المسيحية في الدولة العثمانية: الفرق بين النسختين

←‏تاريخ: حذف عبارات منحازة تُخالف الحيادية والموضوعية للموسوعة كما أنها لا تعرض المصادر على أنها رأي وحيد بل تتبناها، وفي ذلك مخالفة لقوانين المصادر الموثوقة للموسوعة
ط (بوت: تحويل/تصليح HTML)
(←‏تاريخ: حذف عبارات منحازة تُخالف الحيادية والموضوعية للموسوعة كما أنها لا تعرض المصادر على أنها رأي وحيد بل تتبناها، وفي ذلك مخالفة لقوانين المصادر الموثوقة للموسوعة)
== تاريخ ==
[[ملف:Ghica CoA Ion Ghica.jpg|تصغير|200بك|يسار|شعار أسرة جيكا وهي من الاسر الأرثوذكسية التي لعبت دور سياسي واقتصادي في [[الدولة العثمانية]].]]
وتبوأت العديد من الشخصيات ذات الأصول المسيحية مناصب حساسة في الدولة العثمانية، منهم [[روكسلانا]] [[طفل الواعظ|إبنة لكاهن]] أرثوذكسي،<ref name="OEWWH">{{استشهاد بموسوعة| ناشر = Oxford University Press| editors = Bonnie G. Smith (ed.)| عنوان = Hürrem, Sultan - Oxford Reference| encyclopedia = The Oxford Encyclopedia of Women in World History| تاريخ الوصول = 2017-05-29| تاريخ = 2008| مسار = https://www.oxfordreference.com/view/10.1093/acref/9780195148909.001.0001/acref-9780195148909-e-472| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190511052123/https://www.oxfordreference.com/view/10.1093/acref/9780195148909.001.0001/acref-9780195148909-e-472 | تاريخ أرشيف = 11 مايو 2019 }}</ref> و[[نوربانو سلطان|نوربانوسلطان]]،<ref name="Arbel">Arbel, Benjamin, ''Nur Banu (c. 1530-1583): A Venetian Sultana?'', Turcica, 24 (1992), pp. 241-259.</ref> و[[السلطانة صفية]]،<ref>{{استشهاد بكتاب|عنوان = The Imperial Harem: Women and Sovereignty in the Ottoman Empire|الأخير = Peirce|الأول = Leslie P.|ناشر = Oxford University Press, Inc.|سنة = 1993|isbn = 0-19-507673-7|مكان = New York|صفحة=308n2 |اقتباس=The identities of Nurbanu Sultan and her daughter-in-law Safiye Sultan are often confused. }}</ref> و[[السلطانة كوسم]] [[طفل الواعظ|إبنة لكاهن]] أرثوذكسي،<ref>{{استشهاد بكتاب|مؤلف=A.H. de Groot|عنوان=''s.v. Murad IV in ''The Encyclopaedia of Islam'' vol. VII''|ناشر=Brill |سنة= 1993 |صفحة= 597 |isbn= 90-04-07026-5 |اقتباس= Kosem [qv] Mahpeyker, a woman of Greek origin (Anastasia, 1585–1651) }}</ref> و[[ترخان خديجة سلطان]]،<ref>{{استشهاد بكتاب |مؤلف1-الأخير=Afyoncu |مؤلف2-الأول=Erhan |مؤلف2=Uğur Demir |عنوان=Turhan Sultan |ناشر=Yeditepe Yayınevi |مكان=Istanbul |تاريخ=2015 |isbn=978-605-9787-24-6 |صفحات=27}}
في عقب [[فتح القسطنطينية|سقوط القسطنطينية]] عمل الجنود العُثمانيّون على استباحتها طيلة ثلاثة أيَّام كما كانت العادة الرائجة في ذلك الزمان،<ref>Smith, Michael Llewellyn, ''The Fall of Constantinople'', History Makers magazine No. 5, Marshall Cavendish, Sidgwick & Jackson (London).</ref> أي يُسمح للجنود بالحصول على ما تيسّر من غنائم بوصفها [[غنيمة الحرب|غنائم حرب]]، فساد السلب والنهب في المدينة واعتصم بعض السكان بالكنائس فرارًا من بطش الجنود العثمانيين، وقتل الآلاف من المسيحيين حتى بعد توقف القتال وكل محاولات الدفاع عن المدينة، وأسر الجنود العثمانيين كل بالغ يُنتفع به في العمل غنيمة، واغتصبوا النساء؛ حتى الراهبات منهن تم اغتصابهن.<ref>The Sack of Constantinople, 1453" EyeWitness to History, www.eyewitnesstohistory.com (2011)</ref> ويروي المؤرخ البريطاني فيليپ مانسيل أنَّ العساكر العُثمانيَّة اقتحمت الكنائس وفرَّقت الناس بين قتيلٍ وأسيرٍ بيع في السوق كعبد، كما قدَّر عدد القتلى من المدنيين بالآلاف وعدد من تمَّ استعبادهم أو تهجيرهم بحوالي <ref>Mansel, Philip (1995). Constantinople: City of the World's Desire. Hachette UK. p. 79.</ref> 30,000. لقد كانت الخسائر البشرية كبيرة بحيث يصف نقولا باربادو الدماء في المدينة: «كمياه الأمطار في المزاريب بعد عاصفة مفاجئة» ويصف جثث القتلى من العثمانيين والمسيحيين في البحر «كالبطيخ على طول القناة».<ref>Nicolò Barbaro, Giornale dell'Assedio di Costantinopoli, 1453. The autograph copy is conserved in the Biblioteca Marciana in Venice. Barbaro's diary has been translated into English by John Melville-Jones (New York:Exposition Press, 1969)</ref>
* {{استشهاد بكتاب |الأخير=Baer|الأول=Marc David |عنوان=Honored by the Glory of Islam: Conversion and Conquest in Ottoman Europe |وصلة=https://archive.org/details/honoredbygloryis00baer|ناشر=Oxford University Press |تاريخ=2008 |صفحات=[https://archive.org/details/honoredbygloryis00baer/page/35 35]|isbn=978-0-19-979783-7}}</ref> و[[رابعة كلنوش سلطان]] [[طفل الواعظ|إبنة لكاهن]] أرثوذكسي،{{sfn|Baker|1993|p=146}} و[[صالحة سبكتي سلطان]]، و[[صالحة سبكتي سلطان]]، و[[مهر شاه سلطان]] ابنة لقس أرثوذكسي [[جورجيا|جورجي]]،<ref name="Griffe2005">{{استشهاد بكتاب|مؤلف=H. Mirgül Eren Griffe|عنوان=Galip Ali Paşa Rızvanbegovic-Stocevic|مسار=http://books.google.com/books?id=5mIMAQAAMAAJ|سنة=2005|ناشر=Babil|صفحة=55|اقتباس=Ortodoks bir Gürcü papazın kızı olan Mihrişah| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200312140505/https://books.google.com/books?id=5mIMAQAAMAAJ&hl=en | تاريخ أرشيف = 12 مارس 2020 }}</ref> قد حملن هؤلاء لقب [[السلطانة الأم]]. كما كان كل من [[صدر أعظم|الصدر الأعظم]] [[زغانوس باشا]]،<ref>Jones 1973, p. 7</ref> و[[محمود باشا (صدر أعظم)|محمود باشا]]، <ref name="Stavrides2001">{{استشهاد بكتاب|الأخير=Stavrides|الأول=Théoharis|عنوان=The Sultan of vezirs: the life and times of the Ottoman Grand Vezir Mahmud Pasha Angelovic̕ (1453–1474)|مسار=https://books.google.com/books?id=ptXG0uA70lAC&pg=PA230|تاريخ الوصول=20 January 2012|سنة=2001|ناشر=BRILL|isbn=978-90-04-12106-5|صفحة=228| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20161221043242/https://books.google.com/books?id=ptXG0uA70lAC | تاريخ أرشيف = 21 ديسمبر 2016 }}</ref> و[[داود باشا (صدر أعظم)|داود باشا]]،<ref name="Shaw1976">{{استشهاد بكتاب|الأخير=Shaw|الأول=Stanford J.|عنوان=History of the Ottoman Empire and modern Turkey|مسار=https://books.google.com/books?id=E9-YfgVZDBkC&pg=PA72|تاريخ الوصول=6 October 2010|تاريخ=1976-10-29|ناشر=Cambridge University Press|isbn=978-0-521-29163-7|صفحة=72| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20170111152233/https://books.google.com/books?id=E9-YfgVZDBkC | تاريخ أرشيف = 11 يناير 2017 }}</ref> و[[مسيح باشا]]، و[[أحمد باشا البوسني]]،<ref name="Mark Pinson33">{{استشهاد بكتاب | الأخير=Pinson | الأول=Mark | صفحة=33 | عنوان=The Muslims of Bosnia-Herzegovina: their historic development from the Middle Ages to the dissolution of Yugoslavia | ناشر=Harvard CMES | مكان= | سنة=1996 | لغة= | isbn=9780932885128}}</ref> و[[إبراهيم باشا الفرنجي]]،<ref>{{استشهاد بدورية محكمة |الأخير=Turan |الأول=Ebru |عنوان=The Marriage of Ibrahim Pasha (ca. 1495-1536): The Rise of Sultan Süleyman’s Favorite to the Grand Vizierate and the Politics of the Elites in the Early Sixteenth-Century Ottoman Empire |صحيفة=Turcica |المجلد=41 |تاريخ=2009 |صفحات=6-9}}</ref> من أصول مسيحية وتحولوا أو أجبروا على التحول إلى الإسلام لاحقاً.<ref name="origin">{{استشهاد بدورية محكمة |الأخير=Turan |الأول=Ebru |عنوان=The Marriage of Ibrahim Pasha (ca. 1495-1536): The Rise of Sultan Süleyman’s Favorite to the Grand Vizierate and the Politics of the Elites in the Early Sixteenth-Century Ottoman Empire |صحيفة=Turcica |المجلد=41 |تاريخ=2009|}}</ref> كما وكان [[معمار سنان]] أشهر [[مهندس معماري|معماري]] [[الدولة العثمانية|عثماني]] من أصول مسيحيَّة.<ref name="Günay">{{استشهاد بكتاب |عنوان=A guide to the works of Sinan the architect in Istanbul|الأخير=Günay|الأول=Reha |وصلة مؤلف= |سنة=2006 |ناشر=Yapı-Endüstri Merkezi Yayınları |مكان=Istanbul, Turkey |isbn=975-8599-77-1 | صفحة=23
 
|مسار=https://books.google.com/books?id=OfQjGQAACAAJ&dq=A+guide+to+the+works+of+Sinan+the+Architect+in+Istanbul&hl=en&sa=X&ei=3ZV8T5rqA8PV4QTisvHYDA&ved=0CDEQ6AEwAA|تاريخ الوصول=2012-04-05 | مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200104224222/https://books.google.com/books?id=OfQjGQAACAAJ&dq=A+guide+to+the+works+of+Sinan+the+Architect+in+Istanbul&hl=en&sa=X&ei=3ZV8T5rqA8PV4QTisvHYDA&ved=0CDEQ6AEwAA | تاريخ أرشيف = 4 يناير 2020 }}</ref> وتشير الوثائق التاريخيَّة إلى أنَّ [[شاهزاده يحيى]] ابن السلطان [[محمد الثالث العثماني]]، قد تحوّل إلى [[أرثوذكسية شرقية|المسيحية الأرثوذكسيَّة]]؛ وقد هرب إلى بلاد [[اليونان]] ومن ثم إلى [[بلغاريا]] وصولاً [[الجبل الأسود|للجبل الأسود]] بعد وفاة أبيه.<ref>Kosovo, A Short History (1998), Noel Malcolm -- Harper Perennial - pp. 121 - 122 {{ردمك|978-0-06-097775-7}}</ref><ref name="faroqhi">{{استشهاد بكتاب|الأول=Suraiya|الأخير=Faroqhi|عنوان=The Ottoman Empire and the World around it|ناشر=I. B. Tauris|تاريخ=December 20, 2005|isbn=978-0-857-73023-7}}</ref> وأنشأ العثمانيين فرقاً من الفتيان [[أرثوذكسية شرقية|المسيحيين الروم]] والأوروبيين الذين تم جمعهم من مختلف الأنحاء جيشًا قويًا عُرف بجيش [[إنكشارية|الإنكشارية]].<ref name="Nicolle7">Nicolle, p. 7.</ref> وبحسب نظام ال[[دوشيرمة]] كان يتم أخذ الذكور في سن صغيرة من أبناء المسيحيين في [[البلقان]] و[[الأناضول]]، وكان هؤلاء الصغار يربون في معسكرات خاصةً بهم، يتعلمون اللغة والعادات والتقاليد التركية، ومبادئ الدين الإسلامي، وعلى أسس [[الدولة العثمانية]]، ثم يصبحون من طبقة موظفي الدولة والجيوش [[إنكشارية|الإنكشارية]] حسب الأصلح.<ref>{{استشهاد ويب| مسار = https://www.britannica.com/topic/devsirme | عنوان = معلومات عن دوشيرمة على موقع britannica.com | ناشر = britannica.com| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190402214754/https://www.britannica.com/topic/devsirme | تاريخ أرشيف = 02 أبريل 2019 }}</ref>[[ملف:Phanar Greek Orthodox college - main entry - P1030375.JPG|تصغير|200px|يمين|مدرسة القديس جورج قرب البطريركية فقد كان [[يونان الفنار|يونانيون الفنار]] [[نخبة|النخبة]] المتعلمة في [[إسطنبول]].]]
وتبوأت العديد من الشخصيات ذات الأصول المسيحية مناصب حساسة في الدولة العثمانية، منهم [[روكسلانا]] [[طفل الواعظ|إبنة لكاهن]] أرثوذكسي،<ref name="OEWWH">{{استشهاد بموسوعة| ناشر = Oxford University Press| editors = Bonnie G. Smith (ed.)| عنوان = Hürrem, Sultan - Oxford Reference| encyclopedia = The Oxford Encyclopedia of Women in World History| تاريخ الوصول = 2017-05-29| تاريخ = 2008| مسار = https://www.oxfordreference.com/view/10.1093/acref/9780195148909.001.0001/acref-9780195148909-e-472| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190511052123/https://www.oxfordreference.com/view/10.1093/acref/9780195148909.001.0001/acref-9780195148909-e-472 | تاريخ أرشيف = 11 مايو 2019 }}</ref> و[[نوربانو سلطان]]،<ref name=Arbel>Arbel, Benjamin, ''Nur Banu (c. 1530-1583): A Venetian Sultana?'', Turcica, 24 (1992), pp. 241-259.</ref> و[[السلطانة صفية]]،<ref>{{استشهاد بكتاب|عنوان = The Imperial Harem: Women and Sovereignty in the Ottoman Empire|الأخير = Peirce|الأول = Leslie P.|ناشر = Oxford University Press, Inc.|سنة = 1993|isbn = 0-19-507673-7|مكان = New York|صفحة=308n2 |اقتباس=The identities of Nurbanu Sultan and her daughter-in-law Safiye Sultan are often confused. }}</ref> و[[السلطانة كوسم]] [[طفل الواعظ|إبنة لكاهن]] أرثوذكسي،<ref>{{استشهاد بكتاب|مؤلف=A.H. de Groot|عنوان=''s.v. Murad IV in ''The Encyclopaedia of Islam'' vol. VII''|ناشر=Brill |سنة= 1993 |صفحة= 597 |isbn= 90-04-07026-5 |اقتباس= Kosem [qv] Mahpeyker, a woman of Greek origin (Anastasia, 1585–1651) }}</ref> و[[ترخان خديجة سلطان]]،<ref>{{استشهاد بكتاب |مؤلف1-الأخير=Afyoncu |مؤلف2-الأول=Erhan |مؤلف2=Uğur Demir |عنوان=Turhan Sultan |ناشر=Yeditepe Yayınevi |مكان=Istanbul |تاريخ=2015 |isbn=978-605-9787-24-6 |صفحات=27}}
* {{استشهاد بكتاب |الأخير=Baer|الأول=Marc David |عنوان=Honored by the Glory of Islam: Conversion and Conquest in Ottoman Europe |وصلة=https://archive.org/details/honoredbygloryis00baer|ناشر=Oxford University Press |تاريخ=2008 |صفحات=[https://archive.org/details/honoredbygloryis00baer/page/35 35]|isbn=978-0-19-979783-7}}</ref> و[[رابعة كلنوش سلطان]] [[طفل الواعظ|إبنة لكاهن]] أرثوذكسي،{{sfn|Baker|1993|p=146}} و[[صالحة سبكتي سلطان]]، و[[صالحة سبكتي سلطان]]، و[[مهر شاه سلطان]] ابنة لقس أرثوذكسي [[جورجيا|جورجي]]،<ref name="Griffe2005">{{استشهاد بكتاب|مؤلف=H. Mirgül Eren Griffe|عنوان=Galip Ali Paşa Rızvanbegovic-Stocevic|مسار=http://books.google.com/books?id=5mIMAQAAMAAJ|سنة=2005|ناشر=Babil|صفحة=55|اقتباس=Ortodoks bir Gürcü papazın kızı olan Mihrişah| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200312140505/https://books.google.com/books?id=5mIMAQAAMAAJ&hl=en | تاريخ أرشيف = 12 مارس 2020 }}</ref> قد حملن هؤلاء لقب [[السلطانة الأم]]. كما كان كل من [[صدر أعظم|الصدر الأعظم]] [[زغانوس باشا]]،<ref>Jones 1973, p. 7</ref> و[[محمود باشا (صدر أعظم)|محمود باشا]]، <ref name="Stavrides2001">{{استشهاد بكتاب|الأخير=Stavrides|الأول=Théoharis|عنوان=The Sultan of vezirs: the life and times of the Ottoman Grand Vezir Mahmud Pasha Angelovic̕ (1453–1474)|مسار=https://books.google.com/books?id=ptXG0uA70lAC&pg=PA230|تاريخ الوصول=20 January 2012|سنة=2001|ناشر=BRILL|isbn=978-90-04-12106-5|صفحة=228| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20161221043242/https://books.google.com/books?id=ptXG0uA70lAC | تاريخ أرشيف = 21 ديسمبر 2016 }}</ref> و[[داود باشا (صدر أعظم)|داود باشا]]،<ref name="Shaw1976">{{استشهاد بكتاب|الأخير=Shaw|الأول=Stanford J.|عنوان=History of the Ottoman Empire and modern Turkey|مسار=https://books.google.com/books?id=E9-YfgVZDBkC&pg=PA72|تاريخ الوصول=6 October 2010|تاريخ=1976-10-29|ناشر=Cambridge University Press|isbn=978-0-521-29163-7|صفحة=72| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20170111152233/https://books.google.com/books?id=E9-YfgVZDBkC | تاريخ أرشيف = 11 يناير 2017 }}</ref> و[[مسيح باشا]]، و[[أحمد باشا البوسني]]،<ref name="Mark Pinson33">{{استشهاد بكتاب | الأخير=Pinson | الأول=Mark | صفحة=33 | عنوان=The Muslims of Bosnia-Herzegovina: their historic development from the Middle Ages to the dissolution of Yugoslavia | ناشر=Harvard CMES | مكان= | سنة=1996 | لغة= | isbn=9780932885128}}</ref> و[[إبراهيم باشا الفرنجي]]،<ref>{{استشهاد بدورية محكمة |الأخير=Turan |الأول=Ebru |عنوان=The Marriage of Ibrahim Pasha (ca. 1495-1536): The Rise of Sultan Süleyman’s Favorite to the Grand Vizierate and the Politics of the Elites in the Early Sixteenth-Century Ottoman Empire |صحيفة=Turcica |المجلد=41 |تاريخ=2009 |صفحات=6-9}}</ref> من أصول مسيحية وتحولوا أو أجبروا على التحول إلى الإسلام لاحقاً.<ref name=origin>{{استشهاد بدورية محكمة |الأخير=Turan |الأول=Ebru |عنوان=The Marriage of Ibrahim Pasha (ca. 1495-1536): The Rise of Sultan Süleyman’s Favorite to the Grand Vizierate and the Politics of the Elites in the Early Sixteenth-Century Ottoman Empire |صحيفة=Turcica |المجلد=41 |تاريخ=2009|}}</ref> كما وكان [[معمار سنان]] أشهر [[مهندس معماري|معماري]] [[الدولة العثمانية|عثماني]] من أصول مسيحيَّة.<ref name="Günay">{{استشهاد بكتاب |عنوان=A guide to the works of Sinan the architect in Istanbul|الأخير=Günay|الأول=Reha |وصلة مؤلف= |سنة=2006 |ناشر=Yapı-Endüstri Merkezi Yayınları |مكان=Istanbul, Turkey |isbn=975-8599-77-1 | صفحة=23
|مسار=https://books.google.com/books?id=OfQjGQAACAAJ&dq=A+guide+to+the+works+of+Sinan+the+Architect+in+Istanbul&hl=en&sa=X&ei=3ZV8T5rqA8PV4QTisvHYDA&ved=0CDEQ6AEwAA|تاريخ الوصول=2012-04-05 | مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200104224222/https://books.google.com/books?id=OfQjGQAACAAJ&dq=A+guide+to+the+works+of+Sinan+the+Architect+in+Istanbul&hl=en&sa=X&ei=3ZV8T5rqA8PV4QTisvHYDA&ved=0CDEQ6AEwAA | تاريخ أرشيف = 4 يناير 2020 }}</ref> وتشير الوثائق التاريخيَّة إلى أنَّ [[شاهزاده يحيى]] ابن السلطان [[محمد الثالث العثماني]]، قد تحوّل إلى [[أرثوذكسية شرقية|المسيحية الأرثوذكسيَّة]]؛ وقد هرب إلى بلاد [[اليونان]] ومن ثم إلى [[بلغاريا]] وصولاً [[الجبل الأسود|للجبل الأسود]] بعد وفاة أبيه.<ref>Kosovo, A Short History (1998), Noel Malcolm -- Harper Perennial - pp. 121 - 122 {{ردمك|978-0-06-097775-7}}</ref><ref name="faroqhi">{{استشهاد بكتاب|الأول=Suraiya|الأخير=Faroqhi|عنوان=The Ottoman Empire and the World around it|ناشر=I. B. Tauris|تاريخ=December 20, 2005|isbn=978-0-857-73023-7}}</ref> وأنشأ العثمانيين فرقاً من الفتيان [[أرثوذكسية شرقية|المسيحيين الروم]] والأوروبيين الذين تم جمعهم من مختلف الأنحاء جيشًا قويًا عُرف بجيش [[إنكشارية|الإنكشارية]].<ref name=Nicolle7>Nicolle, p. 7.</ref> وبحسب نظام ال[[دوشيرمة]] كان يتم أخذ الذكور في سن صغيرة من أبناء المسيحيين في [[البلقان]] و[[الأناضول]]، وكان هؤلاء الصغار يربون في معسكرات خاصةً بهم، يتعلمون اللغة والعادات والتقاليد التركية، ومبادئ الدين الإسلامي، وعلى أسس [[الدولة العثمانية]]، ثم يصبحون من طبقة موظفي الدولة والجيوش [[إنكشارية|الإنكشارية]] حسب الأصلح.<ref>{{استشهاد ويب| مسار = https://www.britannica.com/topic/devsirme | عنوان = معلومات عن دوشيرمة على موقع britannica.com | ناشر = britannica.com| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190402214754/https://www.britannica.com/topic/devsirme | تاريخ أرشيف = 02 أبريل 2019 }}</ref>
[[ملف:Phanar Greek Orthodox college - main entry - P1030375.JPG|تصغير|200px|يمين|مدرسة القديس جورج قرب البطريركية فقد كان [[يونان الفنار|يونانيون الفنار]] [[نخبة|النخبة]] المتعلمة في [[إسطنبول]].]]
ظهر نفوذ [[يونان الفنار]] وهم أبناء عائلات يونانية [[أرستقراطية]] سكنت في حي الفنار في مدينة [[إسطنبول]] الحاليّة، ويعتبر [[فنار (إسطنبول)|حي الفنار]] مركز [[بطريركية القسطنطينية المسكونية]]، أي بالتالي مركز [[أرثوذكسية شرقية|الأرثوذكسية الشرقية]] العالميّ. وكان لهذه العائلات نفوذ سياسي داخل [[الدولة العثمانية]] ونفوذ ديني في تعيين [[بطريرك|البطريرك]]، الزعيم المسيحي في [[الدولة العثمانية]]. عائلات حي الفنار كانت عائلات يونانية فارتبطت ب[[الحضارة الهلنستية]] و[[الحضارة الغربية]] فشكلّت الطبقة المتعلمة والمثقفة في [[الدولة العثمانية]] مما افسح لها نقوذ سياسي وثقافي.<ref>[http://www.alboushra.org/news/1486/\ "يونانيو إسطنبول: البطريركية المسكونية على عتبة القرن الـ 21، جماعة تبحث عن مُستقبل"] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160312161936/http://alboushra.org/news/1486// |date=12 مارس 2016}}</ref> اشتغل افراد هذه العائلات في [[تجارة|التجارة]] والصيرفة وفي [[سياسة|السياسة]] و[[تعليم|التعليم]]، وينتمي غالبيتهم إلى عائلات من اصول النبلاء [[الإمبراطورية البيزنطية|البيزنطيين]]. كان المسيحيين خاصة [[أرمن|الأرمن]] واليونانيين عماد [[نخبة|النخبة]] المثقفة والثرية في عهد [[الدولة العثمانية]]، وكانوا أكثر الجماعات الدينية تعليمًا،<ref name=Harrison /> ولعبوا أدوارًا في تطوير [[علم|العلم]] و[[تعليم|التعليم]] واللغة والحياة الثقافية والاقتصادية.<ref name="مولد تلقائيا4" /> وشكل اليونانيين العمود الفقري للقوة البحرية العثمانية، ويعود الفضل بذلك إلى خبرتهم التقنية في الأسلحة والمدافع التي نقلوها من الدول الأوروبية.<ref>[https://www.noonpost.com/content/24272 كيف عاشت الأقلية المسيحية تحت حكم الدولة العثمانية؟] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190514134308/https://www.noonpost.com/content/24272 |date=05 2يناير9 }}</ref>
 
في القرن التاسع عشر ومع حركة الإصلاح العثمانية التي تتوجت في [[التنظيمات العثمانية]]، ازدهرت أحوال الملل المسيحية القاطنة في السلطنة العثمانية اقتصاديًا واجتماعيًا، رافق هذا الازدهار عصر التنوير والنهضة الثقافية داخل المجتمع اليوناني الأرثوذكسي.<ref>Mavrocordatos Nicholaos, ''Philotheou Parerga'', J.Bouchard, 1989, p.178,citation: ''Γένος μεν ημίν των άγαν Ελλήνων''</ref> وتمخض عنها تأسيس المدارس والجامعات اليونانية والمسرح والصحافة اليونانية وتجديد أدبي ولغوي وشعري مميز، رافقها ميلاد فكرة القومية القومية الهيلينية ثم بروز فكرة الاستقلال عن الدولة العثمانية ما أدى إلى [[حرب الاستقلال اليونانية]] عندما وصلت أنباء الثورة إلى السلطان أمر بشنق [[بطريركية القسطنطينية المسكونية|بطريرك القسطنطينية]] [[أرثوذكسية شرقية|الأرثوذكسي]] [[البطريرك غريغوريوس الخامس|غريغوريوس الخامس]] المقيم في [[إسطنبول|أسطنبول]] بعد أن اتهمه بالفشل بضبط المسيحيين اليونانيين في طاعة السلطات العثمانية، وذلك بحسب المهمة التي كان من المفترض أن ينفذها، وتم ذلك مباشرة بعد احتفال البطريرك بقداس [[عيد القيامة|عيد الفصح]] عام [[1821]] وأعدم وهو مرتدٍ كمال زيه الديني، وإكراماً لذكراه تم إغلاق بوابة المجمع البطريركي منذ ذلك الحين وحتى يومنا هذا. كما وتمخض عن حركة التنوير في الأوساط اليونانية الأرثوذكسيّة ظهور طبقة برجوازية نافذة وذات شأن،<ref>[[ستيفين رونسيمان]]. ''The Great Church in Captivity.'' Cambridge University Press, 1988, page 197.</ref> تمركزت بشكل خاص في كل من [[إزمير]] و[[إسطنبول]] و[[خيوس (جزيرة)|جزيرة خيوس]].<ref name="autogenerated1">''Encyclopædia Britannica'', "Greek history, The mercantile middle class", 2008 ed.</ref> أسست البرجوازية المسيحية جنبًا إلى جنب المبشرين والإرساليات التبشيرية شبكة واسعة من المدارس (منها كليّة روبرت العريقة) والجامعات والمستشفيات.<ref name="Good and faithful servant : stewardship in the Orthodox Church">{{استشهاد بكتاب|الأخير=Scott|الأول=edited by Anthony|عنوان=Good and faithful servant : stewardship in the Orthodox Church|سنة=2003|ناشر=St. Vladimir's seminary press|مكان=Crestwood (N.Y.)|الرقم المعياري=9780881412550|تاريخ الوصول=9 January 2013|صفحات=114–115}}</ref><ref>{{استشهاد بكتاب|الأول=Rafael Torel, Edmon Benkohen, Mehmet Selim Tugay, Emine Çiğdem Tugay, Esra Danacıoğlu|عنوان=Or-Ahayim Hospital: A Century of Love and Compassion|سنة=2003|ناشر=Balat Or-Ahayim Jewish Hospital Foundation|صفحات=247}}</ref>
[[ملف:Trabzon Yunan Okulu.JPG|تصغير|200px|يمين|مدّرس وطالبات في مدرسة يونانية أرثوذكسية في مدينة [[طرابزون]] أوائل القرن العشرين.]]
في عام 1910 وصلت نسبة المسيحيين في [[بنطس|البنطس]] حوالي 27% من السكان.<ref name="Pentzopoulos 2002 29–30">{{استشهاد بكتاب | الأخير= Pentzopoulos|الأول= Dimitri | عنوان= The Balkan exchange of minorities and its impact on Greece | ناشر=C. Hurst & Co. Publishers | سنة=2002| محرر= |مسار= http://books.google.gr/books?id=PDc-WW6YhqEC&pg=PA28&dq=%22northern+epirus%22+florence#v=onepage&q=%22northern%20epirus%22+florence&f=false | الرقم المعياري= 978-1-85065-702-6 |صفحات=29–30| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20130728115950/http://books.google.gr/books?id=PDc-WW6YhqEC&pg=PA28&dq=%22northern+epirus%22+florence | تاريخ أرشيف = 28 يوليو 2013 }}</ref> أبرز المجموعات المسيحية كانت [[يونانيون بنطيون|اليونانيين الأرثوذكس البنطيين]] والأرمن وتمركزت الجماعات المسيحية في البنطس في [[طرابزون]] و[[قارص]]. يشير عدد من الباحثين أن نسب وأعداد المسيحيين قد تكون أكثر وذلك بسبب تحول عدد من اليونانيين البنطيين إلى الإسلام شكلًا هربًا من الضرائب والاضطهادات في حين ظلوا يمارسون الشعائر المسيحية في السر.<ref>[http://books.google.gr/books?id=DJFy16OTW9YC&pg=PA470&lpg=PA470&dq=Pears,+Turkey,++Ramsay,+Impressions,&source=bl&ots=uVzjIgZ2w2&sig=OXRIUHoP7Y_qcx6v8EALws2AXMQ&hl=el&ei=GEc0TLntEczGOL3U7Z8C&sa=X&oi=book_result&ct=result&resnum=4&ved=0CCoQ6AEwAw#v=onepage&q=Pears,%20Turkey,%20%20Ramsay,%20Impressions,&f=false F. W. Hasluck (1929) Chrstianity and Islam Under the Sultans, ed. Clarendon press, Oxford, vol. 2, pp. 469-474. ] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20141215232449/http://books.google.gr/books?id=DJFy16OTW9YC&pg=PA470&lpg=PA470&dq=Pears,+Turkey,++Ramsay,+Impressions,&source=bl&ots=uVzjIgZ2w2&sig=OXRIUHoP7Y_qcx6v8EALws2AXMQ&hl=el&ei=GEc0TLntEczGOL3U7Z8C&sa=X&oi=book_result&ct=result&resnum=4&ved=0CCoQ6AEwAw |date=15 ديسمبر 2014}}</ref> عشية الحرب العالمية الأولى وصلت أعداد الملّة اليونانية الأرثوذكسية حوالي 1.8 مليون نسمة.<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Alaux|Puaux|1916}}.</ref> في حين ترواحت أعداد الملّة الأرمنية الأرثوذكسية بين 1.7-2.3 مليون نسمة.<ref>[https://www.britannica.com:443/eb/article-9117457 "Armenian massacres" (2006). In Encyclopædia Britannica. Retrieved July 12, 2006] {{وصلة مكسورة|تاريخ= مايو 2019 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20071229105702/http://www.britannica.com:80/eb/article-9117457 |date=12 20يوليو }}</ref> وعاشت جماعات يونانية أرثوذكسية كبيرة في منطقة الأناضول خصوصًا في كبادوكيا تحدثت [[اللغة التركية]] كلغة أم وتبنت [[قومية تركية|القومية التركية]] منذ [[القرن 17|القرن السابع عشر]] بعدما تعرضت لحملات [[تتريك]]. وبقت هذه الجماعة في تبعية دينية تحت نفوذ [[بطريركية القسطنطينية المسكونية]].<ref>Pavlowitch, Stevan K. ''A History of the Balkans, 1804-1945''. Longman, 1999, ISBN 0-582-04585-1, p. 36. "The karamanlides were Turkish-speaking Greeks or Turkish-speaking Orthodox Christians who lived mainly in Asia Minor. They numbered some 400,000 at the time of the 1923 exchange of populations between Greece and Turkey."</ref> عشية الحرب العالمية الأولى عاشت في مدينة [[إزمير]] جماعات مسيحة ضخمة ومزدهرة شكلت أكثر من نصف سكان المدينة، منهم 150,000 يوناني أرثوذكسي و25,000 أرمني أرثوذكسي و20,000 من [[شوام (مسيحيون لاتين)|الشوام الكاثوليك]].<ref name="google351">Ring Trudy, Salkin Robert M., La Boda Sharon. [http://books.google.gr/books?id=74JI2UlcU8AC&dq= ''International Dictionary of Historic Places: Southern Europe'']. Taylor & Francis, 1995. ISBN 978-1-884964-02-2, p. 351 {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20131105220213/http://books.google.gr/books?id=74JI2UlcU8AC&dq= |date=05 نوفمبر 2013}}</ref><ref name="google32">Morgenthau Henry. [http://books.google.gr/books?id=MAbj3GDrwxIC&dq= ''Ambassador Morgenthau's Story''] Garden City, NY: Doubleday, Page & Company, 1918, p. 32. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20131105221413/http://books.google.gr/books?id=MAbj3GDrwxIC&dq= |date=05 نوفمبر 2013}}</ref> وكان عماد من [[شوام (مسيحيون لاتين)|الشوام الكاثوليك]] من التجار والصناعيين والبرجوازيين.<ref name="Horton2003">{{استشهاد بكتاب|مؤلف=George Horton|عنوان=The Blight of Asia: An Account of the Systematic Extermination of Christian Populations by Mohammedans and the Culpability of Certain Great Powers; with the True Story of the Burning of Smyrna|مسار=http://books.google.com/books?id=QlD2PQAACAAJ|تاريخ الوصول=29 August 2013|تاريخ=1 January 2003|ناشر=Taderon Press|الرقم المعياري=978-1-903656-15-0| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20170326153215/https://books.google.com/books?id=QlD2PQAACAAJ | تاريخ أرشيف = 26 مارس 2017 }}</ref> وكانت منطقة [[طور عبدين|طور عابدين]] من المعاقل الرئيسية للطوائف [[مسيحية سريانية|المسيحية السريانية]] وكانت مدينة [[مديات]] عاصمة هذا الإقليم، من حيث الحجم والتواجد السرياني. وتمركزت في عاصمة السلطنة العثمانية جماعات مسيحية كبيرة منها اليونانيين الذين شكلوا نسبة 31% سنة 1919،<ref name="demography-lab.prd.uth.gr">{{استشهاد ويب|مسار=http://www.demography-lab.prd.uth.gr/DDAoG/article/cont/ergasies/tsilenis.htm|عنوان=|تاريخ الوصول=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190208042233/http://www.demography-lab.prd.uth.gr/DDAoG/article/cont/ergasies/tsilenis.htm | تاريخ أرشيف = 8 فبراير 2019 }}</ref> فضلًا عن الأرمن و[[شوام (مسيحيون لاتين)|الشوام الكاثوليك والبروتستانت]] والكلدان والبلغار والجورجيين الكاثوليك فضلًا عن جماعات مسيحية ناطقة باللغة التركية.<ref>{{استشهاد ويب|مسار=http://www.damian-hungs.de/Unierte%20Ostkirchen%20I..html#Georgisch-Katholische_Kirche|عنوان=Katholische Ostkirchen| تاريخ الوصول = أغسطس 2020 | مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20131013174311/http://www.damian-hungs.de/Unierte%20Ostkirchen%20I..html | تاريخ أرشيف = 13 أكتوبر 2013 | وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
حصلت [[مجازر بدر خان|مذابح بدر خان]] من قبل القوات [[كرد|الكردية]] و[[الدولة العثمانية|العثمانيَّة]] ضد [[كنيسة المشرق الآشورية|المسيحيين الآشوريين]] من سكان الدولة العثمانية بين عام [[1843]] وعام [[1847]]، مما أدى إلى ذبح أكثر من 10,000 من السكان الأصليين الآشوريين المدنيين من منطقة [[هكاري (منطقة)|هكاري]] وبيع الآلاف منهم في سوق النخاسة.<ref>Aboona, H (2008), Assyrians, Kurds, and Ottomans: intercommunal relations on the periphery of the Ottoman Empire, Cambria Press, [//en.wikipedia.org/wiki/Special:BookSources/9781604975833 ISBN 978-1-60497-583-3]. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170402160911/https://en.wikipedia.org/wiki/Special:BookSources/9781604975833 |date=04 2يناير7 }}</ref><ref>Gaunt & Beṯ-Şawoce 2006, p. 32</ref> وكانت المذابح قد استهدفت في بدايةً الأرمن بتحريض من بعض رجالات الدولة والدين العثمانيين بحجة رغبتهم بتفكيك الدولة، غير أنها سرعان ما اتخذت منحًا [[معاداة المسيحية|معادي للمسيحيين]] بشكل عام بانتقالها إلى ولاية ديار بكر وريفها ومناطق [[طور عبدين|طور عابدين]] التي شكل [[آشوريون/سريان/كلدان|السريان]] أغلب مسيحيها.<ref name=Courtois95>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|de Courtois|2004|p=95}}</ref>