نوو: الفرق بين النسختين

تم إضافة 11 بايت ، ‏ قبل 11 شهرًا
لا يوجد ملخص تحرير
ط (بوت:صيانة، إزالة وسم يدوي أضيف بواسطة البوتات)
كان المصريون القدماء يعتقدون أن أصل كتلة الأرض نابعة من المياه الآتية من نوون. أيضا كان الاعتقاد السائد أن نوون هو مصدر كل شئ موجود في هذا العالم المتنوع والذي يشمل الجوانب الربانية والأرضية للوجود. في علم أصل الكون المسمى [[التاسوع المقدس]] ، يعتبر نوون مع [[أتوم (توضيح)|أتوم]] الإله الخالق المعظم الفوق الخليقة وكل شئ.
 
كان يصور نوون على أنه ذكر ولكن في أحيان كثيرة كان أيضا يصور على أنه يحمل صفات أنثوية. [[نوونيت|نونيت]] هي مؤنث نوون حيث الاسم ينتهي بنهاية التأنيث على عكس نوون والذي ينتهي بصيغة المذكر. كما في المعتقدات البدائية في [[أجدود]] ، يصور نوون الذكر كضفدع أو رجل ذو رأس ضفدع.بالإضافة إلى الصور السابقة، يصور نوون في [[فن|الفن]] المصري القديم كرجل ملتحي ذو بشرة مائلة إلى زرقة وحمرة و الذي يمثل [[ماء|الماء]]. أما نوونيت الأنثى فتصور على هيئة [[أفعى]] أو امرأة ذات رأس أفعى. أصبح نوون يعتبر في وقت [[المملكة المصرية الوسطى|الدولة المصرية الوسطى]] أنه أبو الآلهة وكان يصور على جدران المعابد عبر تاريخ مصر القديمة الديني.
 
تشتمل أوجداد على الآلهة [[نوونيت]] و [[نو (توضيح)|نو]]، [[أمونيت]] و [[آمون]] ، [[حوحيت]] و[[حيح]] و [[كوكييت]] و [[كووك]].كباقي آلهة أوجداد لم يكن لنو أية أي معابد أو مركز للعبادة ولكن رغم ذلك؛ كان نو يمثل ببحيرة مقدسة أو كما في [[أبيدوس]]، كمجرى مائي تحت الأرض.