من طرف [[اتصالات المغرب]] هي حالة فريدة من نوعها في العالم، في حين أن بعض البلدان قد طلبت من جوجل أن لا تعرض أو تطمس بعض المناطق أو المباني الحساسة، إلا أن أول مزود للمواصلات في المغرب قد قام بعملية الحظر لأسباب غامضة ودون سابق إشعار، ولكن لم يكن هناك طريقة بسيطة للقيام بذلك من الناحية التقنية، مما دفع بالشركة إلى اختيار كتلة من عناوين ال[[آي بي]] ووضعها ضمن خانة المواقع المحظورة، وبما ان هذه العناوين تنتمي إلى شركة جوجل، فقد تسببت هذه العملية بالتشويش وحظر مواقع أخرى مثل [http://dl.google.com dl.google.com] الذي يحتوي على برنامج تحميل [[جوجل كروم]]، كما أثر هذا الحظر في استعمال [[جي ميل]] أو [[يوتيوب]] في تلك الفترة.
 
لم تتلق شركة [[اتصالات المغرب]] أي طلب توضيح في هذا الموضوع، مما جعلها تكرر العملية دون تخوف أو توجس من ردود فعل قد تكون دولية وليست محلية فقط، وقد سهل هذا على الشركة حظر العديد من المواقع الأخرى (عادة ما تكون مواقع معارضة للعائلة الحاكمة في المغرب) مدعية وجود مشاكل تقنية لا غير. لكن في [[2010|العقد الثاني]] من [[القرن الواحد21|القرن الحادي والعشرين]] لم تعد هذه التفسيرات معقولة ولم يعد يصدقها الكثير، كما ظهرت طرق جديدة للاطلاع على محتوى الموقع في حالة ما تم حظره من مزود الاتصالات الرئيسي في البلاد.
 
== الرقابة على مواقع البوليساريو من عام 2005 إلى عام 2012 ==
اعتبر العديد من الشخصيات المعروفة في الويب المغربي على رأسهم [[أمين رغيب]] هذا القرار بمثابة اتفاق بين المشغلين بالنظر إلى تزامن ما فعلوه ودعوا إلى مقاطعة هذه الشركات، وفي الواقع فقد تم إلغاء النسخة التاسعة من حفل توزيع جوائز ''مروكو ويب أوردز'' بعد أن انسحب العديد من المنافسين المشاركين باعتبار أن الراعي الرسمي للحفل كانت شركة [[إنوي]]. ويُشار إلى أن شركات الاتصال في المغرب عادة ما تقوم بحظر معظم تطبيقات الـ VPN لمنع باقي الزوار من التطاول على قرار الحظر.
 
== المراجعمراجع ==
{{مراجع|2}}
 
2٬935

تعديل