جغرافيا اليمن: الفرق بين النسختين

تم إزالة 447 بايت ، ‏ قبل 7 أشهر
(يجب ازالة هذا القسم (الاراضي المتنازع عليها) لان الموضوع يتحدث عن جغرافيا اليمن لا عن المشاكل الحدودية لليمن مع البلدان المجاورة)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول مُسترجَع
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول مُسترجَع
| مقاطعة =
}}
 
[[ملف:San'a04 flickr.jpg|تصغير|تعز مع الجبال المحيطة]]
[[ملف:Yemen landscape 05.jpg|تصغير|حقول المدرجات بالقرب من [[مديرية الطويلة]] [[المحويت|بالمحويت]]]]
[[ملف:Hadramaut.JPG|تصغير|حضرموت]]
=== الموقع الفلكي ===
يقع [[اليمن]] بين دائرتي عرض (12- 19) شمالاً، وبين خطي طول 41و 54 شرقا ويظهر من موقع [[اليمن]] الفلكي أنها تقع ضمن 7 دوائر عرض 13 خط طول وهو ما يعكس شكل المساحة المتطاول <ref>د. يحيى أحمد حسين الوشلي، اليمن دراسة سياسية بناء قوة الدولة – دراسة جيواستراتيجية ، صنعاء، عبر الشرق للطباعة والنشر، ط1 ، ص 119</ref> ويحدد موقع [[اليمن]] ضمن المنطقة المدارية المتميزة بالمناخ الجاف ولولا وجود التباين في التضاريس في [[اليمن]] لأضحت صحراء من ضمن الصحاري المدارية الحارة كدول [[شبه الجزيرة العربية]], والمنطقة الصحراوية شرق [[اليمن]] بما يعني أن الموقع الفلكي لليمن يعد أحد مواطن الضعف الشديدة في قوة اليمن، ووزنها الاقتصادي وعلى طبيعة الغطاء النباتي، والتربة, والإنتاج الزراعي المنخفض نتيجة قلة الإمطار، وندرة المياه ليكون الموقع الفلكي أحد العوامل الثابتة والمؤثرة في الحياة الاقتصادية.<ref>مجموعة باحثين ( الجمهورية العربية اليمنية دراسة عامة) منشورات مركز دراسات الخليج العربي جامعة البصرة 1985 ص7</ref>
 
=== الموقع البحري ===
يتميز موقع اليمن البحري بأنه يتكون من جبهتين مائيتين بالإضافة إلى تحكمه بمضيق [[باب المندب]] أحد المضايق المائية المهمة باعتباره عنق الزجاجة بالنسبة [[البحر الأحمر|للبحر الأحمر]]، والذي يتحكم بالطرق التجارية بين الشرق والغرب، ويمر عبره 3,3 مليون برميل [[نفط]] يوميا بما نسبته 4% من الطلب العالمي على [[نفط|النفط]] ، وتمر عبره 21 ألف سفينة سنويا وتمثل الشحنات التجارية التي تمر عبر الممر بما يعادل 10% من الشحنات التجارية العالمية.<ref>[http://www.moqatel.com/openshare/Behoth/Siasia2/QrsnaBhria/sec08.doc_cvt.htm موقع المقاتل –تأثير القرصنة على الأمن العربي والدولي] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170610030928/http://www.moqatel.com/openshare/Behoth/Siasia2/QrsnaBhria/sec08.doc_cvt.htm |date=10 يونيو 2017}}</ref> مما يجعله يحتل المرتبة الثالثة عالميا بعد [[مضيق هرمز]] و[[مضيق ملقا]] من حيث كمية السفن التجارية و ناقلات النفط التي تعيره يوميا، مما زاد أهميته الاستراتيجية، وزاد من قيمته الاقتصادية، حيث يتيح لليمن التوسع في علاقاتها السياسية، والاقتصادية, والعسكرية، ويمنحها حدوداً طبيعية مثالية لما يشكله البحر من عازل طبيعي بين [[اليمن]], وغيرها، باعتبار أن حماية الحدود البحرية أقل كلفة إذا قورنت بمتطلبات الحماية للحدود البرية الواسعة، والتي تحتاج إلى قوة كبيرة للدفاع، كما يعطيها الأمان لتجارتها الدولية إذا ما تعرضت جبهاتها الأخرى لأي تهديد.<ref>د. يحيى أحمد حسين الوشلي، اليمن دراسة سياسية بناء قوة الدولة – دراسة جيواستراتيجية ، صنعاء، عبر الشرق للطباعة والنشر، ط1</ref>
 
كما يمتلك اليمن العديد من [[جزر يمنية|الجزر اليمنية]] ذات الموقع الهام، والتي تضاعف من الأهمية الإستراتيجية للموقع البحري، لما تمنحه من ميزه الانتشار، والتوزيع للمراكز التجارية، والقواعد البحرية، والجوية، فجزيرة [[سقطرى]] مثلا تشكل عقبة للقفز إلى [[البر الأسيوي]] ([[شبه الجزيرة العربية|الجزيرة العربية]]) وإلى البر الإفريقي بالإضافة إلى وقوعها على طريق هام لنقل النفط العالمي عن طريق [[باب المندب]] و[[قناة السويس]].