سجع: الفرق بين النسختين

تم إزالة 28 بايت ، ‏ قبل 6 أشهر
ط
تدقيق لغوي، تنسيق ويكي
(هذا ليس أسلوب ويكيبيديا)
وسم: استرجاع يدوي
ط (تدقيق لغوي، تنسيق ويكي)
{{مصدر وحيد|تاريخ=نوفمبر 2020}}
'''السجع''' أحد أنواع [[محسن لفظي|المحسنات اللفظية]] المستخدمة في [[علم البلاغة]] في [[اللغة العربية]]، وهو توافق الفاصلتينِ في فِقْرتين أو أكثر في الحرف الأخير، أو هو توافق أواخر فواصل الجمل [الكلمة الأخيرة في الفقرة] ، ويكون في [[النثر]] فقط مثل : ([[الصوم]] حرمان مشروع ،مشروع، وتأديب بالجوع ،بالجوع، وخشوع لله وخضوع).ومثل : (المعالي عروس مهرها بذل النفوس).ومثل: قول رسول الله- - : {{اقتباس|ربّ تَقَبَّلْ تَوْبَتِي، وَاغْسِلْ حَوْبَتي، وَأجِبْ دَعْوَتي، وَثَبِّتْ حُجَّتِي.}}.
 
 
== خصائص السجع ==
* يتسم السجع بخاصية تعطي سراً لجماله، وهي القدرة على إعطاء نغماً موسيقياً يهطل على مسامع القارئ ليثير النفس ويطربها.
* التساوي بين الفقرات النثرية من حيث الطول.
* يأتي خالياً من أي أنواع التكلف والتصنع في النص.
* يمتاز بخلوّه من [[التكرار]]، فيُبعد الملل عن نفس القارئ.
* يعطي قوة ووضوح في تراكيب وتعابير الجمل الواردة في النصوص النثرية.
* يغرس [[الأفكار]] ويرسخها في الذهن؛ لذلك فإنه من الملاحظ أنه مستخدم بكثرة في [[الآيات القرآنية]] الكريمة و[[الأحاديث النبوية]] الشريفة.
* يطلق مسمى "الفاصلة" على آخر كلمة في كل جملة أو فقرة من النصوص النثرية التي يستخدم فيها السجع، ويعطي هذه الفاصلة سكوناً في حال التريّث عندها خلال القراءة.
* يوصف بأنه وسيلة تعبيرية عن المشاعر والعواطف لاستثارة نفس القارئ.<ref>[https://weziwezi.com/%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AC%D8%B9/ معلومات عن السجع - موسوعة وزي وزي<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20181016213905/http://weziwezi.com:80/معلومات-عن-السجع/ |date=16 أكتوبر 2018}}</ref>
*
 
 
== أنواع السجع ==
يقسّم السجع إلى أربعة أنواع، وهي:
===السجع المطرف===
وهو اختلاف الفاصلتين في [[الوزن الصرفي|الوزن]]، أي بمعنى آخر اختلاف نهايتي الجملة في الوزن، ومن الأمثلة عليه قوله تعالى: "مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا".
===سجع الترصيع===
في هذا النوع من السجع تتوافق كل كلمات الجملة الأولى أو ال[[بعض]] منها مع كل أو البعض من كلمات الجملة الثانية في القافية والوزن، أو هو أن تتضمن القرينة الواحدة سجعتين أو سجعات كقول [[الحريري]] : " فهو يطبع الأسجاع بجواهر لفظه، ويقرع الأسماع بزواجر وعظه "
===السجع المتوازي===
وهو عكس السجع [[الترصيع]]، وهو ما اتفقت فيه الفقرتان في آخر كلمتين فقط.
===السجع المتوازن===
وهو ما اتفقت فاصلتاه في الوزن ما عدا الحرف الأخير.
 
قد يقسم السجع أيضاً حسب طوله إلى ثلاثة أقسام، وهي:
===السجع الطويل===
وهو السجع الذي يتكون من 11 إلى 12 لفظة، والحدّ الأقصى 15 لفظة.
===السجع المتوسط ===
وهو الذي يتوسط بين السجع الطويل والسجع القصير.
===السجع القصير===
وهو أن تتألّف كل من السجعتين من ألفاظ قليلة، وكلّما قلت الألفاظ كلما كان السجع أجمل.
 
 
== شروط السجع في ال[[لغة]] العربية ==
من أهمّ الشروط التي ينبغي توافرها في السجع ليكون حسناً ما يلي:
# أن تكون [[المفردات]] المستخدمة مألوفة ومفهومة للقارئ وأيضاً خفيفة على [[السمع]].
# أن تكون الألفاظ خادمة للمعاني تابعة لها، لا [[المعاني]] تابعة للألفاظ، وهذا يتحقق من خلال أن لا يكون هناك زيادة في الألفاظ أو نقص، وذلك بهدف الوصول إلى سجع حسن وجميل.
# أن تدلّ كلّ واحدة من السجعتين على معنى يختلف على ما دلت عليه الأخرى، وذلك حتّى لا يكون السجع تكراراً غير مفيد.
# يجب الوقوف على نهاية كلّ فقرة بالساكن، وذلك بهدف الحفاظ على [[نغمة |نغمة الإيقاع]].
 
== أجمل أنواع السجع ==
ما تساوت فقراته مثل :
* (الحقد صدأ القلوب ،القلوب، واللجاج سبب الحروب) اللجاج : التمادي في الخُصومة
* إذا لم يكن هناك سجع بين الجمل يسمى الأسلوب مترسلاً.
 
== مراجع ==
{{مراجع}}
 
 
{{محسنات بديعية}}
{{شريط بوابات|شعر|أدب|أدب عربي}}
 
 
[[تصنيف:أدب العصور الوسطى]]