جرائم حرب الحلفاء خلال الحرب العالمية الثانية: الفرق بين النسختين

ط
ط (وصل بصفحة صوفيا لورين)
وسمان: مُسترجَع مهمة الوافد الجديد
 
أثناء عملية أوفرلورد، قامت قوات خط الاتصال البريطانية بعمليات نهب على نطاق صغير في بايو وكاين في فرنسا، بعد تحريرها، في انتهاك لاتفاقيتا لاهاي. ارتكب الجنود البريطانيون عمليات النهب والاغتصاب وإعدام السجناء على نطاق أصغر من الجيوش الأخرى طوال الحرب. في 23 مايو 1945، زُعم أن القوات البريطانية في شلسفيغ هولشتاين قد نهبت قلعة جلوكسبورج حيث تم سرقة المجوهرات وتدنيس 38 تابوتًا من ضريح القلعة.<ref>{{استشهاد بكتاب|مؤلف=Lt Col R.G.W. Stephens|عنوان=Camp 020: MI5 and the Nazi Spies|محرر=Oliver Hoare|ناشر=Public Records Office|سنة=2000|صفحة=7|isbn=1-903365-08-2}}</ref>
 
== وصلات داخلية ==
 
* [[الحرب العالمية الثانية]]
 
 
 
== المراجع ==
9٬562

تعديل