بستك: الفرق بين النسختين

أُضيف 4 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
اضافة رابط
ط (اضافة خريطة للامارة)
ط (اضافة رابط)
قامت إمارة بستك بعد مبايعة سكانها والقرى التي حولها للشيخ عبد القادر العباسي الهاشمي أميرا عليهم ونسبه:
 
الشيخ عبد القادر بن الشيخ حسن بن الشيخ محمد الصغير بن الشيخ محمد الكبير بن الشيخ أحمد ناصرالدين بن الشيخ محمد بن الشيخ جابر بن الشيخ إسماعيل بن الشيخ عبد الغني بن الشيخ إسماعيل بن [[مولانا شيخ عبد الرحيم عفيف الدين|الشيخ عبد الرحيم]] بن [[شيخ عبد السلام خنجي|الشيخ عبد السلام]] بن الشيخ عباس بن الشيخ إسماعيل بن حمزة بن أحمد بن محمد بن هارون بن مهدي بن مرشد بن محمود بن أحمد بن علي بن مبارك بن علي بن عبد السلام بن سعيد بن عبد الرحمن بن طلحة بن أحمد بن إسماعيل بن سليمان بن [[جعفر الأكبر]] بن عبد الله [[أبو جعفر المنصور]] بن [[محمد بن علي بن عبد الله بن العباس|محمد]] بن [[علي بن عبد الله بن عباس|علي]] بن [[عبد الله بن عباس|عبد الله (حَبر الأُمَة)]] ابن [[العباس بن عبد المطلب|عباس]] بن [[عبد المطلب]] بن [[هاشم بن عبد مناف|هاشم]] بن [[عبد مناف بن قصي|عبدمناف]] بن [[قصي بن كلاب|قصي]] بن [[كلاب بن مرة|کلاب]] بن [[مرة بن كعب|مرة]] بن [[نسب الرسول محمد بن عبد الله|کعب]] بن [[نسب الرسول محمد بن عبد الله|لؤي]] بن [[نسب الرسول محمد بن عبد الله|غالب]] بن [[نسب الرسول محمد بن عبد الله|فهر]] بن [[نسب الرسول محمد بن عبد الله|مالك]] بن [[نسب الرسول محمد بن عبد الله|النضر]] (وهو [[قريش]]) [[نسب الرسول محمد بن عبد الله|کنانه]] بن [[نسب الرسول محمد بن عبد الله|خزیمه]] بن [[نسب الرسول محمد بن عبد الله|مدرکه]] بن [[نسب الرسول محمد بن عبد الله|الیاس]] بن [[نسب الرسول محمد بن عبد الله|مضر]] بن [[نسب الرسول محمد بن عبد الله|نزار]] بن [[نسب الرسول محمد بن عبد الله|معد]] بن [[عدنان]] [[العباسيون|العباسي]] [[بنو هاشم|الهاشمي]] [[قريش|القرشي]].<ref>{{استشهاد بكتاب|عنوان=الأساس في أنساب بني العباس|تاريخ=|ناشر=دار القاهرة للطباعة والنشر|مؤلف1=حسني|مؤلف2=العباسي|editor1=|لغة=|مكان=|الأول=|via=|عمل=}}</ref>
 
في عام 656هـ/1258م، سنة سقوط بغداد، ولاحقًا على المدينة، شق عدد قليل من الأعضاء الناجين من العائلة الحاكمة العباسية طريقهم إلى منطقة فارس في جنوب بلاد فارس بقيادة الأكبر بينهم إسماعيل الثاني بن حمزة بن أحمد بن محمد. استقروا في مدينة خُنج، التي كانت مركزًا عظيمًا للتعلم والمنح الدراسية. ولد الشيخ عبد السلام خُنجي (661هـ-746هـ) بن عباس بن إسماعيل الثاني في خنج بعد خمس سنوات فقط من سقوط بغداد ووصول جده إلى المدينة. أصبح عالمًا دينيًا عظيمًا زاهدًا، يحظى باحترام كبير من قبل السكان المحليين. ولا يزال قبره موجودًا في خُنج، وهو موقع يزوره أشخاص من القرب والبعيد.
43

تعديل