الانتخابات العامة الفلسطينية 2021: الفرق بين النسختين

لا يوجد ملخص تحرير
ط (بوت:إضافة وصلة أرشيفية.)
|تاريخ أرشيف=2021-02-02}}</ref> في 26 نوفمبر 2019، أكدت حماس أنها اتفقت مع لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية على المشاركة في الانتخابات وأن حماس لن تقبل استبعاد القدس تحت أي ظرف من الظروف.<ref>{{استشهاد ويب|مسار= https://www.middleeastmonitor.com/20191127-hamas-agrees-to-the-plan-for-holding-palestinian-elections/|عنوان=Hamas agrees to the plan for holding Palestinian elections|تاريخ=27 November 2019|ناشر=Middle East Monitor|تاريخ الوصول=27 November 2019|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210213222428/https://www.middleeastmonitor.com/20191127-hamas-agrees-to-the-plan-for-holding-palestinian-elections/
|تاريخ أرشيف=2021-02-13}}</ref> أعلن عباس في أوائل ديسمبر أن الانتخابات ستجرى في غضون بضعة أشهر.<ref>{{استشهاد ويب|مسار= https://www.jpost.com/Breaking-News/Palestinian-Authority-Mahmoud-Abbas-announces-elections-610420|عنوان=Palestinian Authority Mahmoud Abbas announces elections|تاريخ=10 December 2019|عمل=The Jerusalem Post|مؤلف=Staff writer|وصلة مؤلف=Staff writer|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210201223257/https://www.jpost.com/breaking-news/palestinian-authority-mahmoud-abbas-announces-elections-610420
|تاريخ أرشيف=2021-02-01}}</ref> في 10 ديسمبر 2019، طلبت [[السلطة الوطنية الفلسطينية|السلطة الفلسطينية]] من إسرائيل السماح لسكان القدس الشرقية بالتصويت في الانتخابات المخطط لها، وهو طلب قال المسؤولون الإسرائيليون إنه سيذهب الآن إلى الحكومة الأمنية.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار= https://www.haaretz.com/israel-news/.premium-palestinians-ask-israel-to-let-east-jerusalem-residents-vote-in-pa-election-1.8255238|عنوان=Palestinians Ask Israel to Let East Jerusalem Residents Vote in PA Election |ناشر=Haaretz|تاريخ=10 December 2019|تاريخ الوصول=11 December 2019|مؤلف1=Jack Khoury|مؤلف2=Noa Landau|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20210214053458/https://www.haaretz.com/israel-news/.premium-palestinians-ask-israel-to-let-east-jerusalem-residents-vote-in-pa-election-1.8255238
|تاريخ أرشيف=2021-02-14}}</ref>
 
تم تأجيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية للسلطة الوطنية الفلسطينية عدة مرات بسبب النزاعات السياسية الفلسطينية بين فتح وحماس، من التاريخ الأصلي المؤرخ 17 يوليو 2010.
 
في فبراير 2011 وبعد استقالة [[صائب عريقات]] كبير المفاوضين مع [[إسرائيل]] لعمليةل[[عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية]] بعد نشر [[وثائق المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية]] التي كانت تنتقد بشدة تنازلات [[منظمة التحرير الفلسطينية]] أعلنت [[اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية]] عن نيتها عقد الانتخابات قبل أكتوبر. جاء عباس بعد الإعلان عن دعوات إلى روح التغيير في [[مصر]] لتلهم الوحدة الفلسطينية. قال مساعده [[ياسر عبد ربه]] أن: "القيادة الفلسطينية قررت إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في سبتمبر الماضي وتحث جميع الاطراف على وضع خلافاتها جانبا".
 
قال [[فوزي برهوم]] المتحدث باسم حماس أن عباس ليس لديه شرعية لإجراء النداء الانتخابي قائلا: "حماس لن تشارك في هذه الانتخابات ولن نعطيها شرعية ولن نعترف بالنتائج".
79٬872

تعديل