مركز هلمهولتز لبحوث الأيونات الثقيلة: الفرق بين النسختين