الإمبراطورية البيزنطية: الفرق بين النسختين

تم إزالة 40 بايت ، ‏ قبل 19 يومًا
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
تحدّدت العقيدة المسيحية الرسمية للدولة من قبل [[المجامع المسكونية السبعة]]، وكان من واجب الإمبراطور حينها فرضها على رعاياه. أمر مرسوم إمبراطوري عام 388، أُدرجَ لاحقًا في ''[[مدونة جستنيان]]''، سكان الإمبراطورية "باتخاذ اسم المسيحيين الكاثوليك"، ويُعتبر كل من لا يلتزم بالقانون "أشخاصًا مجانين وأغبياء"؛ كأتباع "العقائد الهرطقية".<ref>[http://www.uwyo.edu/lawlib/blume-justinian/ajc-edition-1/_files/docs/book-1pdf/book%201-1.pdf Justinian Code: Book 1, Title 1]; {{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Blume|2008}}; {{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Mango|2007}}. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20210309035557/http://www.uwyo.edu/lawlib/blume-justinian/ajc-edition-1/_files/docs/book-1pdf/book%201-1.pdf |date=9 مارس 2021}}</ref>
 
على الرغم من المراسيم الإمبراطورية والموقف الصارم [[كنيسة الدولة للإمبراطورية الرومانية|لكنيسة الدولة]] نفسها، والتي أصبحت تُعرف باسم [[الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية|الكنيسة الأرثوذكسية]] الشرقية أو [[مسيحية شرقية|المسيحية الشرقية]]، فإن الأخيرة لم تمثل أبدًا جميع المسيحيين في بيزنطة. يعتقد مانجو أنه في المراحل الأولى للإمبراطورية، كان "المجانين والحمقى"، الذين وصفتهم كنيسة الدولة "[[هرطقة|بالزنادقة]]"، يشكلون غالبية السكان.<ref name="M108" /> إلى جانب [[وثنية (مصطلح)|الوثنيين]]، الذين كانوا موجودين حتى نهاية القرن السادس، [[تاريخ اليهود في الإمبراطورية البيزنطية|واليهود]]، كان هناك العديد من الأتباع -في بعض الأحيان حتى الأباطرة- من مختلف المذاهب المسيحية، مثل [[نسطورية|النسطورية]]، وال[[مونوفيزية]] وال[[آريوسية]]، وال[[بيلكانيون]] الذين كانت تعاليمهم تتعارض مع العقيدة اللاهوتية الرئيسية، على النحو الذي حددته المجامع المسكونية.<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Blume|2008}}; {{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Mango|2007}}.</ref>
 
حدث انقسام آخر بين المسيحيين، عندما أمر ليو الثالث بتدمير الأيقونات في جميع أنحاء الإمبراطورية. أدى ذلك إلى [[حرب الأيقونات البيزنطية|أزمة دينية كبيرة]] انتهت في منتصف القرن التاسع بترميم الأيقونات. خلال نفس الفترة، ظهرت موجة جديدة من أتباع الوثنية في البلقان، ينحدرون أساسًا من [[سلافيون|السلافيين]]. كان هناك تحويل إلى المسيحية بشكل تدريجي، وفي المراحل المتأخرة من العصر البيزنطي، مثّلت الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية معظم المسيحيين، وبشكل عام، معظم الناس في ما تبقى من الإمبراطورية.<ref name="M108" />
 
كان [[يهود|اليهود]] أقلية مهمة في الدولة البيزنطية طوال تاريخها، ووفقًا للقانون الروماني، شكلوا مجموعة دينية معترف بها قانونًا. في الفترة البيزنطية المبكرة، حدثَ تسامح معهم بشكل عام، ولكن بعد تبع ذلك فترات من التوترات والاضطهاد. على أية حال، بعد الفتوحات العربية، وجد غالبية اليهود أنفسهم خارج الإمبراطورية. يبدو أن أولئك الذين بقوا داخل الحدود البيزنطية عاشوا في سلام نسبي من القرن العاشر فصاعدًا.<ref name="M108" />
 
=== الفن ===