مهيبة خورشيد: الفرق بين النسختين

تم إضافة 155 بايت ، ‏ قبل 5 أشهر
ط
تصنيفات
ط (بوت:إصلاح رابط (1))
ط (تصنيفات)
 
== مجال دراستها ونشاطها السياسي ==
أسست خورشيد حركة "زهرة الاقحوان" في مدينة [[يافا]] عام (1947- 1948) إلى جانب اختها ناريمان خورشيد، واهتمت بالوحدة بين الأديان كما ساعدت الطلبة الفقراء بشكل غير مباشر، ثم حولت الحركة فيما بعد إلى الكفاح المسلّح . تقول خورشيد إنّ ذلك التّحوّل جرى عندما شاهدت أمام عينيها مقتل أحد الأطفال الفلسطينيين، برصاصة بين يدي أمه .<ref>{{استشهاد ويب
| مسار = https://www.arab48.com/ثقافة-وفنون/مقالات-ودراسات/2016/03/08/في-الثامن-من-آذار-زهرة-الأقحوان
| عنوان = في الثامن من آذار: زهرة الأقحوان
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180706012918/https://www.arab48.com/ثقافة-وفنون/مقالات-ودراسات/2016/03/08/في-الثامن-من-آذار-زهرة-الأقحوان | تاريخ أرشيف = 6 يوليو 2018 }}</ref>
 
درست في المعهدكلية العاليدار للمعلمينالمعلمات بالقدس.<ref> https://info.wafa.ps/ar_page.aspx?id=2822 </ref> وعقب حصولها على دبلوم المعلمين، عادت أدراجها مرة أخرى إلى مسقط رأسها مدينة يافا لتبدأ رحلتها المهنية في تعليم الفتيات في المدارس الثانوية التي شهدت جهودها في غرس روح القومية في نفوس الطالبات.
 
وفي الوقت الذي تابعت فيه مهيبة خورشيد دراستها في مجالات الأدب العربي والصحافة، التحقت بجمعية السيدات العربيات. ولم تكتفِ بذلك، فقامت بتأسيس جمعية أخرى أطلقت عليها اسم جمعية زهرة الأقحوان. ولعبت الجمعية أدوارًا مهمة في جمع الأموال لشراء الأسلحة وتوفير الإغاثة للأسر الفلسطينية النازحة في عام 1947، خاصة مع تصاعد حدة التوتر والمعارك بين القوات شبة العسكرية الفلسطينية والقوات الصهيونية.<ref name=":0">{{استشهاد بخبر
{{مراجع}}
{{DEFAULTSORT:مهيبة_خورشيد }}{{شريط بوابات|فلسطين|المرأة|نسوية}}
 
[[تصنيف:عرب 48]]
[[تصنيف:عرب في زمن الانتداب البريطاني على فلسطين]]
[[تصنيف:ناشطات فلسطينيات]]
[[تصنيف:نساء فلسطينيات]]
2٬263

تعديل