لمف: الفرق بين النسختين

تم إزالة 13 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
لا يوجد ملخص تحرير
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تعديل المحمول المتقدم
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تعديل المحمول المتقدم
| Lymph =
}}[[ملف:Illu lymph capillary ar.png|تصغير|صورة توضح اللمف في [[سائل خارج خلوي]].]]
'''اللمف''' (بالإنجليزية: Lymph) هو سائل شفاف، يميل لونه إلى [[أصفر|الصفرة]]، يشبه في تركيبه تركيب [[الدم]] إلا أنّه لا يحتوي على [[خلية الدم الحمراء|خلايا دم حمراء]] ، أي أنه يتركب من ([[بلازما الدم|بلازما]] و[[صفائح دموية]] و[[خلايا بيضاء]] وبعض [[بروتين|البروتينات]]. يتكون من بقايا [[السائل النسيجي]] (2 لتر من بين 10 لترات دوارة في الجهاز اللمفاوي) وجزيئات [[بروتين|البروتين]] و[[خلية الدم البيضاء|الخلايا الدموية البيضاء]] وبعض مكونات [[الجهاز المناعي]] الأخرى، بحيث يساهم في نقل الدسم ([[الأحماض الدهنية]]) من الأمعاء الدقيقة إلى [[القلب]].<ref>{{استشهاد ويب
| مسار = http://www.merriam-webster.com/dictionary/lymph
| عنوان = Lymph - Definition and More from the Free Merriam-Webster Dictionary
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200305131024/https://www.merriam-webster.com/dictionary/lymph | تاريخ أرشيف = 5 مارس 2020 }}</ref><ref>[http://www.anaesthesiamcq.com/FluidBook/fl2_1.php Fluid Physiology: 2.1 Fluid Compartments] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20201106014505/http://www.anaesthesiamcq.com/FluidBook/fl2_1.php |date=6 نوفمبر 2020}}</ref>
 
نظرًا لأن اللمف مشتق من السائل الخلالي، فإن تركيبته تتغير باستمرار حيث يتبادل الدم والخلايا المحيطة المواد باستمرار مع السائل الخلالي. يشبه بشكل عام [[بلازما الدم]]، وهو المكون السائل في [[دم|الدم]] . يُعيد اللمف [[بروتين|البروتينات]] والسائل الخلالي الزائد إلى [[جهاز الدوران|مجرى الدم]] . ينقل اللمف أيضًا [[دهن|الدهون]] من [[جهاز هضمي|الجهاز الهضمي]] (بدءًا من اللاكتيل) إلى الدم عبر [[كيلومكرون|الكيلومكرونات]].
 
قد تدخل [[بكتيريا|البكتيريا]] القنوات اللمفاوية وتنتقل إلى [[عقدة لمفاوية|العقد اللمفاوية]]، حيث يتم تدمير البكتيريا. يمكن أيضًا نقل الخلايا [[سرطان|السرطانية]] [[انبثاث|النقيلية]] عبر اللمف.
 
=== مكونات ===
يُعيد اللمف [[بروتين|البروتينات]] والسائل الخلالي الزائد إلى [[جهاز الدوران|مجرى الدم]] . قد يلتقط اللمف [[بكتيريا|البكتيريا]] وينقلها إلى العقد اللمفاوية، حيث يتم تدمير البكتيريا. يمكن أيضًا نقل الخلايا [[سرطان|السرطانية]] [[انبثاث|النقيلية]] عبر اللمف. ينقل اللمف أيضًا [[دهن|الدهون]] من [[جهاز هضمي|الجهاز الهضمي]] (بدءًا من اللاكتيل) إلى الدم عبر [[كيلومكرون|الكيلومكرونات]].
 
=== الدوران ===
تنقل الأوعية الأنبوبية اللمف إلى الدم، لتحل في النهاية محل الحجم المفقود أثناء تكوين السائل الخلالي. هذه القنوات هي القنوات اللمفاوية، أو ببساطة القنوات ''اللمفاوية''. <ref>{{استشهاد ويب
| مسار = http://www.medterms.com/script/main/art.asp?articlekey=4217
| عنوان = Definition of lymphatics
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200327004752/https://www.medicinenet.com/script/main/art.asp?articlekey=4217 | تاريخ أرشيف = 27 مارس 2020 }}</ref>
 
على عكس نظام القلب والأوعية الدموية، فإن الجهاز اللمفاوي غير مغلق. في بعض أنواع البرمائيات [[زواحف|والزواحف]]، يحتوي الجهاز اللمفاوي على مضخات مركزية، تسمى القلوب اللمفاوية، والتي توجد عادةً في أزواج، <ref name="Hedrick">{{استشهاد بدورية محكمة|الأخير=Hedrick|المجلد=115|PMID=23640588|صفحات=297–308|DOI=10.1152/japplphysiol.00201.2013|issn=8750-7587|تاريخ=1 July 2013|العدد=3|صحيفة=Journal of Applied Physiology|الأول=Michael S.|عنوان=Lymphatic regulation in nonmammalian vertebrates|الأول4=Philip C.|الأخير4=Withers|الأول3=Robert C.|الأخير3=Drewes|الأول2=Stanley S.|الأخير2=Hillman|مسار=https://journals.physiology.org/doi/full/10.1152/japplphysiol.00201.2013| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20200803234310/https://journals.physiology.org/doi/full/10.1152/japplphysiol.00201.2013 | تاريخ الأرشيف = 3 أغسطس 2020 }}</ref> ولكن البشر والثدييات الأخرى لا يمتلكون مضخة لمفاوية مركزية. النقل اللمفاوي بطيء ومتقطع. <ref name="Hedrick" /> على الرغم من الضغط المنخفض، تحدث الحركة اللمفاوية بسبب [[حركة دودية|التمعج]] (دفع اللمفاوية بسبب الانقباض المتبادل والاسترخاء في [[عضلات ملساء|الأنسجة العضلية الملساء]] )، والصمامات، والضغط أثناء تقلص العضلات الهيكلية المجاورة [[نبض|ونبض]] [[شريان|الشرايين]]. <ref name="Shayan2006">{{استشهاد بدورية محكمة|الأخير=Shayan, Ramin|الأخير2=Achen, Marc G.|الأخير3=Stacker, Steven A.|سنة=2006|عنوان=Lymphatic vessels in cancer metastasis: bridging the gaps|المجلد=27|العدد=9|صفحات=1729–38|DOI=10.1093/carcin/bgl031|مسار=http://carcin.oxfordjournals.org/cgi/content/full/27/9/1729|PMID=16597644|صحيفة=Carcinogenesis| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200109001020/https://academic.oup.com/carcin/article/27/9/1729/2392120 | تاريخ أرشيف = 9 يناير 2020 }}</ref>
 
عادةً لا يتدفق اللمف الذي يدخل الأوعية اللمفاوية من الفراغات الخلالية إلى الوراء على طول الأوعية بسبب وجود الصمامات. إذا تطور [[علم سكون الموائع|الضغط الهيدروستاتيكي]] المفرط داخل الأوعية اللمفاوية، يمكن لبعض السوائل أن تتسرب مرة أخرى إلى الفراغات الخلالية وتساهم في تكوين [[استسقاء (طب)|الوذمة]] .
 
عادةً ما يقارب تدفق اللمف في [[قناة صدرية|القناة الصدرية]] لدى الشخص الذي يستريح في المتوسط 100 مل في الساعة. مصحوبًا بـ 25 مل آخر في الساعة في الأوعية اللمفاوية الأخرى، يبلغ إجمالي التدفق اللمفاوي في الجسم حوالي 4 إلى 5 لترات يوميًا. يمكن رفع هذا عدة أضعاف أثناء التمرين. تشير التقديرات إلى أنه بدون التدفق اللمفاوي، سيموت الشخص العادي في غضون 24 ساعة. <ref>{{استشهاد بكتاب|عنوان=Guyton and Hall Textbook of Medical Physiology|ناشر=Saunders|سنة=2010|ISBN=978-1416045748|صفحات=186, 187}}</ref>
 
== الأهمية السريرية ==
يدخل اللمف من الأمعاء إلى القناة الصدرية التي تؤدي إلى الجهاز الوريدي. [[علم الأنسجة|فحص الأنسجة]] يستخدم النظام اللمفاوية كأداة لفحص [[جهاز مناعي|الجهاز المناعي]] تحليل بالتزامن مع التغيرات المرضية في غيرها من [[عضو (تشريح)|أجهزة الجسم]] و<nowiki/>[[علم الأمراض السريري|علم الأمراض السريرية]] لتقييم الحالة المرضية. <ref name="Elmore11">{{استشهاد بدورية محكمة|الأخير=Elmore|الأول=Susan A.|عنوان=Enhanced histopathology of the immune system|صحيفة=Toxicologic Pathology|المجلد=40|العدد=2|تاريخ=16 November 2011|issn=0192-6233|DOI=10.1177/0192623311427571|صفحات=148–156|PMID=22089843|PMCID=3465566}}</ref> على الرغم من أن التقييم النسيجي للجهاز اللمفاوي لا يقيس وظيفة المناعة بشكل مباشر، إلا أنه يمكن دمجه مع تحديد [[واسم حيوي|المؤشرات الحيوية]] الكيميائية لتحديد التغيرات الأساسية في الجهاز المناعي المصاب. <ref name="Elmore18">{{استشهاد بكتاب|مؤلف1=Elmore|الأول=Susan A.|عنوان=Immunotoxicity Testing|المجلد=1803|chapter=Enhanced Histopathology Evaluation of Lymphoid Organs|series=Methods in Molecular Biology|سنة=2018|ISBN=978-1-4939-8548-7|issn=1064-3745|DOI=10.1007/978-1-4939-8549-4_10|صفحات=147–168|PMID=29882138}}</ref>
 
== كوسيط للنمو ==