مروان عادل حمزة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 5 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
ط
←‏سيرته: تنسيق ويكي
ط (←‏سيرته: تنسيق ويكي)
'''مروان عادل حمزة''' (27 ديسمبر 1965 - 22 أبريل 2021) شاعر عراقي. ولد في [[بغداد ]]ونشأ ودرس بها. تخرج في [[جامعة الموصل]] قسم اللغة العربية بكلية التربية، ثم عمل أستاذاً للغة العربية في معهد إعداد المعلمات. عرف بكتابة العمود الشعري ومن ثم قصيدة النثر. أصدر مجموعته شعرية الأولى «تراتيل طيور محنطة» سنة 2009. كان عضوًا في [[الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق]] وقد رأس نادي الشعر في الاتحاد وحاز على عدد من الجوائز وشارك في العديد من المهرجانات والملتقيات الأدبية. توفي عن عمر 56 عامًا. <ref>http://alantologia.com/blogs/blog/7825/details</ref><ref>http://alsharqpaper.com/news.php?action=view&id=11323</ref>
== سيرته ==
ولد مروان عادل حمزة النعيمي يوم 27 ديسمبر (كانون الأوَّل) 1965/ 5 رمضان 1385 ب[[حي الفضل (بغداد)|حي الفضل]] في بغداد ونشأ ودرس فيها. <ref>https://www.azzaman.com/وفاة-الشاعر-العراقي-مروان-حمزة/</ref> ثم نال شهادة البكالوريوس في اللغة العربية من [[جامعة الموصل]] سنة 1990. اشتغل بالتدريس اللغة العربية في معهد إعداد المعلمين في بغداد، عمل لفترة في اللجنة الإعلامية لبغداد عاصمة الثقافة العربية 2013، وخبير دار ثقافة الأطفال في [[وزارة الثقافة العراقية]]. كان عضوًا في لجنة التأليف لمناهج إعداد المعلمين في وزارة التربية، وعضو المكتب التنفيذي ل[[اتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق]] والناطق الرسمي باسم الاتحاد، وأمين عام الشؤون الثقافية العراقية والعربية. <ref>{{استشهاد بكتاب|عنوان=سفر الخلود: رحلة الموسوعة الحسينية من مملكة الضباب الى جمهورية القباب|المجلد=- الجزء الثاني|مؤلف=نضير الخزرجي|طبعة=الأولى|صفحة=741|سنة=2019|ناشر=بيت العلم للنابهين|مكان=بيروت}}</ref> من أصدقائه هو [[عبد الرزاق الربيعي]]. <ref>https://iraqpalm.com/a2200</ref><br>
توفي مروان حمزة يوم 22 أبريل (نيسان) 2021/ 11 رمضان 1442 في بغداد. ونعاه الشعراء والوزارة الثقافة <ref>https://iraqpalm.com/news/وزارة-الثقافة-تنعى-رحيل-الشاعر-مروان-عادل-حمزة</ref>والاتحاد الأدباء العراق واتحاد الأدباء والكتاب السريان. <ref>https://www.syriacwritersunion.com/?p=7094</ref>
 
== شعره ==
تميز شعره ببساطة الاسلوب، وتحول إلى كتابة قصيدة النثر بعد أن كتب الشعر العمودي. <ref>https://www.iraqhurr.org/a/2206629.html</ref> بزر في عراق ما بعد 2003 وعدّ من الشعراء الشباب المحدثين العراقيين في القصيدة وقد حقق حضورًا كبيرًا برغم ابتعاده عن نشر مجموعاته الشعرية. <ref>https://aliraqnet.net/أدباء-كربلاء-العديد-من-النصوص-تتغنى-با/</ref>عل يؤطر مجموعته تراتيل طيور محنطة {{اقتباس مضمن|رزمة من الأيقونات الثقافية المتصلة التي تشدد على عامية الذوق و الاستعمال العفوي للخيال ، و يخلق ، بوصفه كتلة ثقافية ، وعيا سياسيا من خلال عملية منظمة لتذكر خبرة معيشة ، إعادة معايشتها ، و إعادة تأويلها في سياق جمعي.}} <ref>https://kitabat.com/2013/05/03/قراءة-في-تراتيل-طيور-محنطة-للشاعر-مرو/</ref> وتتميز هذه المجموعة بلغة شعرية جديدة تتحرك خلف السياق النصي للجمل والتعابير التي تبدو نثرية لأول وهلة. <ref>https://jamalon.com/ar/catalog/product/view/id/351158</ref>وقال عنه شوقي كريم {{اقتباس مضمن|الذي يأخذ من القراءات التتابعية ما يحفز روحه، ويأخذ من اليوم مادة البناء النصي، ليجمع بينهما، من اجل تقديم نص، حين يتملاه المتلقي يجده الاقرب الى الارث واسراره..}} <ref>https://iraqpalm.com/article/مروان-عادل-حمزة-المهمة-الشعرية</ref> وبرأي أحمد البياتي من جريدة «الشرق» العراقية أن مروان حمزة {{اقتباس مضمن| آل على نفسه إلا ان يبث كلماته الصادقة الهادفة والمعبرة المكنونة في داخل نفسه الانسانية التي تحمل بين ثناياها صورا شعرية مموسقة تفوح منها رائحة الطيبة والمحبة ، انه الشاعر الحالم الذي يرنو ببصره الى ميادين مختلفة موظفا عصارة ذهنه لخدمة الثقافة والادب عبر نصوصه الشعرية... }}<ref>https://alsharqpaper.com/archef/1358/alsarq/pag3.html</ref>