معركة البكيرية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 37 بايت ، ‏ قبل 7 أشهر
ط
كتاب تاريخ الموسس الجزيره
(الرجوع عن تعديل معلق واحد من Ssnsjsususuysys إلى نسخة 51084984 من Marwan Tabuky.)
وسم: استرجاع يدوي
ط (كتاب تاريخ الموسس الجزيره)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي مُسترجَع
 
== المعركة ==
وكانت خطة [[عبد العزيز آل سعود|الأمير عبدالعزيز]] أن يقسم جيشه إلى قسمَين، قسم بقيادته يضم أهل [[العارض]] [[جنوب|وجنوبي]] [[منطقة القصيم|القصيم]] و العونه من بني رشيد خصصه لملاقاة جموع [[شمر (قبيلة)|قبيلة شمر]] [[إمارة آل رشيد|وابن رشيد]] ، والقسم الثاني يضم أهل [[منطقة القصيم|القصيم]] وقبائل [[مطير (قبيلة)|مطير]] و[[عتيبة (قبيلة)|عتيبة]] خصصهم لملاقاة [[الجيش العثماني (1826-1922)|الجيش العثماني]] النظامي
 
نشب القتال بين الطرفَين، ورجحت كفة ابن رشيد في بداية المعركة، إذ ركز نيران مدافعه ضد القسم الذي يقوده الأمير عبد العزيز مما ألحق به خسائر بشرية كبيرة وأرهق قواته، ومع آخر النهار، فضلاً عن جرح يده اليسرى بشظية، اضطر ابن سعود إلى التراجع إلى جهة بلدة [[المذنب]] ، ولكن أهل [[منطقة القصيم|القصيم]] لم يعلموا بأن القسم الآخر من الجيش قد انهزم، وحققوا تقدماً ضد الجنود النظاميين المحاربين في صفوف ابن رشيد فحولوا الهزيمة إلى نصر وأسروا عدداً من أولئك الجنود وغنموا بعض المدافع وعادوا إلى [[البكيرية]] مع الليل، وعلى الرغم من ذلك فإن قوات ابن رشيد ظلت متماسكة وثابتة لما أدرك أهل القصيم أنهم لا يزالون معرضين لخطر ابن رشيد غادروا البكيرية عائدين إلى بلدانهم حاملين معهم ما خف من الغنائم وتركوا الأسرى والمدافع وراءهم
35

تعديل