مينا (أسنان): الفرق بين النسختين

تم إضافة 767 بايت ، ‏ قبل 7 أشهر
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تعديل المحمول المتقدم
* مرحلة النضوج (Maturation stage):في هذه المرحلة تتحول وظيفة ال (Ameloblasts) من إفراز المينا إلى النقل، ويتم التعرف إلى هذه المرحلة بظهور الحواف المتعرجة (ruffled border) للخلايا المفرزة للمينا(Ameloblasts). وعند ظهور هذه الحواف فإن هذا يعني تحول وظيفة الخلايا من الإفراز إلى النقل. وتشكل البروتينات التي تدخل في عمليات التمعدن النهائية للمينا المواد الرئيسية التي يتم نقلها.(هذه البروتينات هي amelogenins, ameloblastins, enamelins, and tuftelins).<ref>Ross ''et al.'', p. 447</ref> وبنهاية هذه المرحلة تكون نسبة المعادن في طبقة المينا قد وصلت النسبة الطبيعية (96%).
في مرحلة ما قبل أن يبرز السن وبعد مرحلة النضوج تختفي الخلايا المفرزة للمينا (ِِِِAmeloblasts)، وهذا هو السبب وراء عدم قدرة هذا النسيج على التجدد عند التعرض للإصابات أو الحفر أو النخر.<ref>Ross ''et al.'', p. 3</ref> حتى باستخدام أكثر الإجراءات الطبية تطورا. وهذا من الأمور التي تدفع أطباء الأسنان إلى الاهتمام كثيرا بهذه الطبقة وبحمايتها. حتى لا تفقد وبالتالي يتم اللجوء إلى استخدام التعويضات السنية التي لا تعوض طبقة المينا القديمة التي تعرضت للضرر.
 
== فقدان المينا ==
نظراَ للمحتوى المعدني العالي للمينا، والذي يجعل هذا النسيج هو الأصعب في جسم الإنسان، يجعله أيضًا عرضة لفقدان المعادن والتي تظهر غالبًا على شكل تسوس الأسنان، والمعروف أيضًا باسم التجاويف. تحدث هذه العملية لعدة أسباب، ومن أهم الاسباب لتسوس الأسنان هو تناول الكربوهيدرات القابلة للتخمر. تنتج تجاويف الأسنان عندما تُذوب الأحماض مينا الأسنان: وتُفقد المينا أيضًا من خلال تآكل الأسنان وحدوث كسور في المينا.
 
== تَبييض الأسنان ==
== وصلات خارجية ==