روبل روسي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 65 بايت ، ‏ قبل شهرين
مِيزة اقتراح الروابط: تمت إضافة 3 روابط.
ط (بوت:إصلاح رابط (1))
(مِيزة اقتراح الروابط: تمت إضافة 3 روابط.)
 
== التاريخ ==
كان الروبل [[عملة متداولة]] رسميا في الإمارات الروسية المتعددة، و[[دوقية المكسوب|إمارة موسكو]] الكبرى من [[القرن 13|القرن الثالث عشر]] حتى [[القرن 15|القرن الخامس عشر]]، ثم في [[موسكوبيا]] ([[القرن 16|القرن السادس عشر]] إلى [[القرن 17|القرن السابع عشر]])، و[[الإمبراطورية الروسية|الامبراطورية الروسية]] في القرنان الثامن عشر والتاسع عشر ومطلع القرن العشرين، و[[الاتحاد السوفيتي]] ٬[[القرن 20|القرن العشرين]]، وأخيرا في [[روسيا|روسيا الإتحادية]].
 
تعود تسمية الروبل إلى [[القرن 13|القرن الثالث عشر]] ومدينة [[فيليكي نوفغورود|نوفغورود]] في شمال غرب [[روسيا]]. وتقول بعض المصادر أن أهالي [[فيليكي نوفغورود|نوفغورود]] أطلقوا عليه هذه التسمية اشتقاقا عن الفعل الروسي "روبيت" أي "قطع". فكانت الروبلات قطعا من [[فضة|الفضة]] نتجت عن قطع سبيكة نقدية فضية آنذاك اسمها "غريفنا". ويقال إن السبيكة الفضية كات تقطع إلى 4 أقسام أو قسمين أُطلق عليها تسمية "روبل" أي "مقطوع". يذكر الروبل لأول مرة في أواخر القرن الثالث عشر في مدوّنات الأسفار التاريخية التي تم العثور عليها في مدينة [[فيليكي نوفغورود|نوفغورود]]. كان الروبل حينذاك عبارة عن سبيكة فضية طولها 20 سنتيمترا وتزن 200 غرام. وكان الرحالة العربي [[ابن بطوطة]] يصف الروبل بأنه يعادل 5 أواق عربية أو 60 درهما. وبدأ سك الروبلات الفضية في القرن الخامس عشر إلى جانب عملة الـ"دينغا". وكان الروبل الواحد يضم 100 دينغا. وفي [[القرن 16|القرن السادس عشر]] ضم الروبل 100 كوبيكا أو 200 دينغا. وبدأ السك المنتظم 100 روبل في عهد الأباطرة للروبل الفضي منذ عام [[1704]] حين كان يزن 28 غراما. في الفترة ما بين عام [[1769]] وعام [[1849]] كانت تتداول إلى جانب القطع النقدية "الروبل" أوراق مالية أطلق عليها روبل أيضا.
صدر عام [[1897]] الروبل الذهبي الذي كان يعادل 0.774235 غرام من الذهب. وجرت العادة أن تُرسم صور الأباطرة الروس على الأوراق المالية الروسية. وكانت الورقة المالية بقيمة 25 روبلا تحمل صورة الإمبراطور [[ألكسندر الثالث]]، والورقة بقيمة 50 روبلا رسمت عليها صورة الإمبراطور [[نيكولاي الأول]]، وبقيمة 100 روبل رُسمت عليها صورة الإمبراطورة [[كاترين الثانية|كاثرين العظيمة]]، وبقيمة 500 روبل - صورة الإمبراطور [[بطرس الأكبر]].
 
في عام [[1919]] صدر أول [[روبل سوفيتي|روبل سوفييتي]].
[[FILE:Russian Empire 1909 10 RF.jpg|تصغير|left|220px| — 10 |روبلات 1909 |10 روبلات عام 1909]]
 
{{بحاجة للتحديث|تاريخ=أكتوبر 2015}}
[[ملف:Монета номиналом в 10 российских рублей. 2011 год. Реверс.jpg|تصغير|10 روبلات (2011)]]
مع بدأ الأزمة المالية بداية عام [[2010]] تعيشُ [[روسيا]] هذه الأيام وضعاً اقتصادياً صعباً وانخفاضِ أسعارِ [[نفط|النفط]]، والانحدارَ الذي حل بالعُملةِ المحلية الروبل.[[حكومة روسيا|الحكومة الروسية]] التي كانت قد اعلنت أن الاقتصاد َالروسي دخل في مرحلة ِالركود، تُحاول حل َهذه المعضلة الاقتصادية وعلى رأسِها انخفاضُ قيمةِ الروبل.الروبل الروسي الذي بات تذروه رياح الأزمة المالية العالمية، انخفضت قيمته لمستويات قياسية. انخفاضاً أثر على الاقتصاد الروسي أو تأثر به مما دعا الحكومة إعلان دخول اقتصادها مرحلة الركود، كما تكهن مختصون بتراجع نمو [[ناتج محلي إجمالي|الناتج المحلي الإجمالي]] الروسي إلى أقل من اثنين بالمائة هذا العام نزولا من ستة بالمائة مقارنة بالعام المنصرم، ولم تتوقف مظاهر الأزمة الاقتصادية في روسيا على تراجع النمو الاقتصادي وإنما بدأت تنعكس سلبا على ميزانية الدولة، حيث ستعاني من عجز سيصل إلى أكثر من خمسة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، وسيحدث هذا لأول مرة منذ عام الفين حيث كانت ميزانية الدولة تحقق فائضا كبيرا.
 
وفي ظل الأزمة لجأت الحكومة الروسية إلى [[سعر الصرف العائم|تعويم العملة]] الوطنية بأكثر من ثلاثين في المائة منذ [[سبتمبر]]/ [[أيلول]] عام [[2010]]، وتدافع الحكومة الروسية عن هذا الإجراء بحجة أنها لا ترغب في إنفاق ما لديها من احتياطي دولي للعملات الأجنبية على دعم سعر صرف الروبل وبحجة أن هذا التعويم سيؤدي إلى زيادة الطلب الخارجي على السلع الروسية.لذلك الآن الحكومة الروسية ستقوم بخلال عام 2010 بتقشف ووقف بسيط لعملات الازدهار التي حدثت في الأعوام السابقة لتفادي الازمة المالية العالمية.