مستخدم:الناقل/ملعب: الفرق بين النسختين

تم إضافة 482 بايت ، ‏ قبل 3 أشهر
(←‏الحصار: تعديل)
(←‏التقدم للحصار: الاستسلام)
 
ثم تقدمت قوات سلطنة نجد بقيادة [[فيصل الدويش]] في [[28 سبتمبر]] [[1925]] من العوالي إلى [[المدينة المنورة]] فأغار على مخيمات جنود الشريف بالقرب من المدينة وقتلوا منهم 200 رجل وقتل من [[الإخوان|قوات الإخوان النجدية]] 5 فقط وأخذ كل ماطالت يده من طعام وذخيره، فتراجعت القوات [[المملكة الحجازية الهاشمية|الحجازية]] وتحصنوا في المدينة إنتظاراً للتسليم.<ref>خزانة التواريخ النجدية، [[عبد الله البسام|عبدالله بن عبدالرحمن البسام]]، الجزء الثامن، ص:155</ref>
===الإستسلام===
أبدى أهالي المدينة رغبتهم في الإستسلام ولكنهم كانو مستوحشين من الدويش ومن معه، فقامو بمراسة السلطان عبدالعزيز يطلبون الأمان والتسليم على يد أحد أبناءه ويطلبون مغادرة الدويش عنهم فأجابهم الملك إكراما لهم وأمر الدويش بمغادرة المدينة المنورة فغادرها.
 
==الإستسلام==