عملية الأمم المتحدة لاستعادة الثقة في كرواتيا: الفرق بين النسختين

اضافة مصادر
[نسخة منشورة][نسخة منشورة]
(انشاء مقالة)
 
(اضافة مصادر)
كان الدبلوماسي [[كوريا الجنوبية|الجنوب كوري]] [[بيونغ سوك مين]] هو الرئيس المدني للبعثة، بينما كان القادة العسكريون هم الجنرالات ريموند كراب وعيد كمال الروضان. ارتبطت البعثة مع [[قوة الحماية التابعة للأمم المتحدة]]، التي ظلت نشطة في [[البوسنة والهرسك]]، و[[قوة الأمم المتحدة للانتشار الوقائي|بقوة الأمم المتحدة للانتشار الوقائي]]، التي تم نشرها في [[جمهورية مقدونيا]]. تم إنهاء المهمة في [[15 يناير]] [[1996]] بموجب [[قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1025|قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1025]] الصادر في [[30 نوفمبر]] [[1995]]. قتل ستة عشر من جنود الأمم المتحدة، بما في ذلك أربعة خلال [[عملية العاصفة]] في [[أغسطس]] [[1995]].
 
تم تكليف البعثة بدعم وقف إطلاق النار في [[مارس]] [[1994]] في [[حرب الاستقلال الكرواتية]] ودعم اتفاق التعاون الاقتصادي بين [[كرواتيا]] و[[جمهورية كرايينا الصربية]] المعلنة من جانب واحد ومراقبة المناطق بين الجيوش المتناحرة، ومراقبة شبه جزيرة [[بريفلاكا]] المنزوعة السلاح والتعهد بمهام الاتصال وإيصال المساعدات الإنسانية واحتلال 25 نقطة تفتيش على طول الحدود الدولية لكرواتيا بين الأراضي التي تسيطر عليها [[جمهورية صرب البوسنة|جمهورية صربسكا]] [[جمهورية يوغوسلافيا الاشتراكية الاتحادية|وجمهورية يوغوسلافيا الاتحادية]] و[[البوسنة والهرسك]]. تم انتقاد <u>بعثة عملية الأمم المتحدة لاستعادة الثقة في كرواتيا</u> تماما مثل بعثة [[قوة الحماية التابعة للأمم المتحدة]] بسبب افتقارها للقوات والموارد الكافية لتنفيذ المهمة، وقد ثبت أن الوفاء بتفويض البعثة شبه مستحيل.<ref>[https://peacekeeping.un.org/sites/default/files/past/uncro.htm UNITED NATIONS CONFIDENCE RESTORATION OPERATION]</ref>
 
== مراجع ==