جهاز تسمير البشرة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1٬983 بايت ، ‏ قبل 11 سنة
 
كذلك يؤدي استخدام أجهزة الحمام الشمسي بدون تغطية كافية للعينين قد يصيب [[العين|العينين]] بالضرر.
 
==أنواع الأشعة فوق البنفسجية==
 
يصنف المختصون الاشعة فةق البنفسجية إلى ثلاثة أنواع : UV-C و UV-B و UV-A.
 
بينما تمتص طبقة الأوزون في الغلاف الجوي النوع UV-C ولا تجمنعها من الوصول إلينا ، تصل إلينا النوعان UV-B و UV-A.
 
تخل الأشعة UV-A عميقا في البشرة وتضفي عليه شيئا من اللون البني لحماية الجسم من استمرار تعرضه لتلك الاشعة الضارة ، إلا أن ذلك لا يحميه كافيا. وتؤثر الاشعة من نوع UV-B على البشرة بطريقة تسرع من شيخوخته . وإذا لم يكن ذلك ظاهرا في السنوات الأولى من التعرض لها فإن التأثير على شيخوخة البشرة يظهر فيما بعد ، إذ أن البشرة لا تنسى الجرعات التي تعرضت إليها لتلك الاشعة على مدى الحياة. وتدخل الأشعة UV-B عميقا تحت الجلد وتسبب أولا الإحمرار الذي قد يتطور إلى تسلخ الجلد مصحوبا بآلام .
 
وفي البلاد الاوروبية حيث يصر الناس على التعرض للشمس أو زيارة حمامات الشمس توجد مراهم لدهن البشرة قبل التعرض للاشعة الفوق بنفسجية لحماية البشرة ، إلا أن الاستخدام الصحيح لتلك المراهم هو طلاء الجسم بها بطبقة سميكة حتى تتحقق حمايتها للجلد .
 
وتخترق الاشعة الفوق بنفسجية ماء البحر أيضا ، حتى أن شدة النوع UV-B تضعف إلى النصف على عمق 1 [[متر]] في [[الماء]] ، بينما نجد أن 75% من الأشعة الفوق بنفسجية من النوع UV-A لا يزال موجودا على عمق 1 متر.
 
==اقرأ أيضا==