هجوم الموصل (2015): الفرق بين النسختين

تم إضافة 14 بايت ، ‏ قبل شهرين
ط
لا يوجد ملخص تحرير
ط
ط
}}
 
'''هجوم الموصل (2015)''' هو هجومًاهجوم شنته [[بيشمركة|قوات البيشمركة]] الكردية في 21 يناير 2015، بهدف قطع طرق إمداد تنظيم الدولة الإسلامية الرئيسية إلى [[الموصل]] بالعراق، واستعادة المناطق المجاورة حول [[الموصل]]. <ref name="ejected">{{استشهاد|الأخير=Morris|الأول=Loveday|عنوان=Kurds say they have ejected Islamic State militants from large area in Northern Iraq|تاريخ=January 22, 2015|صحيفة=The Washington Post|مسار=https://www.washingtonpost.com/world/middle_east/kurds-say-they-have-ejected-islamic-state-from-a-big-area-in-northern-iraq/2015/01/21/ac459372-a1c6-11e4-b146-577832eafcb4_story.html|تاريخ الوصول=January 25, 2015| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20210209175027/https://www.washingtonpost.com/world/middle_east/kurds-say-they-have-ejected-islamic-state-from-a-big-area-in-northern-iraq/2015/01/21/ac459372-a1c6-11e4-b146-577832eafcb4_story.html | تاريخ أرشيف = 9 فبراير 2021 }}</ref> تم دعم هذا الجهد من خلال الضربات الجوية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة. كان من المتوقع ان يبدأ [[القوات المسلحة العراقية|الجيش العراقي]] العملية المخطط لها لاستعادة مدينة الموصل الفعلية في ربيع عام 2015، <ref>{{استشهاد بخبر
| الأخير = Barnes
| الأول = Julian
|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20200804172132/https://www.aljazeera.com/news/middleeast/2015/01/iraqi-army-readies-assault-mosul-2015110164639347982.html|تاريخ أرشيف=2020-08-04}}</ref>
 
== هجومي الأكراد==
في 21 يناير 2015، قام 5000 جندي من البيشمركة الكردية بتحريرعدة قرى مجاورة للموصل، وسط تكهنات بأن الجيش العراقي كان يستعد لشن هجوم على الموصل. <ref name="ejected" /> كما قطعت قوات البشمركة طرق إمداد تنظيم الدولة الإسلامية الأساسية بين الموصل [[تلعفر|وتلعفر]] [[سوريا|وسوريا]]، واستعادت أكثر من 500 كيلومتر من الأراضي في المنطقة. ومع ذلك، يقول المسؤولون الأكراد إنهم لا يخططون لتجاوز المناطق الكردية في المقام الأول، وأن استعادة مدينة الموصل نفسها كانت من مسؤولية الجيش العراقي. قُتل ما يقدر بنحو 200 من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية. من بين مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذين قتلوا كان والي الدولة الإسلامية الجديد لمحافظة [[نينوى (محافظة)|نينوى]]. كما تمركزت قوات البشمركة على ثلاث جبهات شمال غرب الموصل بالقرب من [[سد بادوش]]. أفادت القوات الكردية بإطلاق 20 [[بي إم-21 غراد|صاروخ جراد على]] الموصل، عند تلقي معلومات استخبارية بأن مقاتلي داعش كانوا يتجمعون للقاء بالقرب من حي الزهور بالمدينة. قال النقيب شيفان أحمد إن الصواريخ أصابت أهدافها عند إطلاقها من على بعد حوالي 12 ميلاً شمال الموصل. وزعم تنظيم الدولة الإسلامية أن الصواريخ أصابت المدنيين. <ref name="Peshmerga rockets hit civilians">{{استشهاد|عنوان=Kurdish forces fire into Isis controlled Mosul|مسار=http://english.alarabiya.net/en/News/middle-east/2015/01/24/Kurdish-forces-fire-into-ISIS-controlled-Mosul.html|صحيفة=Al Arabiya|تاريخ=Jan 24, 2015}}.</ref>
 
18٬878

تعديل