توحيد الأسماء والصفات: الفرق بين النسختين

أُضيف 441 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
استرجاع تعديلات 2001:16A2:A1C:D00:2D49:A12F:9E30:BB3E (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة لوقا
(.)
وسوم: مُسترجَع تحرير من المحمول تعديل ويب محمول لا أحرف عربية مضافة
ط (استرجاع تعديلات 2001:16A2:A1C:D00:2D49:A12F:9E30:BB3E (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة لوقا)
وسم: استرجاع
{{الله}}
'''توحيد الأسماء والصفات'''. في [[عقيدة إسلامية|العقيدة الإسلامية]] وفي باب [[ديانات توحيدية|توحيد الله]] نجد [[التوحيد في الإسلام|علم التوحيد]] يدرس كل ما يتعلق بذات الله من أسماء وصفات وقواعد وأصول وأقوال [[طائفة (إسلام)|الطوائف الإسلامية]].
== ما يجب الإعتقاد به في الأسماء والصفات ==
يجب [[الإيمان]] بما وصف الله به نفسَه في كتابه، أو وَصَفَه به رسوله، من [[الأسماء الحسنى]] و[[صفات الله العليا|الصفات العلى]] وإمرارها كما جاءت على الوجه اللائق به - سبحانه وتعالى - كما يعرف أيضاً بأنه اعتقاد انفراد الله - عز وجل - بالكمال المطلق من جميع الوجوه بنعوت العظمة، والجلال، والجمال وذلك بإثبات ما أثبته الله لنفسه، أو أثبته له رسوله من الأسماء والصفات، ومعانيها وأحكامها الواردة بالكتاب والسنة.