الفتح الروسي لسيبيريا: الفرق بين النسختين

تم إضافة 128 بايت ، ‏ قبل 6 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V5.1
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V5.1)
بعد وفاة كوشوم وانحلال أي مقاومة منظمة في سيبيريا، تقدم الروس أولا نحو [[بحيرة بايكال]] ثم [[بحر أوخوتسك]] ف[[نهر آمور]]. ومع ذلك، عندما وصلوا إلى الحدود الصينية واجهوا الناس جنودا مجهزين بقطع من المدفعية وهناك توقفوا.
 
وصل [[الروس]] إلى [[المحيط الهادئ]] في 1639.<ref>2008/03/31 مرجع [[الموسوعة الوطنية السويدية]] http://ne.se/jsp/search/article.jsp؟i_art_id=715527 {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20210126042255/https://www.ne.se/jsp/search/article.jsp |date=26 يناير 2021}}</ref> بعد غزو [[خانات سيبيريا]] في شمال قارة آسيا—مساحة أكبر بكثير من الخانات القديمة—أصبحت تعرف باسم سيبيريا وبحلول [[1640]] كانت الحدود الشرقية لروسيا قد توسعت بأكثر من عدة ملايين من الكيلومترات المربعة. العديد من المدن الحديثة الروسية في [[غرب سيبيريا]] قد تم تأسيسها خلال فترة خانات سيبيريا، بما في ذلك [[تيومن]] و[[توبولسك]]. بمعنى من المعاني، عاش الخانات بعنوان "قيصر سيبيريا" التي أصبحت جزءا من النمط الامبراطوري الروسي الكامل [[أوتوقراطي|الأوتوقراطي]].
 
== مراجع ==