محمد إبراهيم الكتبي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 3٬413 بايت ، ‏ قبل 8 أشهر
تحسين المقال بصياغة جديدة
(الرجوع عن تعديلين معلقين من محمد أبو الدهب و JarBot إلى نسخة 52337982 من JarBot.)
وسم: استرجاع يدوي
(تحسين المقال بصياغة جديدة)
'''محمد إبراهيم بن محمد عبد الله الكتبي''' هو [[عالم دين]] وأحد مدرسي المسجد الحرام، ولد سنة [[1275 هـ]] [[الهند|بالهند]]، وتلقى علومه في مكة والهند اشتغل ببيع الكتب وطباعتها فلقب بالكتبي، ألف كتباً فقد جميعها توفى بمكة سنة [[1368 هـ]].
 
== مولده وطلبه للعلم ==
ولد الشيخ محمد إبراهيم الكتبي سنة 1275هـ في بلدة اتكلولي <ref>أتكولي ضلع: وتكتب أطكلولي قرية في ولاية اوتار پرادش، الهند، تبعد عن سلطان بور حوالي 20 كم شرقي شمال لكنو، معظم سكانها من المسلمين.</ref> من اعمال [[سلطان بور]] مدينة بالهند دخلها جده الشريف عبدالله بن محمد بن موسى الحسني الشهير ب [[عبدالله الداخل]] سنة 1114هـ <ref>[https://upload-files.cc/uploads/file_2019-06-16_182237.jpg أعلام من أرض النبوة الطبعة الكاملة : أنس الكتبي (الطبعة الكاملة ), ص 515 , 516 ]</ref> , ونشأ رحمه الله بأتكلولي وحفظ القران الكريم وجوده مع إتمامه لبعض القراءات، وطلب العلم على والده العلامة المحدث الشريف محمد عبدالله (خدا بخش) الحسني <ref>[https://upload-files.cc/uploads/file_2019-06-16_171400.jpg أعلام من أرض النبوة الطبعة الكاملة : أنس الكتبي (الطبعة الكاملة ) , ص 517 , 518 ]</ref> , فتلقى عنه علم الحديث والفقه حتى اتقنهما , وأدرك جده العلامة الشريف نور محمد بن عيسى الحسنى <ref>انظر المصدر رقم (14)</ref> <ref>[https://upload-files.cc/uploads/alhasani/file_2019-06-11_220239.jpg جهد المقلين :÷ عبد الله السادة وعارف عبد الغني ج:2 ص/ 941 ]</ref> , فدرس عليه علم الأصول والتفسير , وغيرهما من علماء الهند، ثم سافر إلى العراق لطلب العلم سنة 1289هـ, وكان عمره حينها أربعة عشر عاما وسكن بغداد، فتلقى العلم على علمائها المشاهير , ودرس في زاوية أحفاد الشيخ عبدالرزاق بن عبدالقادر الجيلاني الحسني ، ومكث عندهم حوالي ستة عشر سنة , حتى نال الإجازة والإذن في بث العلم ونشره، ثم سافر إلى الحجاز ، فوصل في أول الأمر إلى المدينة، ثم واصل رحلته إلى مكة وأدَّى مناسك الحج وذلك في سنة 1306هـ ، ثم عاد إلى المدينة وبقي بها عاما ، فأخذ العلم في المدينة عن علمائها الجهابذة وأجازوه، ثم رجع إلى مكة واتخذها مقرًا له ، فطاف بحلقات المسجد الحرام يتلقى عن علماء البلد الأمين ، حتى أجازوه وأذنوا له بالتدريس , فتصدر الشيخ الكتبي للتدريس بالمسجد الحرام ، وكانت حلقته بباب السلام يدرس فيها الحديث والتفسير والفقه وغير ذلك من العلوم، واستمر على ذلك إلى أن اعتزل التدريس سنة 1325هـ , وصار كتبياً يبيع الكتب بباب السلام . <ref>[https://upload-files.cc/uploads/file_2019-06-14_072844.jpg رجال من مكة المكرمة : زهير كتبي ( 3/ 110 ) , وفيه :اختلط على المؤلف نسب جده فظنه إبراهيم بن عبدالله يارشاه الكتبي الدهلوي شيخ الفاداني المتوفي سنة 1354هـ وذكر ان مولده في بلدة فيض آباد ]</ref> <ref>[https://upload-files.cc/uploads/file_2019-06-14_081947.jpg الشريف محمد إبراهيم الكتبي سيرة وتاريخ : أنس الكتبي , ص11 ]</ref> <ref>[https://upload-files.cc/uploads/file_2019-06-14_125544.jpg المنتقى في أعقاب الحسن المجتبى : الشريف إيهاب الكتبي ,ص191, 192 ]</ref> <ref>[https://upload-files.cc/uploads/file_2020-06-04_025124.pdf باسم الكتبي : الجد العلامة الشيخ محمد إبراهيم الكتبي الحسني المكي ]</ref> <ref>[https://upload-files.cc/uploads/file_2019-06-15_025615.jpg الأطلس الوافي للأنساب والوسوم الحسنية والحسينية : النسابة الشريف عبدالباسط جحاف الحسني , 2/ 1126 , 1128 , 1129 ]</ref><ref>[https://upload-files.cc/uploads/file_2019-06-15_204218.jpg الشريف محمد إبراهيم الكتبي سيرة وتاريخ : أنس الكتبي , ص29 ]</ref>.
ولد الشيخ محمد إبراهيم في قرية نائية ي وسط شبة القارة الهندية في القرن الثالث عشر الهجري في شهر صفر سنة [[1275 هـ]].
 
== خروجه إلى مكة ==
بقيت الأسرة تعيش في بلاد الهند باستقرار حتى اواخر [[القرن الثالث عشر]] الهجري ثم تغيرت الظروف السياسية فقد كثرت المصادمات والقلاقل بين المسلمين والهنود، فكانت اشبه ما تكون البلاد في حرب اهلية إذ انها فترة الاستقلال لبلاد الهند الأساسيّة، لا سيما وجود الحكم [[الاستعمار البريطاني|الاستعماري البريطاني]] والذي مد نفوذه فأصبحت المشاكل تزداد يوما بعد يوم وبالأخصّ بين علماء المسلمين العرب ورجال الهندوس، فرأى العلماء المسلمون أنّ على أبنائهم الخروج من البلاد نظراً للاضطهاد الذي أصاب المسلمين.
 
== دروسه بالمسجدالحرام وتلامذته ==
2٬735

تعديل