ليف طبيعي: الفرق بين النسختين

أُضيف 2٬957 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
إضافة فقرة
(إضافة فقرة الكيراتين)
(إضافة فقرة)
==الكيراتين==
الكيراتين هو بروتين هيكلي ومكون موجود للمواد الصلبة في العديد من الفقاريات. وله شكلان ألفا كيراتين، وبيتا كيراتين، الموجودان في فئات مختلفة من [[حبليات|الحبليات]]. يصطلح في تسمية الكيراتين بحسب هيكل البروتين: ألفا كيراتين حلزوني، وبيتا كيراتين صفائحي. يوجد ألفا كيراتين في شعر [[ثدييات|الثدييات]] والجلد والأظافر والقرون والريش، في حين أنه يمكن العثور على بيتا كيراتين في أنواع [[طائر|الطيور]] وحراشف [[زواحف|الزواحف]] و[[ريش (تشريح)|الريش]] والمناقير. إن التركيبين المختلفين للكيراتين لهما خواص ميكانيكية متباينة، كما يظهر في تطبيقاتهما المتباينة. فالمحاذاة النسبية للييفات الكيراتين لها تأثير كبير على الخواص الميكانيكية. في شعر الإنسان تكون محاذاة شعيرات ألفا كيراتين عالية مما يعطي متانة شد تبلغ حوالي 200 ميغا باسكال. هذه المتانة أعلى مما تبديه أظافر الإنسان (20 ميغا باسكال)، لأن شعيرات الكيراتين في شعر الإنسان تكون أكثر محاذاة<ref name=":2" />.
 
==الخواص==
 
==التطبيقات==
=== الاستخدام الصناعي ===
أربعة ألياف حيوانية لها أهمية صناعية وهي الصوف، والحرير، وشعر الإبل، والأنغورة بالإضافة إلى أربعة ألياف نباتية وهي القطن، والكتان، والقنب، والجوت.
=== المواد المركبة من الألياف الطبيعية===
تُستخدم الألياف الطبيعية في المواد المركبة إضافة إلى الألياف الاصطناعية أو الزجاجية. تسمى هذه المواد المركبة بالمواد المركبات الحيوية، وهي تستخدم الألياف الطبيعية في مادة الأساس<ref name=":6" />. وأول استخدام للألياف في المواد المركبة كان لألياف السيليولوز المستخدمة مع [[فينولات|الفينولات]] في عام 1908<ref name=":6" />. وتستخدم هذه المواد المركبة أيضا في التطبيقات التي تتطلب امتصاصًا مهمًا للطاقة، مثل العزل، وألواح امتصاص الضوضاء، والمناطق القابلة للصدم في السيارات<ref name=":7">{{Cite journal|last1=Heng|first1=Jerry Y. Y.|last2=Pearse|first2=Duncan F.|last3=Thielmann|first3=Frank|last4=Lampke|first4=Thomas|last5=Bismarck|first5=Alexander|date=2007-01-01|title=Methods to determine surface energies of natural fibres: a review|journal=Composite Interfaces|volume=14|issue=7–9|pages=581–604|doi=10.1163/156855407782106492|s2cid=97667541|issn=0927-6440}}</ref>.
 
يمكن أن يكون للألياف الطبيعية مزايا مختلفة عن ألياف التقوية الاصطناعية. وأبرزها أنها قابلة للتحلل البيولوجي ومتجددة. بالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما يكون لها كثافات منخفضة وتكاليف معالجة أقل من المواد الاصطناعية<ref name=":7" /><ref name=":8">{{Cite journal|last1=Rajesh|first1=Murugan|last2=Pitchaimani|first2=Jeyaraj|title=Mechanical Properties of Natural Fiber Braided Yarn Woven Composite: Comparison with Conventional Yarn Woven Composite|journal=Journal of Bionic Engineering|language=en|volume=14|issue=1|pages=141–150|doi=10.1016/s1672-6529(16)60385-2|year=2017|s2cid=136362311}}</ref>. ومن مشاكل التصميم المتعلقة بالمواد المركبة التي تستخدم الألياف الطبيعية، المتانة الضعيفة (الألياف الطبيعية ليست بقوة الألياف الزجاجية مثلا) وصعوبة ربط الألياف والمادة الأساس، فالمادة المقوية التي تكون عادة من بوليمر كاره للماء لا يلتصق بشكل جيد بالألياف الطبيعية المحبة للماء<ref name=":7" />.
 
 
{{بذرة نسيج}}
19٬632

تعديل