ألكونات: الفرق بين النسختين

أُضيف 419 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
طفيف
ط (بوت:إزالة تصنيف عام (3.7) إزالة تصنيف:صوت لوجود (تصنيف:سمع)))
ط (طفيف)
وسم: مُسترجَع
[[وب:م و ص|مشروع ويكي الصيانة]]{{وصلات قليلة|تاريخ=أغسطس 2017}}
{{مصدر|تاريخ=فبراير 2016}}
{{يتيمة|تاريخ=مايو_2013}}
 
علاوةً على ذلك، لا تأخذ هذه الطريقة في اعتبارها العديد من العوامل التي قد تؤثر بشكل كبير على درجة المفهومية، بما في ذلك النسبة بين الإشارة ومستوى الضوضاء وطيف الضوضاء الخلفية والتشويش والانعكاسات المتأخرة أو الأصداء واستجابة [[تردد]] النظام والضغط والمرحلة غير الخطية والتكافؤ والطاقة الصوتية. وبالتالي غالبًا ما تسفر قياسات الأنظمة الصوتية باستخدام الألكونات عن نتائج تفاؤلية بشكل مفرط. وحيث أن مشكلة صدى الصوت أو انعكاسات الصوت القوية متأخرة الاستقبال تمثل المشكلة الأساسية، إلا أنه برغم ذلك، قد تكون في بعض الأحيان أكثر إفادة ودقة عن راستي.
== وصلات داخلية ==
 
* [[صوت]]
 
== مراجع ==
{{مراجع}}
 
== وصلات خارجية ==
 
{{شريط بوابات|فيزياء}}
{{علم الصوت}}
{{شريط بوابات|الفيزياء|موسيقى}}
{{ضبط استنادي}}
 
[[تصنيف:صوت|*]]
[[تصنيف:سمع]]
[[تصنيف:علم الصوت]]
[[تصنيف:قياسات الصوت]]
[[تصنيف:كيفيات محسوسة]]
[[تصنيف:موجات]]
[[تصنيف:اتصالات]]
[[تصنيف:سمع]]
9٬588

تعديل