مروان عادل حمزة: الفرق بين النسختين