سعد الجبري: الفرق بين النسختين

تم إزالة 310 بايت ، ‏ قبل 8 أشهر
الرجوع عن 7 تعديلات معلقة من أحمد محمد حمدان الحمداني إلى نسخة 51983618 من وسام.: غير موسوعية
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول مُسترجَع
(الرجوع عن 7 تعديلات معلقة من أحمد محمد حمدان الحمداني إلى نسخة 51983618 من وسام.: غير موسوعية)
وسم: استرجاع يدوي
| لغة = ar
| تاريخ الوصول = 2020-07-18
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180615190636/http://www.alriyadh.com/1017584 | تاريخ أرشيف = 15 يونيو 2018 }}</ref> و[[مستشار|مستشار أمني]] سعودي سابق في وزارة [[وزارة الداخلية (السعودية)|الداخلية]] السعودية، ومستشار لولي العهد السعودي السابق الأمير [[محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود|محمد بن نايف]]،<ref>{{استشهاد ويب
| مسار = https://www.spa.gov.sa/792265
| عنوان = أمر ملكي بتعيين الدكتور سعد الجبري مستشاراً أمنياً بوزارة الداخلية
| موقع = www.ft.com
| تاريخ الوصول = 2020-07-18
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200618132403/https://www.ft.com/content/faa2a57c-1d4c-4f73-8b36-57f7c9d8b8e9 | تاريخ أرشيف = 18 يونيو 2020 }}</ref> هرب إلى خارج [[المملكة العربية السعودية]] في شهر مايو 2017 خوفاً من «ملاحقات قانونية بتهم [[الفساد]] والتربح من المال العام للدولة» خلال فترة عمله في [[وزارة الداخلية (السعودية)|وزارة الداخلية]] وإشرافه على صندوق مكافحة الإرهاب الذي أنشأه الراحل خادم الحرمين الشريفين الملك [[عبد الله بن عبد العزيز آل سعود|عبد الله بن عبد العزيز]].
 
== الحياة المبكرة والتعليم ==
كان شرطيًا يتمتع بكفاءة غير عادية في علوم الحاسوب. توفي والده عندما كان صبياً في حائل بنجد. ولأجل المساعدة في إعالة أسرته، التحق بأكاديمية للشرطة السعودية، ثم ذهب للعمل كضابط شرطة في الطائف بالحجاز.<ref name="washingtonpost">{{استشهاد ويب
| مسار = https://www.washingtonpost.com/opinions/2020/05/28/this-former-intelligence-official-was-hero-hes-now-target-brutal-campaign-by-mbs/
| عنوان = This former intelligence official was a hero. He's now the target of a brutal campaign by MBS
 
== المسيرة المهنيّة ==
بعد الانتهاء من دراسة الدكتوراه، ذهب الجبري بناءً على طلب من وزير الداخلية آنذاك الأمير [[نايف بن عبد العزيز آل سعود]] للعملِ في [[وزارة الداخلية (السعودية)|وزارة الداخلية]] حيث كان يُدَرِّس في [[كلية الملك فهد الأمنية]].<ref name="washingtonpost" /><ref name="صحيفة الرياض" />
 
على مدى العقدين التاليين، أصبحَ اللواء الجبري مستشارًا رئيسيًا [[محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود|للأمير محمدلمحمد بن نايف]] بل كان رابطًا أساسيًا بين المملكة العربية السعودية ووكالات المخابرات الغربية بما في ذلك تحالف [[خمسة أعين]] {{إنج|Five Eyes}}، كما كان له دورالفضل بجانبفي الأمير محمدمساعدة بن نايف على تحويل وتحديث أجهزة الأمن السعودية وأساليبها في «مكافحة الإرهاب».<ref name="BBC">{{استشهاد ويب
| مسار = https://www.bbc.com/news/world-middle-east-52790864
| عنوان = Family of exiled top Saudi officer Saad al-Jabri 'targeted'
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200713185605/https://www.bbc.com/news/world-middle-east-52790864 | تاريخ أرشيف = 13 يوليو 2020 }}</ref>
 
وساهم ايضا بتطوير طرق مكافحة الإرهاب في السعودية، بتحويلها من نظام تقليدي يعتمد على طريقة انتزاع الاعتراف ب[[العنف]]، إلى نظام حديث يعتمد على تقنيات [[الحاسوب]] لجمع [[البيانات]]". ولعب ايضا دورا مهم في العديد من الملفات الأمنية الحساسة، أهمها الحرب السعودية ضد [[تنظيم القاعدة]]. وبحسب برقيات دبلوماسية نشرتها [[ويكيليكس]]، أنه اضطلع أيضاً بدور بارز في ملفات خارجية ك[[حرب العراق|الحرب في العراق]] و[[اليمن]]. وكان مطلعا على عديد من القضايا الحساسة.<ref>تصريح صحفي، يقول جيرالد مايكل فيرستين، نائب رئيس معهد الشرق الأوسط في واشنطن</ref> بلببل <ref name="بي بي سي2">[https://www.bbc.com/arabic/trending-53457988 سعد الجبري: لماذا تصر السلطات السعودية على عودة رجل المخابرات السابق؟ بي بي سي نشر بتاريخ 18 يوليو 2020 ولوج بتاريخ 9-8-2020] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20200723231905/https://www.bbc.com/arabic/trending-53457988|date=2020-07-23}}</ref>
 
بعد [[تفجيرات الرياض]]، تحوّل تركيز الجبري إلى [[تنظيم القاعدة]] حيثُ أدخل عدّة تغييرات على «أساليب مكافحة الإرهاب» بما في ذلك برامج إعادة التأهيل وتبادل المعلومات مع وكالات المخابرات الغربيّة وقِيل حينها إنَّ الإصلاحات كانت مفيدةً في إحباطِ [[مؤامرة الطرود المفخخة (2010)|مؤامرة الطرود المفخّخة]] عام [[2010]].<ref name="washingtonpost" /><ref name="BBC" />
 
بحلول تمّوز/يوليو من عام 2015 وبموافقةٍ من وزير الداخلية آنذاك وولي العهد الأمير محمد بن نايف، حضر الجبري اجتماعاتٍ مع مدير وكالة المخابرات المركزية آنذاك [[جون برينان]] في مقرّ وكالة المخابرات المركزية ووزير الخارجية البريطاني [[فيليب هاموند]] في لندن. زارَ الجبري في الشهر التالي [[البيت الأبيض]] لمناقشةِ [[التدخل العسكري في اليمن|التدخل العسكري الذي تقوده القوات المسلحة الملكية السعودية في اليمن]]. على الرغم من إحاطة الديوان الملكي السعودي لدى عودته، قِيل إنّ [[محمد بن سلمان آل سعود|الأمير محمد بن سلمان]] شعر أن الجبري كان «يتآمر» مع بن نايف ضده ففُصل من أدوار الحكوميّة في العاشرِ من أيلول/سبتمبر 2015.<ref name="washingtonpost" /><ref name="صحيفة الرياض" /><ref name="Post">{{استشهاد ويب
| مسار = https://www.washingtonpost.com/opinions/global-opinions/the-khashoggi-killing-had-roots-in-a-cutthroat-saudi-family-feud/2018/11/27/6d79880c-f17b-11e8-bc79-68604ed88993_story.html
| عنوان = The Khashoggi killing had roots in a cutthroat Saudi family feud
 
== المنفى ==
بعد إقالتهِ من الحكومة واصلَ الجبري تقديم المشورة [[محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود|للأمير محمدلمحمد بن نايف]] بصفةٍ شخصيةٍ حتى مغادرته المملكة العربية السعودية في 17 أيّار/مايو 2017. بقي الجبري في الخارج بعد إعفاء الأمير محمد بن نايف وليًا للعهد في الشهر التالي ولجأ لاحقًا إلى [[كندا]].<ref name="washingtonpost" /><ref name="Post" /> حسبَ توماس جونو الأستاذ المساعد في [[جامعة أوتاوا]] فإنّ الجبري وسعوديين آخرين فرّوا من المملكة بسببِ قلقهم على سلامتهم، بينما أوضحَ [[بروس ريدل]] المُحلّل السابق في [[وكالة الاستخبارات المركزية]] ومدير مشروع المخابرات في بروكينغز السبب وراء عدم ظهورِ الجبري بعد وصوله إلى كندا: {{اقتباس مضمن|أعتقد أنه خائف. ألن تكون كذلك؟<ref>{{استشهاد ويب
| مسار = https://www.middleeasteye.net/news/exclusive-top-saudi-intelligence-official-fled-canada-crown-prince
| عنوان = Top Saudi intelligence official 'chased' to Canada by MBS
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200703215602/https://www.parliament.uk/business/publications/written-questions-answers-statements/written-question/Lords/2020-06-03/HL5198/ | تاريخ أرشيف = 3 يوليو 2020 }}</ref>}}
 
== اتهاماتادعاءات الفساد ==
طلبت السلطات السعودية في أيلول/سبتمبر 2017 من الإنتربول عبر [[نشرات إنتربول|إشعارٍ أحمر]] القبض على الجبري،<ref name="Globe&Mail">{{استشهاد بخبر
| عنوان = Saudi Arabia presses Canada to end refuge for Saad Aljabri, ex-intelligence officer
== انتقادات ==
{{توسيع}}
يتهمُ بعض النشطاء الجبري بالإشراف على حملات [[قمع سياسي|قمعٍ]] خلال فترة عمله في وزارة الداخلية.<ref name="مولد تلقائيا1" /> وتم توجيه اتهام له بأنه ومع «مجموعة من الأشخاص الذين كان يقودهم خلال فترة عمله في وزارة الداخلية بإساءة صرف ما يقارب 11 مليار دولار من الأموال الحكومية. حيث كان يلقب بالرجل الثاني في وزارة الداخلية بعد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف تحت اسم صندوف مكافحة الإرهاب الذي أشرف الجبري عليه بنفسه لمدة 17 عام.<ref name="الشرق الاوسط">[https://aawsat.com/home/article/2396511/%C2%AB%D9%88%D9%88%D9%84-%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D8%AA-%D8%AC%D9%88%D8%B1%D9%86%D8%A7%D9%84%C2%BB-%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%A8%D8%AF%D8%AF-%D8%B3%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A8%D8%B1%D9%8A-11-%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1%D8%9F صحيفة الشرق الاوسط - تقرير لصحيفة «وول ستريت جورنال»: كيف بدد سعد الجبري 11 مليار دولار؟ نشر بتاريخ 17 يوليو 2020 ولوج بتاريخ 8-8-2020] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20200808231717/https://aawsat.com/home/article/2396511/«وول-ستريت-جورنال»-كيف-بدد-سعد-الجبري-11-مليار-دولار؟/|date=2020-08-08}}</ref>
 
== محاولات الاغتيال ==
=== المحاولة ===
رفعَ الجبري دعوى قضائية في [[واشنطن العاصمة|واشنطن]] ضد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يتهمه فيها رسميًا بأنه أرسل فريقًا لاغتيالهِ في كندا سعيًا للحصول على تسجيلات مهمة،<ref>[https://mobile.ledesk.ma/encontinu/un-ancien-haut-responsable-saoudien-accuse-mbs-davoir-tente-de-le-tuer/ Un ancien haut responsable saoudien accuse MBS d'avoir tenté de le tuer - Le Desk] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20200808010727/https://mobile.ledesk.ma/encontinu/un-ancien-haut-responsable-saoudien-accuse-mbs-davoir-tente-de-le-tuer/ |date=8 أغسطس 2020}}</ref><ref>{{استشهاد بخبر |الأخير1=Quan |الأول1=Douglas |عنوان=Saudi hit squad was sent to Toronto to try to kill former intel official, lawsuit alleges |مسار=https://www.thestar.com/news/canada/2020/08/06/saudi-hit-squad-was-sent-to-canada-to-try-to-kill-former-intel-official-lawsuit-alleges.html | عمل = [[تورونتو ستار]] |تاريخ الوصول=6 أغسطس 2020 |تاريخ=6 August 2020| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200807105031/https://www.thestar.com/news/canada/2020/08/06/saudi-hit-squad-was-sent-to-canada-to-try-to-kill-former-intel-official-lawsuit-alleges.html | تاريخ أرشيف = 7 أغسطس 2020 }}</ref> وذلك بعد أسبوعين فقط من [[اغتيال جمال خاشقجي|اغتيال الصحفي جمال خاشقجي]] داخل قنصلية بلاده في [[إسطنبول]] في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر 2018.<ref>[https://www.nytimes.com/reuters/2020/08/06/world/americas/06reuters-usa-saudi-arabia-aljabri.html Ex-Saudi Intelligence Official Alleges Riyadh Sent Hit Squad to Kill Him] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20200808010733/https://www.nytimes.com/reuters/2020/08/06/world/americas/06reuters-usa-saudi-arabia-aljabri.html/ |date=8 أغسطس 2020}}</ref><ref>{{استشهاد ويب
| مسار = https://www.thestar.com/news/canada/2020/08/06/saudi-hit-squad-was-sent-to-canada-to-try-to-kill-former-intel-official-lawsuit-alleges.html
| عنوان = Saudi hit squad was sent to Toronto to try to kill former intel official, lawsuit alleges