علي الأكبر: الفرق بين النسختين

أُزيل 171 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
لا يوجد ملخص تحرير
لا ملخص تعديل
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول لفظ تباهي
لا ملخص تعديل
| اللقب =أبو الحسن
| الزوج =
| العائلة = والده [[الحسين بن علي|الحسين]] بن [[علي بن أبي طالب]] بن [[عبد المطلب بن هاشم|عبد المطلب]] بن [[هاشم بن عبد مناف|هاشم]] [[بن عبد مناف]].
والدته هي [[ليلى بنت أبي مرة]] بن [[عروة (توضيح)|عروة]] بن [[مسعود الثقفي]].
| الأبناء =
{{شيعة}}
 
'''علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب''' المعروف بـ'''علي الأكبر'''، والده [[الحسين بن علي]] ، أبصر النور في [[المدينة المنورة]] سنة 33 هـ، وكان شبيهًا بجده [[محمد|الرسول محمد]] {{صلى الله عليه وسلم}}. وهو أوّل شهيد –حسب بعض المصادر التاريخية- من [[بنو هاشم|بني هاشم]]، سقط شهيدًا [[عاشوراء|يوم عاشوراء]]، ودفن إلى جوار أبيه [[الحسين بن علي|الحسين]] رضي الله عنه في [[كربلاء]].
 
== لقبه وكنيته ==
 
ذكرت المصادر التاريخية التي ترجمت له أنّه عليه السلام لقب بالأكبر وكني بأبي الحسن.<ref>أبو الفرج الأصفهاني، مقاتل الطالبين، ص 86.</ref>
 
== نسبه ==
علي الأكبر ابن الحسين بن علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم عليهم السلام،هاشم، أمّه [[ليلى بنت أبي مرة الثقفي|ليلى بنت أبي مرّة]].<ref>مقاتل الطالبين، ص 86؛ أبي مخنف، وقعة الطف،ص276/ اليعقوبي، تاريخ،اليعقوبي،ج2،ص184.</ref>
 
== ولادته ووفاته ==
ولد علي الأكبر في الحادي عشر من شعبان سنة 33 هجرية في المدينة المنورة وكانت شهادته مع أبيه الحسين عليه السلام وجُمع ٍ من الشباب الهاشميين في العاشر من المحرّم سنة 61هجرية.<ref>السماوي، محمد بن طاهر، سلحشوران طف، ص61.</ref> ودفن بجوار أبيه الحسين في الموضع المعروف بمدينة كربلاء، وقد ترجم له علماء الأنساب تحت عنوان الأكبر.<ref>تسمية من قتل مع الحسين عليه السلام،الحسين، العدد 8؛ ابن سعد، طبقات، ج 5، ص 211؛ الطبري، تاريخ الامم والملوك، ج 5، ص 446؛ البلاذري، انساب الاشراف، ج 3، ص 361.</ref>
وذهب بعض علماء الإمامية إلى القول بأنّه أصغر من أخيه السجاد.<ref>الشيخ المفيد، الإرشاد، ج 2، ص 114؛ الشيخ الطوسي، رجال، ص 76.</ref> إلا أن العلامة التستري انتقد هذا الرأي وسجّل مجموعة من الاعتراضات عليه.<ref>قاموس الرجال، ج 7، ص 420 – 419.</ref>
 
== زواجه وأولاده ==
 
يظهر من متن الزيارة التي جاء فيها: " صلى الله عليك وعلى عترتك وأهل بيتك وآبائك وأبنائك" أنّه عليه السلام كان متزوجاً وله ذرية وأبناء.<ref>كامل الزيارات/239ب 79 زيارت 18.</ref> ويشهد لذلك ما ورد في زيارته (ع) المروية عن أبي حمزة الثمالي عن الإمام الصادق (ع) أنّه قال له: "ضع خدّك على القبر وقل: صلى اللّه عليك يا أبا الحسن". وذهب بعض علماء الأنساب والمحققين إلى نفي ذلك وقالوا في ترجمة الإمام علي بن الحسين السجّاد عليه السلام: ولعلي بن الحسين هذا العقب من ولد حسين وهو علي الأصغر ابن الحسين. وأما علي الأكبر ابن حسين فقتل مع أبيه بكربلاء وليس له عقب.<ref>ابن سعد، الطبقات الكبرى، ج 5، ص 211/ اليعقوبي، تاريخ،اليعقوبي،ج2،ص184.</ref>
 
== صفاته ==