جيش المهدي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1٬082 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
الرجوع عن تعديلين معلقين من محمود الكطراني إلى نسخة 50478307 من MenoBot.
(حذفت قوات ليست مرتبطة بالموضوع)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول مُسترجَع
(الرجوع عن تعديلين معلقين من محمود الكطراني إلى نسخة 50478307 من MenoBot.)
وسم: استرجاع يدوي
| next = {{صورة رمز علم|Flag of Promised Day Brigades.svg}} [[لواء اليوم الموعود]] <br/> {{صورة رمز علم|سرايا_السلام_2.png}} [[سرايا السلام]]
|allies=مزعوم:
{{علم ديكو|العراق البعثي}}{{صورة رمز علم|Flag of Jihad.svg}} جماعات [[حزب البعث العربي الاشتراكي (العراق)|بعثية]] و[[سلفية جهادية|سلفية]]<ref>[http://burathanews.com/arabic/articles/42142 اسرار من معركة الفلوجة عام 2004 كيف تعاون مقتدى الصدر مع البعثيين والتكفيريين وقاتل الى جانبهم<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20200129214305/http://burathanews.com/arabic/articles/42142 |date=29 يناير 2020}}</ref>
| opponents = {{قائمة غير مرقمة||{{صورة رمز علم|Flag of Multi-National Force – Iraq.png}}
[[القوات متعددة الجنسيات في العراق]]|{{صورة رمز علم|Flag of al-Qaeda in Iraq.svg}} [[القاعدة في العراق|تنظيم القاعدة]]<ref>[http://www.daralhayat.com/arab_news/levant_news/04-2007/Item-20070425-29e53edc-c0a8-10ed-01b2-ede82801761f/story.html You are being redirected<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20071010144924/http://www.daralhayat.com/arab_news/levant_news/04-2007/Item-20070425-29e53edc-c0a8-10ed-01b2-ede82801761f/story.html |date=10 أكتوبر 2007}}</ref>
|{{علم ديكو|IRQ}} [[قوات الأمن العراقية]]}}
| battles = [[حرب العراق]]، [[الحرب الأهلية العراقية (2006-2008)]]
}}
 
'''جيش المهدي''' هو تنظيم [[العراق|عراقي]] [[الشيعة|شيعي]] مسلح أسسه [[مقتدى الصدر]] في أواخر عام [[2003]] لمواجهة القوات [[الولايات المتحدة|الأمريكية]] والقوات المتحالفة معها، واتخذ من قتل القوات الأمريكية متظاهرين من أنصار الصدر، محتجين على إغلاق صحيفة الحوزة الناطقة بسبب تبنيها أفكاراً مقاومة للأمريكان ذريعة مباشرة لبدء المواجهة مع القوات الأمريكية وردعهم، وهو مكون من شباب يقلدون السيد [[محمد محمد صادق الصدر]] ويجمعهم الانتماء إلى المذهب [[الشيعة|الشيعي]]. برز جيش المهدي كقوة ضاربة في محافظات وسط وجنوب العراق، واصبحت معظم مدنها تحت قبضة مقاتليه الذين اصطدموا بشكل مباشر مع قواتالشرطة وقوات التحالف ومنذ اوائل ابريل 2004 اصبحت محافظات الجنوب العراقي ساحة حرب مفتوحة بين مقاتلي جيش المهدي وقوات التحالف مسنودة بالحرس الوطني والشرطة العراقية.وقدرت مجموعة دراسات العراق {{إنج|ISG}} تعداد جيش المهدي بحوالي 60 ألف فرد.<ref name="news.bbc.co.uk">[http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_6968000/6968756.stm BBCArabic.com | الشرق الأوسط | الصدر "يجمد" نشاطات جيش المهدي<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170805062332/http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_6968000/6968756.stm |date=05 أغسطس 2017}}</ref>
يتهم جيش المهدي بالقيام بعمليات خطف وقتل جماعي، أو ما يسمى ب[[فرق الموت]] ضد [[أهل السنة والجماعة|السنة]]{{محل شك}} وضد من يخالفه الرأي في [[بغداد]]، و[[البصرة]] ، و[[محافظة ديالى|ديالى]]، وبعض مدن الجنوب الأخرى، {{بحاجة لمصدر|تاريخ=أبريل 2019}} واعترف مقتدى الصدر بوجود عناصر في جيش المهدي مجرمة وفاسدة، وتبرأ من كل عنصر يتورط في قتل [[عراقيون|عراقي]]، وقد اندرج اسم جيش المهدي في عمليات الابادة والتهجير القسري التي حدثت بعد تفجير [[مرقد الإمامين العسكريين]] في [[سامراء]] كاحد ابرز القوى التي اتهمت بهذه العمليات خاصة في العاصمة [[بغداد]].
وقدرت مجموعة دراسات العراق {{إنج|ISG}} تعداد جيش المهدي بحوالي 60 ألف فرد.<ref name="news.bbc.co.uk">[http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_6968000/6968756.stm BBCArabic.com | الشرق الأوسط | الصدر "يجمد" نشاطات جيش المهدي<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170805062332/http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_6968000/6968756.stm |date=05 أغسطس 2017}}</ref>
فيما ذكرت اذاعة أوروبا الحرة ردايو ليبرتي بتاريخ 4 يونيو 2004 بان اعداد مقاتلي جيش المهدي تتراوح بين 6 الاف إلى 10 الاف مقاتل <ref>[http://www.globalsecurity.org/military/world/para/al-sadr.htm Al-Mahdi Army / Active Religious Seminary / Al-Sadr's Group<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20171022045422/https://www.globalsecurity.org/military/world/para/al-sadr.htm |date=22 أكتوبر 2017}}</ref>