كركند: الفرق بين النسختين

تم إزالة 23٬658 بايت ، ‏ قبل 3 أشهر
الرجوع عن 20 تعديلا معلقا من مالك العدوان، ‏Mr.Ibrahembot و JarBot إلى نسخة 52407133 من Mohammad Hijjawi.: لا يوجد مصادر
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V5.1)
(الرجوع عن 20 تعديلا معلقا من مالك العدوان، ‏Mr.Ibrahembot و JarBot إلى نسخة 52407133 من Mohammad Hijjawi.: لا يوجد مصادر)
 
[[ملف:Lobster NSRW.jpg|تصغير|جراد البحر]]
'''جراد البحر''' أو '''الكركند''' (ب[[الإنجليزية]]: Lobster) من [[قشريات|القشريات]] البحرية الكبيرة. حيوان بحري عشاري الرِّجل له خمسة أزواج من الأرجل.<ref name="ea">[http://encyclopedia.aarabiah.net/Spiny-Lobster encyslopedia aarabiah] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20080414050457/http://encyclopedia.aarabiah.net:80/Spiny-Lobster |date=14 أبريل 2008}}</ref> هو أيضاً معروف باسم "كركند". جراد البحر مهم اقتصاديا كأطعمه بحرية، التي تشكل أساس صناعة عالمية من 1,8 مليار دولار دولارات سنويا في التجارة. على الرغم من العديد من المجموعات المختلفة من القشريات هي المعروفة باسم "جراد البحر" أقرب أقرباء جراد البحر المرجانية هي [[سرطان البحر]].
 
== وصف ==
الكركند من اللافقاريات ذات الهيكل الخارجي الواقي الصلب. مثل معظم المفصليات، يجب أن ينسلخ الكركند لينمو، مما يجعله عرضة للخطر. أثناء عملية الانسلاخ، يتغير لون العديد من الأنواع. الكركند لديه ثمانية أرجل للمشي. الأزواج الثلاثة الأمامية تحمل مخالب، أولها أكبر من الآخرين. تعتبر الكماشة الأمامية أيضًا من الأرجل من الناحية البيولوجية، لذا فهي تنتمي إلى عشاريات الأرجل. على الرغم من أن الكركند متماثل إلى حد كبير على المستوى الثنائي مثل معظم المفصليات الأخرى، إلا أن بعض الأجناس تمتلك مخالب غير متكافئة ومتخصصة. <ref>{{استشهاد بدورية محكمة|عنوان=Studies on the quaternary structure of the lobster exoskeleton carotenoprotein, crustacyanin|الأخير=Quarmby|الأول5=R.|الأخير4=Ceccaldi|الأول4=H. J.|الأخير3=Zagalsky|الأول3=P. F.|الأخير2=Nordens|الأول2=D. A.|الأول=R.|مسار=http://www.sciencedirect.com/science/article/pii/030504917790222X|لغة=en|DOI=10.1016/0305-0491(77)90222-X|العدد=1|المجلد=56|صفحات=55–61|issn=0305-0491|تاريخ=1977-01-01|صحيفة=Comparative Biochemistry and Physiology Part B: Comparative Biochemistry|الأخير5=Daumas| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20210125073106/https://www.sciencedirect.com/science/article/abs/pii/030504917790222X | تاريخ أرشيف = 25 يناير 2021 }}</ref><ref>{{استشهاد بكتاب|عنوان=Encyclopedia of Tidepools and Rocky Shores|مسار=https://books.google.jo/books?id=uufQnE7MzMkC&pg=PA333&redir_esc=y#v=onepage&q&f=false|ناشر=University of California Press|تاريخ=2007|ISBN=978-0-520-25118-2|لغة=en|مؤلف1=Mark W.|الأول2=Steven Dean|مؤلف2=Gaines| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20210125073234/https://books.google.jo/books?id=uufQnE7MzMkC&pg=PA333&redir_esc=y#v=onepage&q&f=false | تاريخ أرشيف = 25 يناير 2021 }}</ref>
 
يشتمل تشريح جراد البحر على جزأين رئيسيين من الجسم: الرأس الصدري والبطن. يدمج السيفالوثوراكس (Cephalothorax) الرأس والصدر، وكلاهما مغطى بدرع الكايتين (Chitinous carapace). يحمل رأس الكركند قرون استشعار وفك سفلي والفك العلوي الأول والثاني. يحمل الرأس أيضًا العيون المركبة (المطاردة عادةً).
 
نظرًا لأن الكركند يعيش في بيئات ضبابية في قاع المحيط، فإنهم في الغالب يستخدمون هوائياتهم كأجهزة استشعار. عين جراد البحر لها هيكل عاكس فوق شبكية العين المحدبة. في المقابل، تستخدم معظم العيون المعقدة مُركِّزات الأشعة الانكسارية (العدسات) وشبكية العين المقعرة. <ref>{{استشهاد بدورية محكمة|عنوان=Superposition images are formed by reflection in the eyes of some oceanic decapod crustacea|مسار= https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/995187/|صحيفة=Nature|تاريخ=1976-10-28|issn=0028-0836|PMID=995187|صفحات=764–765|المجلد=263|العدد=5580|DOI=10.1038/263764a0|الأول=M. F.|الأخير=Land|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20201124071447/https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/995187/
|تاريخ أرشيف=2020-11-24}}</ref>
 
يتكون صدر الكركند من الفك العلوي والملاحق التي تعمل بشكل أساسي كأجزاء الفم، والأرجل، التي تستخدم للمشي وجمع الطعام. يشمل البطن أرجل السباحة (Pleopods)، والتي تُستخدم للسباحة بالإضافة إلى مروحة الذيل، المكونة من أقدام ذيلية ودبير.
 
الكركند، مثل القواقع والعناكب، له دم أزرق بسبب وجود الهيموسيانين الذي يحتوي على النحاس.<ref>{{استشهاد ويب
| مسار = http://resources.schoolscience.co.uk/cda/11-14/biology/copch31pg1.html
| عنوان = Copper for life. Vital copper.
| موقع = resources.schoolscience.co.uk
| تاريخ الوصول = 2021-01-25
|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20200206170114/http://resources.schoolscience.co.uk/cda/11-14/biology/copch31pg1.html
|تاريخ أرشيف=2020-02-06}}</ref> في المقابل، تحتوي الفقاريات والعديد من الحيوانات الأخرى على دم أحمر من الهيموجلوبين الغني بالحديد. يمتلك الكركند بنكرياس كبد أخضر، يسمى تومالي (Tomalley) من قبل الطهاة، والذي يعمل ككبد وبنكرياس للحيوان. <ref>{{استشهاد بدورية محكمة|عنوان=Arsenic speciation in marine certified reference materials|مسار= https://pubs.rsc.org/en/content/articlelanding/2004/ja/b314101b|صحيفة=Journal of Analytical Atomic Spectrometry|تاريخ=2004-03-05|issn=1364-5544|صفحات=373–380|المجلد=19|العدد=3|DOI=10.1039/B314101B|لغة=en|الأول=Shona|الأخير=McSheehy|الأول2=Zoltán|الأخير2=Mester|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20201127232112/https://pubs.rsc.org/en/content/articlelanding/2004/JA/b314101b
|تاريخ أرشيف=2020-11-27}}</ref>
 
الكركند من عائلة (Nephropidae) متشابهة في الشكل العام لعدد من المجموعات الأخرى ذات الصلة. وهي تختلف عن جراد البحر في المياه العذبة في عدم وجود المفصل بين الجزأين الأخيرين من القفص الصدري، وتختلف عن جراد البحر المرجاني لعائلة (Enoplometopidae) في امتلاكها مخالب كاملة على الأزواج الثلاثة الأولى من الأرجل، بدلاً من واحدة فقط. تعتمد الفروق بين العائلات الأحفورية مثل (Chilenophoberidae) على نمط الأخاديد الموجودة على الدرع. <ref>{{استشهاد بدورية محكمة|عنوان=Morphology-Based Phylogenetic Analysis of the Clawed Lobsters (Family Nephropidae and the New Family Chilenophoberidae)|مسار= https://www.jstor.org/stable/1549275|صحيفة=Journal of Crustacean Biology|تاريخ=1997|issn=0278-0372|صفحات=253–263|المجلد=17|العدد=2|DOI=10.2307/1549275|الأول=Dale|الأخير=Tshudy|الأول2=Loren E.|الأخير2=Babcock|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20201106185533/https://www.jstor.org/stable/1549275
|تاريخ أرشيف=2020-11-06}}</ref>
 
== تاريخ الأكل ==
أكل الإنسان الكركند منذ عصور ما قبل التاريخ. تدل الأكوام الكبيرة من قذائف سرطان البحر بالقرب من المناطق المأهولة بمجتمعات الصيد على الشعبية الشديدة للقشريات خلال هذه الفترة. تشير الدلائل إلى أن سرطان البحر كان يُستهلك كمنتج غذائي منتظم في مجتمعات الصيد على طول شواطئ بريطانيا وجنوب إفريقيا وأستراليا وبابا غينيا الجديدة منذ مئة ألف عام. خلال العصر الحجري، أصبح الكركند مصدرًا مهمًا للمغذيات بين سكان السواحل الأوروبية، يشير المؤرخون إلى أن الكركند كان مصدرًا غذائيًا ثانويًا مهمًا لغالبية سكان الساحل الأوروبي، وأنه كان مصدرًا رئيسيًا للغذاء للمجتمعات الساحلية في بريطانيا خلال هذا الوقت.
 
خلال الفترة من منتصف إلى أواخر العصر الروماني، أصبح الكركند من الأطعمة الشهية ذات النطاق المتوسط. يمكن أن يختلف سعر الكركند بشكل كبير بسبب مجموعة متنوعة من العوامل، ولكن الأدلة تشير إلى أن سرطان البحر كان يُنقل بانتظام إلى الداخل لمسافات طويلة لتلبية الطلب الشعبي. عُثِر على فسيفساء في أنقاض بومبي تشير إلى أن سرطان البحر الشوكي كان ذا أهمية كبيرة للسكان الرومان خلال الفترة الإمبراطورية المبكِّرة.
 
كان الكركند طعامًا شائعًا بين شعب موتشي في بيرو خلال الفترة ما بين 50-800 ميلادي. إلى جانب استخدامه كغذاء، استُخدِمَت قشور الكركند أيضًا لإنشاء صبغة زهرية فاتحة وزخارف وأدوات. تشهد إناء تمثال على شكل جراد البحر المنتجة بكميات كبيرة والتي يرجع تاريخها إلى هذه الفترة على شعبية سرطان البحر في هذا الوقت، على الرغم من عدم تحديد الغرض من هذه الوعاء.
 
شهدت فترة [[فايكنج|الفايكنج]] زيادة في استهلاك الكركند والمحار بين الأوروبيين الشماليين، يمكن أن يُعزى ذلك إلى الزيادة الإجمالية للنشاط البحري في هذا الوقت بسبب تطوير قوارب أفضل وزيادة الاستثمار الثقافي في بناء السفن وتدريب البحّارة. ارتفع استهلاك الكائنات البحرية بشكل عام في هذه الفترة، وزاد استهلاك الكركند وفقًا لهذا الاتجاه العام.
 
على عكس الأسماك، كان لابد من طهي الكركند في غضون يومين من إخراجه من المياه المالحة، مما يحد من توافر الكركند لسكان المناطق الداخلية. وهكذا أصبح جراد البحر غذاءً متاحًا أكثر من الأسماك في المقام الأول للأثرياء نسبيًا، على الأقل بين سكان المناطق غير الساحلية.
 
ذُكِر هذا الكركند لأول مرة في كتب الطبخ خلال القرن الثالث عشر الميلادي، وذُكِر قليلًا خلال هذا القرن، ولا ينبغي أن يؤخذ هذا على أنه إشارة ضمنية إلى أن الكركند لم يكن يستهلك على نطاق واسع قبل هذا الوقت أو خلاله، فلم تكن مجموعات الوصفات موجودة فعليًا قبل القرن الثالث عشر الميلادي، ولم يكن هناك سوى عدد قليل منها لفترة العصور الوسطى ككل.
 
خلال أوائل القرن الخامس عشر الميلادي، كان الكركند لا يزال طبقًا شائعًا بين الطبقات العليا. خلال هذا الوقت، استخدمت الأسر المؤثرة تنوع واختلاف الأنواع التي تُقدَّم في الأعياد لعرض الثروة والمكانة. عُثِر على الكركند بشكل شائع بين هذه المأدُبات، مما يشير إلى أنه لا يزال يحظى بتقدير كبير بين الأثرياء. ومع ذلك، لم يكن الكركند طعامًا يصل إليه الأثرياء فقط، فقد استفاد عموم السكان الذين يعيشون بين [[ساحل|السواحل]] من مصادر الغذاء المختلفة التي توفرها المحيطات، وأصبحت المحار على وجه الخصوص مصدرًا أكثر شيوعًا للتغذية. بين عامة السكان، كان الكركند يؤكل بشكل عام مسلوقًا خلال منتصف القرن الخامس عشر، ولكن يمكن ملاحظة تأثير مطبخ المجتمع الأعلى في أنه كان يؤكل الآن باردًا مع الخل. لا يزال الفلاحون الداخليون غير مألوفين بشكل عام مع سرطان البحر خلال هذا الوقت.
 
استمر تناول الكركند كطعام شهي وكغذاء أساسي عام بين المجتمعات الساحلية حتى أواخر القرن السابع عشر. خلال هذا الوقت، استمر تأثير الكنيسة والحكومة في تنظيم وأحيانًا حظر استهلاك اللحوم خلال فترات معينة في تشجيع شعبية المأكولات البحرية وخاصة المحار كبديل للحوم بين جميع الفئات. طوال هذه الفترة، كان الكركند يؤكل طازجًا ومخللًا ومملحًا. من أواخر القرن السابع عشر فصاعدًا، سمحت التطورات في تقنيات الصيد والنقل والطهي للكركند أن يشق طريقه بسهولة أكبر إلى الداخل، وتوسعت مجموعة الأطباق التي تتضمن تقنيات الطهي والكركند مع المكون. ومع ذلك، تزامنت هذه التطورات مع انخفاض في عدد جراد البحر، وأصبح سرطان البحر على نحو متزايد طعامًا شهيًا، يُقدر بين الأغنياء كرمز للمكانة ويقل احتمال وجوده في النظام الغذائي لعامة السكان.
 
في أمريكا الشمالية، لم يكن جراد البحر الأمريكي مشهورًا في الأصل بين المستعمرين الأوروبيين. كان هذا جزئيًا بسبب ارتباط جراد البحر الأوروبي الداخلي بالمأكولات البحرية المملحة بالكاد الصالحة للأكل، ويرجع ذلك جزئيًا إلى الرأي الثقافي القائل بأن المأكولات البحرية كانت بديلاً أقل من اللحوم التي لم تقدم المذاق أو العناصر الغذائية المرغوبة. كان أيضًا بسبب الوفرة المفرطة للكركند في وقت وصول المستعمرين، مما ساهم في تصور عام للكركند على أنه طعام فلاح غير مرغوب فيه. لم يحقق الكركند الأمريكي شعبيته حتى منتصف القرن التاسع عشر، عندما طور سكان نيويورك والبوسطنون طعمًا له، وازدهرت مصايد الكركند التجارية فقط بعد تطوير مركب صيد الكركند.
 
قبل هذا الوقت، كان الكركند يُعتبر طعامًا فقيرًا أو كغذاء للخدم أو أقل أعضاء المجتمع في مين وماساتشوستس والماريتيم الكندية. حدد بعض الخدم في اتفاقيات العمل أنهم لن يأكلوا الكركند أكثر من مرتين في الأسبوع، لكن هناك أدلة محدودة على ذلك. كما قُدِّم الكركند بشكل شائع في السجون، الأمر الذي أثار استياء النزلاء. في البداية كان يُنظر إلى الكركند الأمريكي على أنه لا يستحق إلا استخدامه كسماد أو كطعم للأسماك، وحتى فترة طويلة من القرن العشرين، لم يكن يُنظر إليه على أنه أكثر من غذاء أساسي معلب منخفض السعر. <ref>{{استشهاد بكتاب|عنوان=Lobster: A Global History|تاريخ=|ناشر=|مؤلف1=Elisabeth Townsend|مؤلف2=|editor1=|لغة=الإنجليزية|مكان=|الأول=|بواسطة=|عمل=https://www.worldcat.org/title/lobster-a-global-history/oclc/787845160|ISBN=9781861899958}}</ref><ref>{{استشهاد بكتاب|عنوان=The Lobster Coast : rebels, rusticators, and the struggle for a forgotten frontier|تاريخ=|ناشر=|مؤلف1=|مؤلف2=|editor1=|لغة=الإنجليزية|مكان=|الأول=|via=|عمل=https://archive.org/details/lobstercoastrebe00wood/page/170/mode/2up}}</ref><ref>{{استشهاد بكتاب|عنوان=Fish Forever: The Definitive Guide to Understanding, Selecting, and Preparing Healthy, Delicious, and Environmentally Sustainable Seafood|تاريخ=|ناشر=|مؤلف1=|مؤلف2=|editor1=|لغة=الإنجليزية|مكان=|الأول=|via=|عمل=|ISBN=978-0-7645-8779-5}}</ref><ref>{{استشهاد ويب
| مسار = https://heinonline.org/HOL/LandingPage?handle=hein.journals/occoa18
| عنوان = 18 Ocean and Coastal Law Journal 2012-2013
| موقع = heinonline.org
| تاريخ الوصول = 2021-01-29
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20201106193203/https://heinonline.org/HOL/LandingPage?handle=hein.journals/occoa18 | تاريخ أرشيف = 6 نوفمبر 2020 }}</ref><ref>{{استشهاد ويب
| مسار = https://www.maine.gov/sos/kids/about/wildlife/lobster
| عنوان = Lobster {{!}} Maine Secretary of State Kids' Page
| موقع = www.maine.gov
| تاريخ الوصول = 2021-01-29
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20210116091544/https://www.maine.gov/sos/kids/about/wildlife/lobster | تاريخ أرشيف = 16 يناير 2021 }}</ref>
 
== الأصناف ==
يمتد [[مستحاثة|المستحاثة]] للكركند ذي المخالب على الأقل إلى العصر [[الفالانجيني]] في [[العصر الطباشيري]] (قبل 140 مليون سنة).<ref>{{استشهاد بدورية محكمة|عنوان=HOPLOPARIA ALBERTAENSIS, A NEW SPECIES OF CLAWED LOBSTER (NEPHROPIDAE) FROM THE LATE CONIACIAN, SHALLOW-MARINE BAD HEART FORMATION OF NORTHWESTERN ALBERTA, CANADA|الأخير=Tshudy|الأول5=Carrie E.|الأخير4=Feldmann|الأول4=Rodney M.|الأخير3=Collom|الأول3=Christopher|الأخير2=Donaldson|الأول2=W. Steven|الأول=Dale|مسار=https://bioone.org/journals/journal-of-paleontology/volume-79/issue-5/0022-3360(2005)079[0961:HAANSO]2.0.CO;2/HOPLOPARIA-ALBERTAENSIS-A-NEW-SPECIES-OF-CLAWED-LOBSTER-NEPHROPIDAE-FROM/10.1666/0022-3360(2005)079[0961:HAANSO]2.0.CO;2.full|DOI=10.1666/0022-3360(2005)079[0961:HAANSO]2.0.CO;2|العدد=5|المجلد=79|صفحات=961–968|issn=0022-3360|تاريخ=2005/09|صحيفة=Journal of Paleontology|الأخير5=Schweitzer| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20210113201423/https://bioone.org/journals/journal-of-paleontology/volume-79/issue-5/0022-3360(2005)079[0961:HAANSO]2.0.CO;2/HOPLOPARIA-ALBERTAENSIS-A-NEW-SPECIES-OF-CLAWED-LOBSTER-NEPHROPIDAE-FROM/10.1666/0022-3360(2005)079[0961:HAANSO]2.0.CO;2.short | تاريخ أرشيف = 13 يناير 2021 }}</ref> تحتوي هذه القائمة على جميع الأصناف الموجودة في عائلة ([http://www.marinespecies.org/aphia.php?p=taxdetails&id=382809 Nephropidae]) ويندرج تحتها أنواعٌ عدة أيضًا: <ref>{{استشهاد ويب
| مسار = https://web.archive.org/web/20120316150833/http://rmbr.nus.edu.sg/rbz/biblio/s23/s23rbz153-181.pdf
| عنوان = Wayback Machine
| تاريخ = 2012-03-16
| موقع = web.archive.org
| تاريخ الوصول = 2021-01-29
}}</ref>
 
* '''أكانثاكاريس (Acanthacaris)'''، وفيه صنفان: '''(Acanthacaris tenuimana)''' وموطنها كلٌ من سواحل المحيط الهندي وغرب المحيط الهادي. الصنف الآخر هو '''(Acanthacaris caeca)''' وهو موجود في فلوريدا والبحر الكاريبي وخليج المكسيك. <ref>{{استشهاد ويب
| مسار = https://memim.com/acanthacaris.html
| عنوان = Acanthacaris
| موقع = memim.com
| تاريخ الوصول = 2021-01-29
|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210129182839/https://memim.com/acanthacaris.html
|تاريخ أرشيف=2021-01-29}}</ref>
* [[ملف:Acanthocaris tenuimana.jpg|تصغير|''(Acanthacaris tenuimana) وهو أحد أنواع صنف الأكانثاكاريس'']]'''(Dinochelus)'''، ويشمل صنفًا واحدًا، وهو '''(Dinochelus ausubeli)''' الذي اكتُشِف عام 2007 في الفلبين من قِبَل ثلاثة من العلماء. كلمة ('''Dinochelus)''' مشتقة من الكلمة اليونانية (Dino) والتي تعني مخيف، وكلمة (chelus) والتي تعني مخلب. <ref>{{استشهاد ويب
| مسار = https://web.archive.org/web/20120708014756/http://newswire.rockefeller.edu/2011/02/01/newly-discovered-deep-sea-lobster-named-for-rockefeller%E2%80%99s-jesse-ausubel/
| عنوان = Newly discovered deep sea lobster named for Rockefeller’s Jesse Ausubel {{!}} Newswire
| تاريخ = 2012-07-08
| موقع = web.archive.org
| تاريخ الوصول = 2021-01-29
}}</ref><ref>{{استشهاد بدورية محكمة|عنوان=Mighty claws: a new genus and species of lobster from the Philippine deep sea (Crustacea, Decapoda, Nephropidae)|مسار=https://bioone.org/journals/zoosystema/volume-32/issue-3/z2010n3a11/Mighty-claws--a-new-genus-and-species-of-lobster/10.5252/z2010n3a11.full|صحيفة=Zoosystema|تاريخ=2010/09|issn=1280-9551|صفحات=525–535|المجلد=32|العدد=3|DOI=10.5252/z2010n3a11|الأول=Shane T.|الأخير=Ahyong|الأول2=Tin-Yam|الأخير2=Chan|الأول3=Philippe|الأخير3=Bouchet| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200825044303/https://bioone.org/journals/Zoosystema/volume-32/issue-3/z2010n3a11/Mighty-claws--a-new-genus-and-species-of-lobster/10.5252/z2010n3a11.short | تاريخ أرشيف = 25 أغسطس 2020 }}</ref>
* '''يانيفروبس (Eunephrops)'''، ويحتوي على أربعة أصناف، توجد جميعها في غرب المحيط الأطلسي، وهي:
** ''(Eunephrops bairdii)''
** ''(Eunephrops cadenasi)''
** ''(Eunephrops luckhursti)''
** ''(Eunephrops manningi)'' <ref>{{استشهاد ويب
| مسار = https://web.archive.org/web/20110607223203/http://nlbif.eti.uva.nl/bis/lobsters.php?menuentry=soorten&id=24
| عنوان = Marine Lobsters of the World > Species: Genus Eunephrops
| تاريخ = 2011-06-07
| موقع = web.archive.org
| تاريخ الوصول = 2021-01-29
}}</ref>
* '''[[سرطان البحر كيب]] (''Homarinus)'''''، ويشمل صنفًا واحدًا، وهو '''(''Homarinus capensis)'''''<nowiki/>''.''
* '''[[همار]] (''Homarus)'''''<nowiki/>''.''
* '''[[ذو الكلوة العلوية]] (''Metanephrops)'''''<nowiki/>''.''
* '''[http://www.marinespecies.org/aphia.php?p=taxdetails&id=382809 نيفروبيديس (Nephropides)]'''.
* '''[[برغوث البحر]] (''Nephrops)'''''<nowiki/>''.''
* '''([http://www.marinespecies.org/aphia.php?p=taxdetails&id=220231 Nephropsis])'''، ويحتوي على 15 نوعًا.
* '''([http://species-identification.org/species.php?species_group=lobsters&id=34&menuentry=groepen Thaumastochelidae])'''.
* '''''([http://www.marinespecies.org/aphia.php?p=taxdetails&id=382875 Thymopides])'''.''
* '''''([http://www.marinespecies.org/aphia.php?p=taxdetails&id=382876 Thymops])'''.''
* '''''(Thymopsis)'''، ويشمل صنف ([https://www.sealifebase.ca/summary/Thymopsis-nilenta.html Thymopsis nilenta]).''
 
== السلوك ==
== الغذاء ==
 
عادة غذاء جراد البحر يتكون من الأسماك، و<nowiki/>[[رخويات|الرخويات]]، و<nowiki/>[[قشريات|القشريات]] الأخرى، والديدان، وبعض الحياة النباتية. وفي بعض الأحيان إذا لزم الأمر، ربما تلجأ إلى أكل جراد البحر الأخر، بيد أن ذلك لم يلحظ في البرية. وقد وجد جلد جراد البحر في بطن جراد البحر، ورغم أن هذا يرجع إلى أكل جراد البحر الجلد بعد إلقائه. جراد البحر تنمو طوال حياتهم وليس من غير المعتاد لسرطان البحر ليعيشوا لأكثر من 100 سنة يمكن أن تصل إلى أحجام كبيرة، ووفقا لموسوعة جينيس للأرقام القياسية، هي أكبر جراد البحر ضبطت في نوفا سكوتيا، كندا، وزنه 20,14 كلغ (44,4 رطل) .
== المعلومات الغذائية ==
[[ملف:Lobster, Crab, and a Cucumber - 1891P32.jpg|تصغير|<!--''Lobster, Crab, and a Cucumber'' by [[William Henry Hunt (painter)|William Henry Hunt]] (watercolour, 1826 or 1827) -->]]
* الكولسترول: 127
 
== انظر أيضًاأيضا ==
* [[مصيدة الكركند]]
== وصلات خارجية ==
 
{{بذرة قشريات}}
{{روابط شقيقة}}
 
[[تصنيف:جراد بحر حقيقي]]
[[تصنيف:مأكولات بحرية حيوانية]]
[[تصنيف:أصنوفات سماها جيمس دوايت دانا]]
 
{{روابط شقيقة}}
8٬674

تعديل