محمد الظاهر بأمر الله: الفرق بين النسختين