ولاية الحمراء: الفرق بين النسختين

تم إضافة 4٬024 بايت ، ‏ قبل 4 أشهر
إضافة معلومات عن مسجد الأبرار
وسم: مُسترجَع
(إضافة معلومات عن مسجد الأبرار)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي مُسترجَع
#قرية بني صبح : قرية بني صبح واحدة من أهم القرى التي تشكل منظومة مناطق وقرى ولاية الحمراء، وقد سميت قرية بني صبح نسبة إلى قبيلة بني صبح السائدة التي تسكن هذه القرية منذ زمن بعيد، ويتميز أهلها بطيب السريرة والكرم ومحبة الآخرين، لذلك سكنت هذه القرية عدة قبائل كالنعب والهطاطلة في دعن القرية ومنطقة الغوج، كما تعتبر القرية البوابة الرئيسية للمناطق السياحية في جبل هاط، وهي نقطة الوصل بين مركز الولاية ومناطق في محافظة جنوب الباطنة التابعة لولاية الرستاق.
#قلعة المصالحة من الأماكن التي يزورها السياح مرارا وتكرارا لسحرها في النفوس وتغتر روحك بعبق التراث الحضاري الذي يحبس الأنفاس وتحتوى على حصن كبير كان يأوي سكان هذه القرية.
#مسجد الأبرار:
27 يونيو، 2017
بُني على مساحة 865 مترا مربعا بتكلفة 200 ألف ريال عماني –
الحمراء – عبدالله بن محمد العبري –
م
افتتح بمخطط منطقة وادي غول الغربي بولاية الحمراء مسجد الأبرار تحت رعاية المكرم الشيخ زاهر بن عبدالله العبري عضو مجلس الدولة بحضور عدد من المسؤولين والمشايخ والرشداء والمواطنين واشتمل حفل الافتتاح على تلاوة آيات من الذكر الحكيم للقارئ الطالب سيف العدوي بعد ذلك ألقى محمد بن عدي العبري كلمة نيابة عن أعضاء إدارة المسجد تطرق فيها إلى أهمية عمارة المساجد لدورها الإيماني وجمع المسلمين لأداء الصلوات ومناسك العبادات والتآخي والتكاتف والتراحم.
وأشار في كلمته إلى أن المساحة الكلية للبناء مع الملاحق 865 م2، حيث يضم القاعة الكبيرة للمسجد والتي تتسع لأكثر من 500 مصلٍ، ومصلى النساء والذي يتسع لأكثر من 70 مصلية كما تمت تهيئة جزء في مصلى النساء ليكون مكتبة تحتوي على الكتب والمراجع المختلفة، كما يحتوي المسجد على مدرسة للقرآن والتي جهزت بكل التقنيات الحديثة لتصبح ملائمة لتعليم شتى العلوم وتتسع لأكثر من 40 طالبا مع وجود غرفة بكل مرافقها لإمام المسجد إلى جانب المرافق التي يتطلبها المسجد لخدمة مرتاديه، وذلك من خلال دورات المياه وأماكن الوضوء للرجال وكذلك للنساء.
وبلغت التكلفة الإجمالية لبنائه ( 200000 ) مائتي ألف ريال عماني، وقد أثنى في كلمته على المؤسسات والأفراد الذين أسهموا في بناء هذا المسجد، كما أثنى على الأئمة الذين تطوعوا لإمامة المصلين في صلاة التراويح خلال شهر رمضان الفضيل.
وألقى المكرم راعي حفل الافتتاح محاضرة دينية تحدث فيها عن حقيقة حياة النفس الإنسانية وشخصيتها في الالتزام بالمنهج الإيماني وكيف أنه متعبد بالعبادة ولا يلتفت لأي من المخلوقات، إلا لله الخالق سالكا طريق نبي الأمة محمد صلى الله عليه وسلم وتطرق إلى الأنوار الربانية وكيف أن هذه الأنوار تسطع على القلب بعد أن ينجلي من أثر الصلاة والذكر وشدد في محاضرته على أهمية الصلاة لكونها صلة بين العبد وربه ولدورها في المحافظة على الإنسان المؤمن من المعاصي وأشار إلى أهمية عمارة المساجد والتي تتصف بأنها من تقوى القلوب فهي بيوت الله في أرضه وهي منزهة عن المباني الأخرى، وهي عظيمة عند الله سبحانه وتعالى بروحانيتها وقدسيتها في قلوب المؤمنين وهي ذات رسالة ربانية تقام فيها الصلوات وتؤدى فيها مناسك العبادات والطاعات وتجمع شمل المسلمين لا مادية كما أدى مع الحضور دعاء لطلب الغيث متضرعا الى الله سبحانه وتعالى أن يرحم عباده المسلمين وأن يغيثهم غيثا مريئا ينبت به الزرع ويدر به الضرع ويحي الأرض بعد موتها برحمته وجوده فهو القادر على كل شيء.
 
== مصادر ==
2

تعديل