حصار المدينة المنورة (1925): الفرق بين النسختين

تم إضافة 347 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
ط
بوت:إضافة وصلة أرشيفية.
ط (←‏التقدم للحصار: اضافة مع مصادر)
وسم: مُسترجَع
ط (بوت:إضافة وصلة أرشيفية.)
وسم: مُسترجَع
| خصم1 = {{علم سلطنة نجد}}
| خصم2 = {{صورة رمز علم|Flag of Hejaz 1920.svg}} [[مملكة الحجاز]]
| قائد1 = [[ملف:Flag of Ikhwan.svg|borderحدود|27px]] [[إبراهيم بن عبد الرحمن النشمي]]<ref>{{استشهاد ويب
| مسار = http://www.moqatel.com/openshare/Behoth/Atrikia51/Saudia3/sec06.doc_cvt.htm
| عنوان = الاستيلاء على المدينة المنورة
أقدمت قوات [[فيصل الدويش]] في [[28 سبتمبر]] [[1925]] من العوالي إلى [[المدينة المنورة]] فأغار على مخيمات جنود الشريف بالقرب من المدينة وقتلوا منهم 200 رجل وقتل من [[الإخوان|قوات الإخوان النجدية]] 5 فقط وأخذ كل ماطالت يده من طعام وذخيره، فتراجعت القوات [[المملكة الحجازية الهاشمية|الحجازية]] وتحصنوا في المدينة إنتظاراً للتسليم.<ref>خزانة التواريخ النجدية، [[عبد الله البسام|عبدالله بن عبدالرحمن البسام]]، الجزء الثامن، ص:155</ref>
 
وقد أشار [[أمين الريحاني]] في كتابه «تاريخ نجد الحديث» إلى تطور الأوضاع لصالح الملك عبد العزيز في جبهة المدينة المنورة، بقوله: «وعندما كان السلطان عبد العزيز في بحرة جاءه من المدينة المنورة رسول اسمه مصطفى عبد العال يحمل كتاباً من أمير المدينة الشريف شحات يعرض فيه التسليم، على شرط أن يؤمّن الأهلين والموظفين على أرواحهم وأموالهم، ثم يسأل السلطان أن يرسل أحد أفراد العائلة السعودية لهذه الغاية».<ref>{{مرجعاستشهاد ويب
| urlمسار = https://ketabonline.com/ar/books/67590/read?page=31&part=1
| titleعنوان = أمين الريحاني، كتاب تاريخ نجد وملحقاتها الطبعة الثالثة صفحة ٤٢٠
| websiteموقع =
| languageلغة = ar
| = 2018-05-25
}}</ref><ref>{{مرجعاستشهاد ويب
| urlمسار = https://books.google.com.sa/books?id=Ni1LCwAAQBAJ&pg=PT424&lpg=PT424&dq=%D9%88%D8%B9%D9%86%D8%AF%D9%85%D8%A7+%D9%83%D8%A7%D9%86+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%86+%D8%B9%D8%A8%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2+%D9%81%D9%8A+%D8%A8%D8%AD%D8%B1%D8%A9+%D8%AC%D8%A7%D8%A1%D9%87+%D9%85%D9%86+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%88%D8%B1%D8%A9+%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%84+%D8%A7%D8%B3%D9%85%D9%87+%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89&source=bl&ots=B5XgcZmtqV&sig=ACfU3U33BVU4lOAw7ebCpUmPR8IV06gJHQ&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwi127ON5czvAhXCu6QKHe4YAdUQ6AEwBnoECBMQAw#v=onepage&q=%D9%88%D8%B9%D9%86%D8%AF%D9%85%D8%A7%20%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%86%20%D8%B9%D8%A8%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%AD%D8%B1%D8%A9%20%D8%AC%D8%A7%D8%A1%D9%87%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%84%20%D8%A7%D8%B3%D9%85%D9%87%20%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89&f=false
| titleعنوان = وسيرة عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل فيصل آل سعود ملك الحجاز ونحد وملحقاتهما
| websiteموقع =
| languageلغة = ar
| = 2018-05-25
}}</ref>
ولكن في رواية أخرى ل[[سعود بن هذلول بن ناصر الثنيان آل سعود|سعود بن هذلول]] في كتابه «تاريخ ملوك آل سعود» إشارة إلى وصول اثنين من أعيان أهل المدينة المنورة أحدهما مصطفى عبد العال إلى الملك عبد العزيز في بحرة. ثم قام الملك عبد العزيز بتكليف الأمير [[محمد بن عبد العزيز آل سعود|محمد بن عبد العزيز]] قائدا عاما لجبهة المدينة المنورة لتنفيذ مهمة دخولها سلما. وبوصول الأمير محمد ورجاله إلى المدينة في [[23 ربيع الآخر]] [[1344 هـ|1344هـ]] أمر الملك أن يتم اختيار مواقع مناسبة للجيش، وأن يوقف نشاط السابلة، ويمنع جلب البضائع في ضواحي المدينة حتى يتم دخولها. وكانت تلك التعليمات فحوى الرسالة الموجهة إلى قائد الحصار إبراهيم النشمي، وقد جاء فيها:
 
{{اقتباس مضمن|عرفت عن وصول الابن محمد ومنزلهم، وكذلك أخباركم صار معلوم عن الجميع، ومن قبل منزلهم لازم تحطون على بالكم ثلاثة أمور: الأول أن يصير بعيد عن الديرة (المدينة)، والثاني يكون متمكن من قطع السابلة عن الديرة، والثالث يصير طيب للجيش، لازم تحطون (تضعون) هالشروط على بالكم}}.. ثم أمام رغبة أهل المدينة بالتسليم للأمير محمد بن عبد العزيز ومعارضة الحامية لهم، شدد الأمير الحصار على الحامية، فبقيت متماسكة مدة عشرة أيام، وبعد مرور هذه المدة بدأت المشادة بين الملك علي بن الحسين في [[جدة]] وحامية المدينة، ويفهم ذلك جليا من خلال البرقيات المتبادلة بشأن الإسراع بالمؤن والمال للجنود وتدبير طائرة تحوم فوق الأجواء لرفع معنويات الحامية. ولما تيقن رجال الحامية أنه لا فائدة ترجى من نجدة الملك علي في جدة، وقد بلغ بهم الضيق مبلغه قرروا التسليم. فأرسل قائد الحامية عبد المجيد، ومدير الخط الحديدي عزت رسالة إلى الأمير محمد بن عبد العزيز يطلبان ملاقاته وأنهما سيخرجان إليه في صباح يوم الجمعة [[18 جمادى الأولى]]. وفي هذا الموعد تم الاتفاق بين الأمير محمد وهذين القائدين على التسليم والأمان للجنود والأهلين وإعلان العفو العام. وفي صباح يوم السبت دخل الأمير ناصر بن سعود الفرحان وعبد الله الفضل ومدير الخط الحديدي وفرق من الجنود، فتم استلام القلاع والثكنات والذخائر والدوائر ووضعوا في كل منها قوة من الجيش. وفي صباح [[يوم الأحد]] [[20 جمادى الأولى]] دخل الأمير محمد بن عبد العزيز بجنوده وراياته المدينة المنورة واتجه إلى [[المسجد النبوي]] للصلاة فيه، وشكر الله تعالى، ثم أتى [[قبر الرسول محمد|قبر الرسول]] صلى الله عليه وسلم، فسلّم، وبعد ذلك أمر بتوزيع المؤن والمال على الأهالي. فوصلت رسالة جوابية من الملك عبد العزيز إلى إبراهيم النشمي تتضمن الشكر لله تعالى على ما مَنّ به من تيسير دخول المدينة: {{اقتباس مضمن|والخط المكرم وصل، وما عرفت كان معلوم، خصوصا ما منّ الله به من فتح المدينة المنورة، وما أجريت مع أهلها الحمد لله رب العالمين، نرجو الله أن يوزعنا شكر نعمه، وأن يجعله عز دايم وتوفيق ملازم، والواجب علينا جميعا الاعتراف بنعم الله، والاستكانة والخضوع له سبحانه وتعالى على ما أولانا من جزيل النعم، فنرجوه أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه من الأقوال والأعمال}}.<ref>{{مرجعاستشهاد ويب
| urlمسار = https://archive.aawsat.com/details.asp?issueno=10992&article=503045#.YF0kma_XLIU
| titleعنوان = إبراهيم النشمي.. خلال مرحلة التوحيد وبناء الدولة السعودية
| websiteموقع =
| languageلغة = ar
| = 2018-05-25
|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20200730082931/https://archive.aawsat.com/details.asp?issueno=10992&article=503045|تاريخ أرشيف=2020-07-30}}</ref><ref>{{استشهاد ويب
}}</ref><ref>{{مرجع ويب
| urlمسار = https://sabq.org/b3h7Dc
| titleعنوان = يوميات توحيد المملكة .. حامية المدينة تسلمها لجيش المؤسِّس
| websiteموقع =
| languageلغة = ar
| = 2018-05-25
|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20191230065821/https://sabq.org/b3h7Dc|تاريخ أرشيف=2019-12-30}}</ref>
}}</ref>
 
== المصادر ==
{{مراجع}}
{{حروب ومعارك السعودية}}
 
{{شريط بوابات |السعودية|الحرب|عقد 1920}}
{{لا للتصنيف المعادل}}
6٬484٬860

تعديل