ابن الزيات (حاكم): الفرق بين النسختين

أُضيف 17 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت : تخصيص البذرات
ط (بوت:صيانة V4.2، أضاف وسم يتيمة، أضاف بذرة، إزالة وسم لا مصدر)
ط (بوت : تخصيص البذرات)
'''ابن الزيات''' هو والي [[طرسوس]]، في الفترة 956 حتى 962، التابع [[الدولة الحمدانية|للأمير الحمداني]] [[سيف الدولة الحمداني|سيف الدولة]].
 
== حياته ==
عُيِّن في هذا المنصب قبل شهر 7 من سنة 956 بقليل، حيث ورد ذكره لأول مرة على أنه ذاهب لمقابلة [[سيف الدولة الحمداني|سيف الدولة]] في [[أضنة]]، إذ حصل على [[رداء الشرف]]. {{sfn|PmbZ|loc=Ibn az-Zayyāt (#22686)}} وفي أواخر عام 961، وبدعم من سكان [[طرسوس]]، تخلى عن ولائه [[الدولة الحمدانية|للحمدانيين]]، معترفًا [[خلافة عباسية|بالخليفة العباسي]] [[فضل المطيع لله|المطيع لله]] بدلًا من ذلك. وفي أوائل عام 962، واجه غزو القائد البيزنطي [[نقفور الثاني]] [[قيليقية|لقيليقية]]، الذي استولى على قلعة [[عين زربة]] ونهب الريف القيليقي. حاول ابن الزيات بجيش قوامه 4000 طرسوسي معارضة [[الإمبراطورية البيزنطية|القائد البيزنطي]]، لكنه هُزم بخسائر فادحة، قُتِل العديد من الطرسوسيين بما في ذلك شقيق ابن الزيات نفسه،{{sfn|PmbZ|loc=Ibn az-Zayyāt (#22686)}} بعد هذه الهزيمة، لجأ أهل طرسوس مرة أخرى إلى [[سيف الدولة الحمداني|سيف الدولة]] للحماية، إذ رمى ابن الزيات نفسه منتحرًا من نافذة منزله في [[نهر البردان]] (شباط 962)، على الرغم من وجود مصدر واحد على الأقل (أفاد مؤرخ القرن الثالث عشر [[ياقوت الحموي|ياقوت]]) أنه كان حاضرًا عند الاستسلام النهائي لطرسوس إلى نقفور الثاني (والذي عُيِّن إمبراطورًا في هذه الفترة) في عام 965.{{sfn|PmbZ|loc=Ibn az-Zayyāt (#22686)}} في ظل الغزو [[الإمبراطورية البيزنطية|البيزنطي]] المتزايد [[الدولة الحمدانية|لإمارة حلب الحمدانية]]، سارع [[سيف الدولة الحمداني|سيف الدولة]] بتعيين [[رشيق النسيمي]]، وإرسال جيشه لتحريرها.{{sfn|PmbZ|loc=Ibn az-Zayyāt (#22686)}}
 
== مراجع ==
{{مراجع}}
 
== مصادر ==
* {{Prosopographie der mittelbyzantinischen Zeit | volume =online}}
 
{{نهاية صندوق}}
{{شريط بوابات|الدولة العباسية|أعلام}}
{{بذرة شخصية}}
 
[[تصنيف:أشخاص من إمارة حلب الحمدانية]]
6٬868٬237

تعديل