زمار هاملين: الفرق بين النسختين

أُضيف 619 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إضافة مصدر (1.3)، إزالة وسم مصدر
ط (بوت:إزالة تصنيف عام (3.8) إزالة تصنيف:أساطير العصور الوسطى لوجود (تصنيف:زمار هاملين)))
ط (بوت:إضافة مصدر (1.3)، إزالة وسم مصدر)
{{مصدر|تاريخ=مارس 2016}}
 
'''زمار هاملين''' Pied Piper of Hamelin
[[ملف:Hameln1.jpg|تصغير|يسار|زمار هاملين]]
زمار هاملين سحر أطفال هاملين بعزف لحنٍ على مزماره وقادهم خارج البلدة إلى مغارة أُغلِقَت وراءهم، ولم يرهم أحد بعد ذلك أبدًا.<ref>{{استشهاد ويب| مسار = https://d-nb.info/gnd/1049971132 | عنوان = معلومات عن زمار هاملين على موقع d-nb.info | ناشر = d-nb.info}}</ref><ref>{{استشهاد ويب| مسار = https://id.loc.gov/authorities/n79060220 | عنوان = معلومات عن زمار هاملين على موقع id.loc.gov | ناشر = id.loc.gov}}</ref><ref>{{استشهاد ويب| مسار = https://www.britannica.com/topic/Pied-Piper-of-Hamelin | عنوان = معلومات عن زمار هاملين على موقع britannica.com | ناشر = britannica.com}}</ref>
زمار هاملين شخصية خيالية جعلها الشاعر الإنجليزي [[روبرت براونينج]] مشهورةً في قصيدةٍ حول [[أسطورة]] ذلك الزمار. وطبقًا للأسطورة فإن بلدة هاملين الألمانية ـ وهي الآن هامِلن ـ ابْتلِيَتْ بالجرذان، وذات يوم سار فيها رجلٌ يرتدي حُلَّةً ذات ألوانٍ كثيرةٍ، وعرض تخليص البلدة من الآفات نظير مبلغ من المال، وعندما وافق العُمْدة سحب الرجل مزمارًا ومشى في شوارع البلدة يعزف عليه نغمةً مسحورةً، فخرجت كلٌ الجِرذان تتقافز من البيوت، وتَبِعت الزمار إلى نهر الْوِيزَر، حيث غرقت فيه. وعندما طالب الزمار بمكافأتِه رفض العُمدة أن يدفعها له، فأقسم الزمار على الانتقام. وذات مرة سار في الشوارع يعزف لحنهُ العذب الغريب، وفي هذه المرة هُرِع جميع الأطفال من منازلهم، وتَبِعوه إلى كهف في تل كوين القريب، فانطبقت عليهم المغارة، ولم يرهم أحد بعد ذلك أبدًا.
 
== اقرأ أيضا ==
* [[هاملن]]
 
== مراجع ==
{{مراجع}}
 
{{شريط بوابات|ألمانيا|أدب|أدب أطفال}}
{{تصنيف كومنز|Pied piper}}
{{بذرة أدب أطفال}}
 
[[تصنيف:زمار هاملين|زمار هاملين]]
[[تصنيف:الموسيقى في الخيال]]
[[تصنيف:ترانسيلفانيا في الخيال]]