كوم للطيران الرحلة 5191: الفرق بين النسختين

تم إضافة 17 بايت ، ‏ قبل شهرين
اقتراحات الروابط: 2 مقبولة، 0 مرفوضة، 0 مُتخطَّاة.
ط (بوت: تصحيح)
(اقتراحات الروابط: 2 مقبولة، 0 مرفوضة، 0 مُتخطَّاة.)
وسوم: تمت إضافة وسم nowiki تحرير مرئي مهمة الوافد الجديد اقتراح: إضافة روابط
 
}}
 
'''كوم للطيران الرحلة 5191''' طائرة [[بومباردييه سي آر جيه 200|بومباردييه سي آر جيه 100ER]] التابعة لشركة [[كوم للطيران]] كانت تحمل علي متنها 47 راكبا و3 من أفراد الطاقم في رحلة طيران من [[ليكسينغتون (كنتاكي)|ليكسينغتون]] إلي [[أتلانتا (جورجيا)|أتلانتا]] في 27 أغسطس 2006 بقيادة الكابتن جيفري "جيف" آدم كلاي البالغ من العمر 35 عاما والمساعد أول جيمس بوليهانكي البالغ من العمر 44 عاما ومضيف الرحلة كيلي هاير البالغ من العمر 27 عاما وبينما وصلت لسرعة الإقلاع لم تستطع الإقلاع وتخطت نهاية المدرج وتحطمت عند غابة المطار وكان موقع التحطم يبعد 2000 قدم عن نهاية المدرج (609 أمتار ونصف بحسب المسافة القياسية بين المطار وموقع التحطم) ولم يجدوا سوئ ناجي واحد وهو مساعد الطيار '''جيمس بوليهانكي''' وعاني المساعد من إصابات خطيرة تشملها عدة كسور في العظام وانهيار الرئة ونزيف حاد بما في ذلك بتر ساقه اليسرى وتلف في الدماغ وفي [[1 أغسطس]] 2007 كان قد أعلن استقالته من شركة [[كوم للطيران]] بسبب بتر ساقه اليسرى أستخدم كرسيا متحركا وخلال الشهر نفسه، قدم دعوى قضائية ضد المطار والشركة التي صممت المدرج وأضواء سيارات الأجرة وفي 15 يناير 2014 كان مساعد الطيار مشلولا وبعد تعافيه سجن 21 أسرة من بين 47 أسرة لضحايا الركاب بعد دعاوى قضائية ضد مساعد الطيار وأصبح محاميا[[محامي]]<nowiki/>ا بعد الحادثة وكان ويليام جونسون لاحظ أثار احتمال الإهمال المشترك من جانب الركاب عندما سئل من قبل محامي المدعين ديفيد رويس ما يعني ذلك وأجاب جونسون "... (هم) ..." وكان ينبغي أن يكون على بيئة من الظروف الخطيرة التي كانت موجودة كذلك وكانت هناك تغطية إعلامية كبيرة حول ضرورة تحسين ظروف المدرج في المطار وفي الوقت نفسه قدم جونسون الدفاع للمسئولية التقصيرية وقال "لم يتم حتى الآن التحدث إلى مساعد الطيار نفسه" وبواسطة الصحف المؤقتة ذكرت وثائق المحكمة وقال جونسون "بلغ فعلا رويس للأشخاص الذين انتقدوا التصريحات" وقرروا سحب رخصة العمل وقبل عمله قبل وقت قصير من سحب رخصته وعمل كنقيب لملعب ستريم الدولي للغولف والمدرج 27L يعرف بإسم '''مدرج القتل الخاطئ''' وبعد الحادثة تم إنشاء نصب تذكاري وهو عمود أسمنتي لدية 49 طائر أبيض منحت بالصخور في جامعة [[ليكسينغتون (كنتاكي)|ليكسينغتون]] النباتي وكان جنسية الضحايا 44 أمريكي و3 من الكنديين و2 من اليابانيين.
== مراجع ==
{{مراجع}}