هندسة الطيران والفضاء الجوي: الفرق بين النسختين

ط
إبدال الياء ألفاً مقصورة في بعض الكلمات
ط (ربط وصلات وإضافة جامعة خليفة لقائمة الجامعات)
ط (إبدال الياء ألفاً مقصورة في بعض الكلمات)
 
كان أول من طار بنجاح هو العالم المسلم [[عباس بن فرناس]]، حيث قفز من مرتفع وهبط بطائرته الشراعية المصنوعة من الحرير وريش النسور، وبعده [[هزارفن أحمد جلبي]] الذي قذف نفسه بصاروخ ثم هبط بأجنحته عابرًا [[البوسفور (مضيق)|مضيق البسفور]]، وبعده كان [[ليوناردو دا فينشي|ليوناردو دافينشي]] من أول العلماء الذين فكروا جدياً في الطيران، مع أنه لم يجرب شخصيًا أياً من المركبات التي صممها، وربما لم يكن لها التأثير الملحوظ في عالم الطيران إلا أنه لا يمكن تجاهل تصميماته.
و يمكنويمكن بمتابعة أوائل مصنعي الطائرات والذين عاشوا في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، ملاحظة أنهم كانوا يعتمدون في أغلب الأحيان علي الجهود الفردية سواء التقنية أو المادية، ومع ذلك فقد استطاع كثير منهم الطيران وبإمكانات بسيطة، ولم يبدأ التطور الحقيقي في عالم الطيران إلا بقدوم الحرب العالمية الأوليالأولى حيث تحولت صناعة الطيران من مجرد هواية أو مجال استثماري محدود النطاق إلى صناعة عسكرية سريعة التقدم استجلبت خبرات المهندسين والخبراء الذين سعوا مع مرور الوقت إلي بلورة وإنشاء هذا العلم عليعلى أسس هندسية صحيحة تعتمد بشكل أساسي علي النظريات العلمية بعدما كان هذا المجال يعتمد علي الخبرة العملية التي لا يمكن الجزم بقدرتها علي تجنب الخطأ.
رسمياً كان أول من استطاع الطيران بطائرة تطير بدفع ذاتي هما الأخوان رايت وكان ذلك في 17 كانون الأول / ديسمبر 1903، وقد اسميا طائرتهما [[رايت فلاير]].