صالح: الفرق بين النسختين

أُزيل 4 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
لا يوجد ملخص تحرير
ط (استرجاع تعديلات 178.80.164.31 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Wulverine claws)
وسم: استرجاع
وسم: تعديل مصدر 2017
}}
{{وضح|3=صالح (توضيح)}}
'''صالح'''. هو أحد الانبياء حسب الدين الإسلامي، وذكرت في القرآن قصته مع قومه ثمود، ومن الآيات التي ذكرته: {كَذَّبَتْ ثَمُودُ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صَالِحٌ أَلا تَتَّقُونَ} [ [[سورة الشعراء]] : 141-142].<ref>{{استشهاد ويب |الأخير=Hizon |الأول=Danny |عنوان=Madain Saleh: Arabia's Hidden Treasure – Saudi Arabia |مسار=http://www.bootsnall.com/articles |تاريخ الوصول=2009-09-17| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20170729223948/http://www.bootsnall.com/articles/06-11/madain-saleh-arabias-hidden-treasure-madain-saleh-saudi-arabia.html | تاريخ أرشيف = 29 يوليو 2017 }}</ref><ref>{{استشهاد ويب |الأخير=Kesting |الأول=Piney |عنوان=Saudi Aramco World (May/June 2001): Well of Good Fortune |مسار=https://archive.aramcoworld.com/issue/200103/well.of.good.fortune.htm |تاريخ الوصول=2014-04-07| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20141023201749/http://www.saudiaramcoworld.com/issue/200103/well.of.good.fortune.htm | تاريخ أرشيف = 23 أكتوبر 2014 | وصلة مكسورة = no }}</ref>
 
==قصة النبي صالح==
 
== معجزة صالح ==
 
ورغم نصاعة دعوة صالح{{عليه السلام}}، فقد بدا واضحا أن قومه لن يصدقونه. كانوا يشكون في دعوته، واعتقدوا أنه ساحر أو مسحور، وطالبوه بمعجزة تثبت أنه رسول من الله إليهم. وشاءت إرادة الله أن تستجيب لطلبهم. وكان قوم ثمود ينحتون من الجبال بيوتا عظيمة. كانوا يستخدمون الصخر في البناء، وكانوا أقوياء قد فتح الله عليهم رزقهم من كل شيء. جاءوا بعد قوم عاد فسكنوا الأرض التي استعمروها.
 
 
=== تآمر الملأ على الناقة ===
 
وتحولت الكراهية عن سيدنا صالح إلى الناقة المباركة. تركزت عليها الكراهية، وبدأت المؤامرة تنسج خيوطها ضد الناقة. كره الكافرون هذه الآية العظيمة، ودبروا في أنفسهم أمرا.
 
 
== هلاك ثمود ==
 
علم النبي صالح بما حدث فخرج غاضبا على قومه. قال لهم: ألم أحذركم من أن تمسوا الناقة؟
قالوا: قتلناها فأتنا بالعذاب واستعجله.. ألم تقل أنك من المرسلين؟
 
== مساكن ثمود ==
 
كانت مساكن ثمود بالحِجْر، ولذلك سماهم الله في القرآن الكريم أصحاب الحِجر بقول [[القرآن]]: {وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ * وَآتَيْنَاهُمْ آيَاتِنَا فَكَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ * وَكَانُوا يَنْحِتُونَ مِنْ الْجِبَالِ بُيُوتًا آمِنِينَ * فَأَخَذَتْهُمْ الصَّيْحَةُ مُصْبِحِينَ * فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ} [ [[سورة الحجر]]: 80 - 84]
 
 
== حياة صالح مع قومه في فقرات ==
 
لقد فصل القرآن قصة صالح مع قومه في نحو إحدى عشرة سورة، وأبرز ما فيها النقاط التالية:
 
11٬425

تعديل